اخر الاخبار
اسعار العملات
جنيه مصري - 0.2053
ليرة لبناني 10 - 0.0213
دينار اردني - 4.5437
فرنك سويسري - 3.5196
كرون سويدي - 0.3725
راوند افريقي - 0.22
كرون نرويجي - 0.3705
كرون دينيماركي - 0.5109
دولار كندي - 2.5547
دولار استرالي - 2.3494
اليورو - 3.7991
ين ياباني 100 - 2.9325
جنيه استرليني - 4.4302
دولار امريكي - 3.222
استفتاء

مؤتمر "علاج أمراض الفم تحت رعاية الخدمات الجماهيرية" في مستشفى نهاريا


استضاف المركز الطبي للجليل في نهاريا هذا الأسبوع مؤتمر "علاج أمراض الفم تحت رعاية الخدمات الجماهيرية". افتتح طاقم المركز الطبي للجليل المؤتمر وعلى رأسهم مدير عام المركز، الدكتور مسعد برهوم، ومدير قسم جراحة الفم واللثة في المركز، بروفيسور سامر سروجي، ورئيس جمعية الاتحاد الإسرائيلي لعلاج أمراض الفم، د. جليت الموزنينو والدكتور زاهي سعيد.



وخلال المؤتمر لقد تم تمرير العديد من المحاضرات المتنوعة في موضوع أمراض الفم واللثة وطرق علاجها وكيفية التأقلم معها كما تم التحدث عن الطرق الحديثة والمتطورة التي يمكن العمل من خلالها لعلاج المرضى.



وفي هذا السياق قال مدير قسم جراحة الفم واللثة في المركز، بروفيسور سامر سروجي: "يعتبر هذا المؤتمر من المؤتمرات المهنية المهمة في البلاد، حيث تم عرض معلومات هامة في الموضوع وعن المراكز التي تعالج هذا النوع من الأمراض والتعاون المشترك بين المراكز الطبية والأقسام المتنوعة، حيث مع التطور التكنولوجي زادت المشاكل وأصبحت مركبة أكثر، الأمر الذي يحتاج خدمة المواطن بشكل كامل لذلك يتوجب على المراكز العديدة التعاون لتلبية حاجات المريض، فهناك بعض المرضى الذين يحتاجون علاج في عيادة  MCP (مرضى في حالات خطرة) المتواجد في المركز الطبي للجليل في وحدة جراحة الفم واللثة.



وقد شمل المؤتمر دائرة حوار تخللت أسئلة باشتراك د. يجأل جرنوت، مدير وحدة علاج الفم في المركز الطبي للجليل، وبروفيسور ايلينا كابلان، المختصة في أمراض الفم في المركز الطبي رابين وطبيبة ذات خبرة في المركز الطبي ايخيلوف.



وفي هذا السياق قال مدير المركز الطبي للجليل في نهاريا، د. مسعد برهوم: "ان قسم جراحة الفم واللثة في مركزنا بدأ بالعمل قبل ثلاث سنوات وضمّ طاقم مهني رائع يقدّم أفضل الخدمات للمرضى ويلبي كل ما يحتاجه المريض لاستعادة صحته بشكل مريح دون السفر لمراكز طبية بعيدة جغرافيا. ان التعاون في العلاج مع الأقسام الأخرى جزء مهم في العلاج ومن الجدير ذكره بأن طلاب الطب في جامعة بار ايلان يدرسون ذلك لمعرفة كافة جوانب العلاج وطريقة تنفيذها."  


>>> للمزيد من محلي اضغط هنا

اضافة تعليق
مقالات متعلقة