اخر الاخبار
تابعونا

دهس رجل في عيلوط وحالته خطيرة

تاريخ النشر: 2020-02-19 17:59:09
اسعار العملات
جنيه مصري - 0.2174
ليرة لبناني 10 - 0.0227
دينار اردني - 4.8316
فرنك سويسري - 3.5116
كرون سويدي - 0.3553
راوند افريقي - 0.2285
كرون نرويجي - 0.3705
كرون دينيماركي - 0.5028
دولار كندي - 2.5747
دولار استرالي - 2.2975
اليورو - 3.7575
ين ياباني 100 - 3.1166
جنيه استرليني - 4.4293
دولار امريكي - 3.426
استفتاء

رفعت بدوي حول "إستقالة " الحريري وما يجري في السعودية : مقدمة لحرب إقليمية هدفها تصفية القضية الفلسطينية

حذر الدبلوماسي اللبناني رفعت بدوي, المستشار السياسي لرئيس الحكومة اللبنانية الأسبق د. سليم الحص, من أن تقوم السعودية وإسرائيل وبايعاز من الولايات المتحدة  بإستغلال ما حصل في السعودية من زلزال سياسي واقتصادي وإسقاطاته على الأرض اللبنانية, هو مقدمة لتهيئة الأجواء لشن حرب إقليمية شاملة ضد محور المقاومة (إيران وسوريا وحزب الله) يكون مسرحها لبنان وسوريا وهدفها الواضح والمعلن هو تصفية القضية الفلسطينية  . وقال بدوي ان قوى المقاومة في لبنان والمنطقة تعمل اليوم من اجل درء أخطار الحرب التي من المتوقع ان يستعير أوارها في الربيع القادم. جاء ذلك خلال مقابلة مطولة مع "الصنارة" ننشرها كاملة في العدد القادم. 



وفي معرض تطرقه الى استقالة او إقالة رئيس الوزراء اللبناني سعد الحريري بالشكل الذي تم , رأى بدوي أن السعودية مسّت بكرامة لبنان حكومة وشعباً من خلال استدعائها الرئيس سعد الدين الحريري وإجباره على الاستقالة واحتجازه .وقال إن الدولة اللبنانية لا تزال ترى بسعد الحريري أنه لا يزال رئيساً شرعياً للوزراء وطالما لم يحضر الى لبنان ويقدم استقالته أمام رئيس الجمهورية كما يستدعي الدستور اللبناني ذلك فإن استقالته تعتبر وكأنها لم تحدث.



وفي ما يتعلق بما حصل في السعودية قال بدوي إن ما تمّ بدعوى محاربة الفساد ومحاربة تبييض الأموال واعتقال هذا الكم الهائل من الأمراء ورجال الأعمال إنما يعتبر زلزالاً سياسياً واقتصادياً واجتماعياً كبيراً وأن ما كنا نعرفه عن المملكة السعودية كدولة تدعو الى وحدة العرب وتقود قضاياهم إنتهى, ونحن أمام مرحلة جديدة,أمام مملكة جديدة, حكامها القادمون يتساوقون مع الإدارة الأمريكية ويضعون نصب أعينهم الاتفاق مع عدو العرب الرئيسي إسرائيل واستبداله بعدو مزيف , خاصة أن السعودية وحلفاءها خسروا كل ما بنوه من اوهام وكل ما استثمروه في الحرب على سو ريا وفي محاولة إخضاع لبنان خلال المرحلة السابقة, وإن إحتجاز الرئيس سعد الحريري بهذا الشكل المهين يعني القضاء على فرصة التعاون بين الأفرقاء اللبنانيين.



ووجه بدوي انتقاداً حاداً لدار الإفتاء اللبنانية بعد استقبالها سمير جعجع أمس الأول الأربعاء وإسهامها في اللعبة التي يشارك فيها جعجع من اجل استبدال سعد الحريري بآخر يكون غير مستعد للتفاهم مع حزب الله والمقاومة وغير مستعد للتصالح مع سوريا بل يكون مطية للسعودية وادواتها ومَن يقف خلفهم.



ورداً على سؤال حول محاولات الضغط على آل الحريري وعلى اللبنانيين من تيار المستقبل وحلفائه لاستبدال سعد الحريري ومبايعة أخيه بهاء قال رفعت بدوي:, إن هذه المحاولة بائسة وفاشلة سلفاً . فنحن لسنا بحاجة لإستبدال رئيس لديه جنسية أخرى غير لبنانية ( سعد الحريري ) بآخر (بهاء الحريري) لديه جنسية غير لبنانية ولديه أملاك خارج لبنان ومصالح يخاف عليها.



وعلى افتراض ان القرار اتخذ بالموافقة الإجماعية على المبايعة فمَن يضمن أن لا تقوم السعودية باستدعاء بهاء الحريري بعد مدة لتقول له قدم استقالتكعلى غرار ما حصل مع اخيه سعد؟ 



وسفّه بدوي تلك الأصوات من داخل معسكر الحريري التي بدأت التحرك طالبة وراثته. وقال :"نحن بحاجة الى الوحد تحت شعار واحد هو المطالبة بفك أسر رئيس وزراء لبنان وعودته سالماً الى أرض وطنه وتقديم استقالته إن هو أراد ذلك أمام رئيسه المنتخب".



وعن السبب في استدعاء سعد الحريري الى الرياض قال بدوي ان احدًا لا يعلم حق المعرفة ما هي الأسباب .لكن من الواضح ان الأمر يتعلق بالقلرض الذي حصل عليه من التويجري بقيمة تصل الى 8 مليار دولار لسد العجز في الشركة التي يديرها "سعودي اوجيه" وعندما تمت مساءلة التويجري وهو رئيس الديوان الملكي عن هذه المبالغ قال انه قدمها قرضًا للحريري .ويبدو ان الأمر المالي متعلق بهذه النقطة .لكن السعودية لا تستطيع ان تحاسب الشيخ سعد بصفته الدبلوماسية بل لكونه مواطنًا حاملاً للجنسية السعودية ومن هنا كان عليه الاستقالة اولاً ليتم الإستجواب في المسألة المالية . لكن هذا لا يكفي لإستكمال الدائرة فكان لا بد من احتجازه وكل ما شهدناه من استقباله من قبل الملك سلمان وولي العهد الإماراتي وما سنشهده لاحقًا هي حلقات في مسرحية بائسة. فطالما لم يصل سعد الحريري الى بيروت والى قصر بعبدا بالذات فانه يعتبر مختطفاً ومحتجزاً وعلينا ان نطالب بفك اسره ".وثمّن رفعت بدوي عاليًا الموقف الأصيل لسماحة السيد حسن نصرالله المعبّر عن المروءة والعمل وفق "إرحموا عزيز قومٍ ذلّ".



وفي ما يتعلق بالقضية الفلسطينية واستدعاء الرئيس محمود عباس الى الرياض قال بدوي :" يبدو ان هناك محاولات للضغط اكثر على القيادة الفلسطينية بنية تمرير ما يسمى ب"صفقة القرن" بعدما فشلت الإدارة الأمريكية وأدواتها في تسويق "المصالحة الصورية" وعدم تمكنها من لإخضاع الفلسطينيين للإملاءات الإسرائيلية , لكننا على ثقة ان الشعب العربي الفلسطيني والقوى الوطنية العربية ومحور المقاومة وفي مقدمته سوريا رغم جراحها , قادرون على اسقاط المؤامرات القادمة التي تحاك في الخفاء والعلن". 


>>> للمزيد من مقالات ومقابلات اضغط هنا

اضافة تعليق
مقالات متعلقة