اخر الاخبار
تابعونا
اسعار العملات
جنيه مصري - 0.2174
ليرة لبناني 10 - 0.0227
دينار اردني - 4.8316
فرنك سويسري - 3.5116
كرون سويدي - 0.3553
راوند افريقي - 0.2285
كرون نرويجي - 0.3705
كرون دينيماركي - 0.5028
دولار كندي - 2.5747
دولار استرالي - 2.2975
اليورو - 3.7575
ين ياباني 100 - 3.1166
جنيه استرليني - 4.4293
دولار امريكي - 3.426
استفتاء

رونالدو وميسي ونيمار يتنافسون الليلة على الحذاء الذهبي

يدخل السباق نحو نيل جائزة الكرة الذهبية أمتاره الأخيرة، وأبرز المرشحين للظفر بها هم الثلاثي كريستيانو رونالدو، وليونيل ميسي، ونيمار جونيور.
 


كريستيانو رونالدو


 
المرشح الأبرز لنيل جائزة الكرة الذهبية وذلك لما حققه سواء على المستويين الفردي أو الجماعي.


 
على المستوى الجماعي، استطاع أن يفوز بألقاب عدة مع ريال مدريد خلال 2017، أهمها كان دوري أبطال أوروبا، والليجا الإسبانية، ثم كأس السوبر الإسبانيّ، إضافة إلى السوبر الأوروبيّ.


أما على المستوى الفرديّ فقد تمكن من الحصول على جائزة الهداف في دوري أبطال أوروبا الموسم الماضي، بـ 12 هدفًا، متفوقًا على ميسي الذي سجل 11.


وسجل رونالدو خلال عام 2017 في دوري الأبطال 19 هدفًا، وأصبح كذلك أول لاعب في تاريخ المسابقة يحرز أهدافا في كل جولات دور المجموعات.
 


وأما في الليجا، كانت أرقامه أقل لمعانًا، حيث أنهى الدوري الإسباني الموسم الماضي كثالث الهدافين برصيد 25 هدفًا، وحتى الآن في النسخة الجديدة لم يسجل سوى هدفين.


 
ومع المنتخب البرتغالي فقد أنهى رونالدو تصفيات كأس العالم كثاني الهدافين برصيد 15 هدفًا، وتأهل للمونديال متصدرًا لمجموعته ومتفوقا على سويسرا.


ميسي

 
كانت أرقامه الفردية أفضل من الجماعية، فقد أنهى الليجا الإسبانية متصدرًا لقائمة الهدافين، برصيد 37 هدفًا.


كما أنه أنهى دوري أبطال أوروبا الموسم الماضي كثاني هدافي المسابقة برصيد 11 هدفًا، وحتى الآن سجل في الليجا الحالية 13 هدفًا، متصدرًا بذلك قائمة الهدافين.
 

وعلى المستوى الجماعيّ، لم يكن بهذا النجاح، فلم يفز مع ناديه برشلونة سوى بكأس الملك، وخسر الليجا وكأس السوبر لصالح ريال مدريد، كما أنه خرج من دوري أبطال أوروبا على يد يوفنتوس الإيطالي.


 
أما مع المنتخب، فقد أنهى ميسي تصفيات كأس العالم 2018، كثاني الهدافين برصيد 7 أهداف، 4 منها كانت سنة 2017.


وختم الأرجنتيني التصفيات بتسجيله لهاتريك أمام الإكوادور في الجولة الأخيرة، إذ كان منتخب بلاده في حاجة ماسة للانتصار لضمان التأهل.
 

نيمار


بدوره ترك أرقامًا جيدة جدًا هذا العام، مع أنه أنهى الموسم الماضي بتسجيله 13 هدفًا فقط في الليجا الإسبانية.


غير أنه كان ثالث أفضل ممر بـ 11 تمريرة حاسمة في الدوري الإسباني، كما أنه فاز مع البارسا بكأس الملك.
 

أما هذا الموسم، وبعد انتقاله إلى باريس سان جيرمان، فقد سجل حتى الآن 9 أهداف، مع أن زميله في الفريق، إيدينسون كافاني متفوق عليه حيث أحرز 17 هدفًا، ولكنه يتصدر قائمة أفضل الممرين بـ 6 تمريرات حاسمة.
 

وفي المنتخب، تمكن نيمار من التأهل مع منتخب بلاده لكأس العالم بسهولة، وسجل هدفين مع السيليساو إضافة إلى تقديم 3 تمريرات حاسمة هذا العام.
 


ولعل أهم محطات نيمار في 2017، كانت بقميص برشلونة، إذ كان سببًا رئيسًا في الريمونتادا التاريخية للبلوجرانا أمام فريقه الحاليّ باريس سان جيرمان، في دوري أبطال أوروبا، حيث سجل هدفين، أحدهما بتحمل مسؤولية ركلة جزاء، والآخر بركلة حرة متقنة، إضافة للتمريرة الحاسمة في هدف التأهل لسيرجي روبيرتو.

>>> للمزيد من رياضة اضغط هنا

اضافة تعليق
مقالات متعلقة