اخر الاخبار
تابعونا

190 اصابة مقدسية بفيروس كورونا

تاريخ النشر: 2020-08-11 22:16:25

ضبط اسلحة وذخيرة في القدس

تاريخ النشر: 2020-08-11 21:15:40
اسعار العملات
جنيه مصري - 0.2174
ليرة لبناني 10 - 0.0227
دينار اردني - 4.8316
فرنك سويسري - 3.5116
كرون سويدي - 0.3553
راوند افريقي - 0.2285
كرون نرويجي - 0.3705
كرون دينيماركي - 0.5028
دولار كندي - 2.5747
دولار استرالي - 2.2975
اليورو - 3.7575
ين ياباني 100 - 3.1166
جنيه استرليني - 4.4293
دولار امريكي - 3.426
استفتاء

أورن شاحور ل"الصنارة": احتمالات الحرب في المنطقة دائمًا قائمة لكن القيادة الإسرائيلية تبالغ في خطواتها

برر وزير الأمن الإسرائيلي افيغدور ليبرمان امس الخميس, الخطوات التي اتخذتها القيادتان الأمنية والسياسية برفعهما درجة التأهب الى الدرجة القصوى , ونشر منظومة "القبة الحديدية" الخاصة باعتراض الصواريخ، في أنحاء البلاد، تحسبًا لأي تصعيد محتمل مع الجهاد الإسلامي من قطاع غزة أو مع حزب الله في الجبهة اللبنانية السورية  .
وأكد ليبرمان في تصريحات صحفية له أن الجيش اتخذ، خطوات إضافية ورفع من حالة التأهب في صفوفه بكافة أنحاء البلاد، بسبب وجود إنذارات دقيقة ومعلومات استخبارية عن نوايا حركة الجهاد بالرد على ما قامت به اسرائيل في قصفها نفقًا للجهاد وقتل عدد من مقاتلي الحركة  قبل اسبوعين واحتجاز جثتهم.



وفي ضوء هذه الأوضاع تحدثت أنباء عن احتمال قيام اسرائيل بعمل عسكري ضد حزب الله او القوات الإيرانية العاملة في سوريا وذلك في أعقاب اتفاق الرئيسين  الروسي والأمريكي , فلاديمير بوتين ودونالد ترامب  والأردن على خفض مستوى التوتر في الجبهة السورية الجنوبية على الحدود الأردنية  السورية وعدم التطرق الى ضرورة انسحاب القوات الإيرانية وقوات حزب الله من سوريا ورفض الطلب الإسرائيلي بإبعادها لأكثر من 20 كيلومترًا عن الحدود. وهنا اطلق رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو وتبعه وزير الأمن ليبرمان تصريحات بأن اسرائيل لن تسلّم بوجود ايراني قرب حدودها وهي ستعمل مثلما عملت دائمًا على حماية حدودها. وكانت اولى الإشارات رفع حالة التأهب في الجبهة السورية ايضًا . عن ذلك وغيره من تطورات مرتبطة تحدث الى "الصنارة" الرئيس الأسبق لشعبة الإستخبارات في الجيش الإسرائيلي الجنرال احتياط اورن شاحور .



الصنارة: ماذا تعني خطوة إسرائيل رفع درجة التأهب للدرجة القصوى ونصب بطاريات القبة الحديدية في الشمال والجنوب والمركز؟


شاحور: مبالغة وإطلاق نار في الهواء.


الصنارة: تقصد ان إسرائيل تبالغ في ذلك؟


شاحور: نعم, هناك توتر واضح في العلاقات بين القوى الموجودة في المنطقة لكن ارى ذلك اطلاقاً للنار في الهواء لا أكثر . بدليل أن هذا يوتر الأجواء ولا يخرج شيء ولا اعتقد انه سيكون شيء في المستقبل. وهو مجرد تفريغ ضغط  لضمان الإبقاء على الحالة القائمة.



الصنارة: إذن ما معنى أن رئيس الوزراء  ووزير الأمن يتحدثان عن إمكانية الحرب في الجبهتين الجنوبية والشمالية في آن واحد وان الحسم سيكون في الجهتين؟


شاحور: الاحتمال واسع للتوتر وزيادته بسبب العلاقة  المتوترة مع حماس والجهاد  في الجنوب  وكذلك مع حزب الله في الشمال , رغم ان حزب الله مشغول حالياً في حربه في سوريا. لكن الأمر ممكن ان يحدث في كل لحظة سواء في الشمال أو الجنوب. وعلى الجبهة السورية ممكن ان يحصل ولكن ليس في كل لحظة.



