اخر الاخبار
تابعونا

وقفة نصرة للرسول محمد في بلدة كفر كنا

تاريخ النشر: 2020-10-26 19:03:17
اسعار العملات
جنيه مصري - 0.2174
ليرة لبناني 10 - 0.0227
دينار اردني - 4.8316
فرنك سويسري - 3.5116
كرون سويدي - 0.3553
راوند افريقي - 0.2285
كرون نرويجي - 0.3705
كرون دينيماركي - 0.5028
دولار كندي - 2.5747
دولار استرالي - 2.2975
اليورو - 3.7575
ين ياباني 100 - 3.1166
جنيه استرليني - 4.4293
دولار امريكي - 3.426
استفتاء

نتنياهو من لندن: قبول الفلسطينيين "بلفور" سيجعل طريق السلام اقرب

قال نتنياهو  في مستهل لقائه مع رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي بلندن اليوم الخميس : "شكرا يا رئيسة الوزراء ماي على حفاوة الاستقبال وعلى دعوتك لي بالاحتفاء بكل فخر بحدث تاريخي كبير. هذا هو حدث كبير في التاريخ اليهودي والبريطاني وفي التاريخ العالمي.



قبل مئة عام, ساهم إعلان بلفور في تمهيد الطريق نحو إعادة إقامة دولة مستقلة خاصة بالشعب اليهودي على أرض أجداده. بعد مئة عام, دولتانا الديمقراطيتان, إسرائيل وبريطانيا, هما شريكتان وحليفتان وطيدتان.



إننا نتعاون بيننا بشكل وطيد في مجال الاستخبارات وفي مكافحة الإرهاب ومن خلال هذا التعاون أنقذنا حياة عدد لا يحصى من البشر, من المواطنين البريطانيين والإسرائيليين عل حد سواء.




إننا نتعاون في مجال الأمن السايبرائي وفي التكنولوجيا وفي الأعمال. نشاطر قيم الحرية والديمقراطية والسلام.



إسرائيل ملتزمة بالسلام. أنا ملتزم بالسلام.



بعد مرور مئة عام على إعلان بلفور, يجب على الفلسطينيين أن يقبلوا أخيرا بوجود بيت قومي يهودي ودولة يهودية.



وعندما سيقوم الفلسطينيون بذلك, الطريق إلى تحقيق السلام سيكون أقرب وبرأيي, سيكون السلام في متناول اليد.


ولكن هناك أشياء كبيرة تحدث في الشرق الأوسط لأن دول عربية كثيرة صارت تعتبر إسرائيل ليس عدوا لها بل حليفا حيويا لها في مكافحة الإسلام المتطرف.



التهديد الذي نراه جميعا يتمثل بصعود إيران التي تعتزم ليس تحقيق الهيمنة في الشرق الأوسط فحسب بل أيضا تطوير الأسلحة النووية.



الغاية التي حددتها لي ليست عبارة عن الاحتفاظ بالصفقة أو إلغاءها بل تحسين ظروفها وإصلاح تقصيراتها وأعتقد أنه يتوجب على أولئك الذين يريدون الاحتفاظ بها أن يتعاونوا فيما بينهم بما يتعلق بالعمل على إصلاحها.



 لديّ عدة أفكار عملية في هذا الشأن وأتطلع إلى مناقشتها معك وأود أن أشكرك مرة أخرى على موقفك الحازم ضد معاداة السامية وعلى وقوفك الحازم إلى جانب الحقيقة التاريخية وعلى صداقتك. شكرا لك".

>>> للمزيد من عالمي اضغط هنا

اضافة تعليق
مقالات متعلقة