اخر الاخبار
تابعونا
اسعار العملات
جنيه مصري - 0.2174
ليرة لبناني 10 - 0.0227
دينار اردني - 4.8316
فرنك سويسري - 3.5116
كرون سويدي - 0.3553
راوند افريقي - 0.2285
كرون نرويجي - 0.3705
كرون دينيماركي - 0.5028
دولار كندي - 2.5747
دولار استرالي - 2.2975
اليورو - 3.7575
ين ياباني 100 - 3.1166
جنيه استرليني - 4.4293
دولار امريكي - 3.426
استفتاء

فاجعة في النقب : مصرع طفلة (6 سنوات) عربية من ضواحي النقب دهسًا تحت عجلات حافلة كان يقودها والدها

في حادث مأساوي أخر , فجع اهالي النقب بخبر مصرع طفلة عربية (6 سنوات) , ليلة امس الثلاثاء  متأثرة بجراحها إثر تعرضها لحادث لدهس من قبل حافلة .



وعلى ما يبدو ووفقا للشبهات فان الطفلة تعرضت للدهس من قبل حافلة كان يقودها والدها , قرب البيت .


من جهتها قالت  لوبا السمري المتحدثة باسم الشرطة: "عصر الثلاثاء في منطقة نئوت حوڤاڤ في النقب اصيبت طفلة عربية من السكان في المنطقة هناك طفلة (6 أعوام) بجروح خطيرة نتيجة حادث طرق تخلله تعرضها للدهس من قبل وعلى ما يبدو حافلة عابرة بحيث احيلت على اثرها لتلقي العلاج في المستشفى. هذا وتواصل الشرطة التحقيق بكافة التفاصيل والملابسات وبما يشمل اجراءاتها للتوصل الى السائق المشتبه الضالع معروف الهوية الذي وعلى ما يبدو لم يتوقف في المكان مع وقوع الحادث، وفقا للمقتضى ودون جزم قاطع من قبل الشرطة بعد فيما اذا كان الحادث ضرب وهرب".



واضافت السمري: "لاحقا تم في مستشفى سوروكا في بئر السبع اقرار وفاة الطفلة الجريحة سكان الضواحي في النقب - للفقيدة للرحمة".



وجاء في بيان لاحق للسمري: "تبين أن والد الطفلة المرحومة هو من كان يقود الحافلة الضالعة في حيز سكنهم هناك قرب المنزل داهسا طفلته بطريقه دون ادراكه معاينين افراد الاسرة بالحادث موقفين الحافلة ومحولين الطفلة مع والدها للمستشفى حيث توفيت لاحقا هناك والتحقيقات جارية".


من جهتها أصدرت مؤسسة بطيرم لأمان الأولاد معطيات حول وفيات الأطفال العرب لهذا العام والتي وصلت منذ بدايته وحتى اليوم إلى 70 طفل عربي (يشمل حالة الوفاة الأخيرة).


هذا ويتضح أيضا انه منذ بداية عام 2008 وحتى اليوم توفى دهسا 99 طفل. وفي عام 2016 توفى 6 أطفال دهسا في محيط المنزل. أما منذ بداية العام 2017 وحتى اليوم فقد توفى 10 أطفال نتيجة الدهس في محيط المنزل (يشمل الحالة الأخيرة).



هذا وأشارت المعطيات أن فئة الأجيال الأكثر عرضة لهذا النوع من الحوادث هم أطفال  بجيل (0-4) اي بنسبة (87%). حوالي 88% من تلك الحوادث كانت في البيت وساحاته وغالبيتهم أطفال من المجتمع العربي و 53% من بينهم أطفال من المجتمع البدوي في الجنوب.



هذا وعقبت  كيتي نويصر- قعوار؛ مركزة الامان والمتطوعات بهذا الخصوص قائلة: "لتقليص هذه الآفة والحد منها علينا الاهتمام وايضا تذويت أهمية فصل منطقة وقوف السيارات عن مكان لعب الأطفال، وعدم تجوال الأطفال ولعبهم في منطقة وقوف سيارات حتى لو كانت خارج فناء المنزل فبسبب صغر حجمهم، لا يمكن للسائق رؤيتهم. إضافة لهذا من المهم العمل على مسح منطقة ومحيط السيارة قبل البدء  بالسفر للتأكد من عدم وجود طفل حولها".


>>> للمزيد من محلي اضغط هنا

اضافة تعليق
مقالات متعلقة