الصنارة: كيف تفسر الحديث عن إمكانية ان تدفع السعودية إسرائيل للحرب ضد حزب الله في ظل كشف العلاقات القوية جداً بين السعودية وإسرائيل خاصة في المجالات 
الأمنية ؟


شاحور: لا أعرف مدى ذلك. لكن بالنسبة للعلاقات بين السعودية وإسرائيل هي اقرب مما كانت عليه من قبل وهي بشكل اوضح ومكشوفة اكثر. السعودية تظهر علامات اعتدال اكثر من قبل وفي المستوى الدبلوماسي الأمور تسير بشكل غير سيء. وإذا ما حصل شيء  ما , دراماتيكي, لا اعتقد ان السعودية ستبتعد عن الدول العربية. وأن تقوم بعمل ما مبالغ به او شاذ او خارج إطار التفاهمات العربية. ما يحصل في السعودية اليوم إنها تعتدل وهناك شاب صغير ولي العهد سيكون الملك المستقبلي ولديه رؤية واضحة وحلم للمستقبل خاصة في العلاقات مع إسرائيل. لكن مع ذلك لا اعتقد ان السعودية ستتخذ خطوة دراماتيكية  حادة .فطيلة الوقت كانت علاقات مستورة والآن صارت أكثر انفتاحاً وانكشافاً وهذا بفضل مصر والعلاقات الجيدة بين مصر وكل من إسرائيل والسعودية ومصر تربح من ذلك. اعتقد ان هذا يساهم في الأجواء الايجابية ويحد من قوة المتطرفين وتأثيرهم في الساحة والشرق أوسطية . يمكن القول ان التطرف يعتدل. 



الصنارة: هذا ممكن ان يؤثر على الموقف المصري من قبول او عدم قبول اقتراح ترامپ بمنح الفلسطينيين جزءاً من سيناء لإقامة دولتهم؟


شاحور: هذا غير معقول, سيناء صحراء وأنا أعرف سيناء جيداً.  لا مكان لحديث كهذا. مصر لا تعطي والفلسطينيون لا يقبلون ذلك. ممكن أن تطرح امور كهذه لكن هذا لن يحدث.



الصنارة: ما معنى الحديث الدائم عن تصاعد التأثير الإيراني في الشمال والجنوب وتصريحات القيادة الإسرائيلية نتنياهو وليبرمان وغالانط ان إسرائيل لن تسمح بوجود إيراني رغم أن الكبار (روسيا والولايات المتحدة) اتفقوا على بقاء القوات الإيرانية. فماذا يفعل الصغار. او كما قالت غولدا مئير "كم نحن صغار أمام الكبار"؟



شاحور: اعتقد ان إيران تحاول أن تشد الحبل الى أقصى حد. لديها برامج للسيطرة لأقصى حد في سوريا ولكن أيضا حتى حد معين. إيران تستغل الفراغ الموجود في الجنوب السوري وفي مواقع أخرى ولكن أيضا في حدود معينة. الى أقصى حد ولكن ضمن الحدود الممكنة.



الصنارة: أنت ترى أن الخطوات الإيرانية ايضاً محسوبة ومقاسة؟


شاحور: اعتقد ذلك, ولا ارى أي طرف من الأطراف يشد الحبل بشكل اعتباطي ومتطرف ودون حسابات للدرجة التي تؤدي الى المواجهة .هناك احتمالية لتدهور الأمور ولكن هذا لا يحصل حتى الآن.



الصنارة: لم يعد سراً ان اسرائيل دعمت المعارضة السورية معنوياً وعسكرياً. وما يحصل في الجنوب ومنطقة الجولان سواء كان من جبهة النصرة وغيرها...



شاحور: إسرائيل دعمت وتدعم أيضا الأكراد ليس قليلاً وليس من اليوم.



الصنارة: الأكراد في سوريا أم في العراق وهل حصل ذلك ايضًا في فترتك ؟



شاحور: في سوريا وكذلك في العراق. إسرائيل دعمت دائماً قدر المستطاع.



الصنارة: ما حصل الأسبوع الماضي كاد يفجر العلاقة بين الدروز والدولة بسبب هجوم النصرة على قرية حضر. كيف ترى تصرف الحكومة؟


شاحور: وهنا أيضا لا أرى ان الأمور ستفلت, الحكومة تتصرف باعتدال مع الدروز. تحاول ان تتعاون معهم قدر الإمكان ولكن أيضا لا توجد للحكومة تغييرات دراماتيكية في المنطقة.


الصنارة: في الشأن السوري كنت الأول وأحياناً الوحيد من العسكريين الذي رأى ان الرئيس الاسد  لن يسقط وخالفت بذلك قائدك براك الذي رأى غير ذلك.


شاحور: ايهود براك يمتاز بتصريحات لا غطاء لها, ليس دائماً هو عالم بما يتحدث, لديه ميول للحديث لكنني لا انجر وراء ذلك, براك من زمن بعيد ليس موجوداً في المنطقة لكي يتابع الأمور هو موجود اكثر في الولايات المتحدة أكثر من هنا.


الصنارة: الآن يتحدث عن عودته للسياسة؟


شاحور: حتى هنا هذه مجرد تغريدات وتصريحات إعلامية هو موجود في نيويورك أكثر من تل ابيب  وفي الولايات المتحدة أكثر من هنا.انه مهتم أكثر بجمع الثروة المالية.


الصنارة: وأنت لا تريد ان ترجع للسياسة؟


شاحور: لا.


الصنارة: هل ستواصل الحكومة الحالية مشوارها؟


شاحور: اعتقد ان الحكومة ستواصل جرجرة الأمور الى أقصى حذ ممكن في ضوء تورط نتنياهو في قضايا الفساد والتحقيقات معه ومع زوجته, بيبي وسارة استنفذا ولم يعد لهما  مكان في السياسة الإسرائيلية ولا اعتقد أن بيبي سيواصل لدورة تالية, هذه آخر دورة له ولزوجته سارة. انهيا مسيرتهما.


>>> للمزيد من مقالات ومقابلات اضغط هنا

اضافة تعليق
مقالات متعلقة