اخر الاخبار
اسعار العملات
جنيه مصري - 0.2174
ليرة لبناني 10 - 0.0227
دينار اردني - 4.8316
فرنك سويسري - 3.5116
كرون سويدي - 0.3553
راوند افريقي - 0.2285
كرون نرويجي - 0.3705
كرون دينيماركي - 0.5028
دولار كندي - 2.5747
دولار استرالي - 2.2975
اليورو - 3.7575
ين ياباني 100 - 3.1166
جنيه استرليني - 4.4293
دولار امريكي - 3.426
استفتاء

البروفيسور علي نجيدات:وصلنا الى المراحل الأخيرة من البحث حول تنقية مياه الصرف الصحي من النيتروجين



 "اليوم نحن موجودون في ورشة عمل تتركز في موضوع عنصر النيتروجين وهذه الورشة منبثقة عن بحث، مموّل من وزارة العلوم أجريه أنا والبروفيسور عصام صباح والبروفيسور كارلوس دوزوريتس ، ويتمحور البحث حول تقنيات هندسية وبيولوجية حديثة للتعامل والتخلّص من النيتروجين الموجود في مياه الصرف الصحي". 



هذا ما قاله البروفيسور علي نجيدات المختص في علم البكتيريا والكائنات الدقيقة لـ"الصنارة"، في مقابلة خاصة وحصرية  على هامش ورشة العمل حول النيتروجين التي نظمت يوم أمس الاول في فندق چولدن كراون في الناصرة بحضور ومشاركة حوالي مئة باحث وباحثة وطلاب اللقب الثالث من البلاد وعدد من الدول الاوروبية الذين يتعاملون مع ابحاث مماثلة، واضاف:" إنّ مياه الصرف الصحي لا يمكن تحريرها للبيئة بدون إزالة النيتروجين الموجود فيها، علمًا ان دولة اسرائيل هي اكثر دولة تكرّر مياه الصرف الصحي حيث انّ 80٪ من هذه المياه يعاد تدويرها واستعمالها ولكن لا يمكن ذلك بدون تنقيتها من مركبات النيتروجين التي تفرز مع فضلات الاجسام البشرية والحيوانية وتصل الى مياه الصرف الصحي، ومن ناحية بيئية علينا أخذ النيتروجين الموجود فيها وتحويله الى نيتروجين اتموسفيري (غازي) وإرساله الى الجو".



وحول موضوع البحث قال البروفيسور نجيدات:"إننا نعمل على تربية نوع عجيب من البكتيريا التي اكتشفها عامل فني هولندي بطريق الصدفة والتي تتمتع بقدرة على تنقية المياه من النيتروجينن الأمر الذي من شأنه أن يوفر 50% من الطاقة التي تستهلك اليوم للتخلص من النيتروجين. وحالياً نعمل على إقامة منشآت فيها مراحل تجريبية في عدة أماكن من البلاد ل"توظيف" هذه البكتيريا في عملية تنظيف مياه الصرف الصحي من النيتروجين، ونحن بصدد تقديم النتائج والتوصيات لوزارة العلوم بخصوص ما توصلنا اليه لمواصلة البحث حول  استخدام هذه البكتيريا للتخلص من مركبات النيتروجين الموجودة في مياه الصرف الصحيّ".



(المقابلة الكاملة والشاملة مع البروفيسور نجيدات حول هذا البحث الهام سننشرها في عدد الاسبوع القادم).


>>> للمزيد من مقالات ومقابلات اضغط هنا

اضافة تعليق
مقالات متعلقة