اخر الاخبار
تابعونا

ضبط اسلحة وذخيرة في القدس

تاريخ النشر: 2020-08-11 21:15:40
اسعار العملات
جنيه مصري - 0.2174
ليرة لبناني 10 - 0.0227
دينار اردني - 4.8316
فرنك سويسري - 3.5116
كرون سويدي - 0.3553
راوند افريقي - 0.2285
كرون نرويجي - 0.3705
كرون دينيماركي - 0.5028
دولار كندي - 2.5747
دولار استرالي - 2.2975
اليورو - 3.7575
ين ياباني 100 - 3.1166
جنيه استرليني - 4.4293
دولار امريكي - 3.426
استفتاء

إفتتاح السنة الدراسية الأكاديمية الجديدة بعد غدٍ الأحد

يبدأ, يوم بعد غد الأحد, 309530 طالباً وطالبة تعليمهم في معاهد التعليم العالي في البلاد (الجامعات والكليات) اكثر من 15% منهم طلاب عرب.



وسيدرس هؤلاء الطلاب في 62 معهداً للتعليم العالي, بحيث سيتعلم 234530 طالباً للقب الأوّل, 64 ألفاً للقب الثاني (الماجستير) و 11 ألفاً سيدرسون للقب الثالث (الدكتوراة). وحسب معطيات مجلس التعليم العالي فإن عدد الطلاب الذين سيدرسون هذا العام (2018) في الجامعات سيكون أقل من عددهم في العام الماضي (2017) بنسبة 2,5% , في حين سيرتفع عدد الطلاب الذين سيدرسون في كليات التربية بنسبة 2.5% حيث سيكون عدد الطلاب الجدد هذا العام 26320 طالباً وطالبة. أما عدد الطلاب الجدد في الكلية الأكاديمية العربية للتربية في حيفا لوحدها فسيكون 2000 طالب للقب الأول و 500 للقب الثاني.



وقد طرأ ارتفاع ملحوظ وكبير نسبياً على عدد الطلاب العرب في كليات التربية وفي الكليات الخاصة, ففي حين كانت نسبتهم في الكليات الأكاديمية الخاصة عام 2016 (9,8%), ارتفعت النسبة الى 14,6% في العام 2017. وفي كليات التربية ارتفعت النسبة من 21% في العام 2000 الى 23.8% في العام 2017.



أما نسبة الطلاب العرب في الجامعات فقد كانت في العام 2016 (16.5%) وانخفضت في العام 2017 الى 16.2%.



وتنبع زيادة نسبة الطلاب العرب في السنة الماضية في الكليات وتراجعها في الجامعات, بحسب الإحصائيات ومعطيات مجلس التعليم العالي من سببين: الأول هو ضم جامعة أرئيل الواقعة خارج حدود الخط الأخضر (في مستوطنة أرئيل حيث أن عدد الطلاب العرب فيها قليل جداً), الى معطيات باقي الجامعات في البلاد, والسبب الثاني هو تقليص برامج التعليم في المسارات الأكاديمية برعاية جامعة بن ڠوريون في بئر السبع وفي جامعة بار إيلان ونقلها الى الكليات الخاصة التي يتعلم فيها طلاب عرب 
بنسبة أكبر, والاثبات على ذلك ارتفاع نسبة الطلاب العرب في كليات التعليم من 21% عام 2000 الى 23.8% عام 2017.



وتُشكل النساء والفتيات نسبة 59% من مجمل عدد الطلاب في المعاهد العليا, بحيث يشكلن أغلبية في كل واحد من الألقاب: اللقب الأوّل 58%, اللقب الثاني 63%, اللقب الثالث 53%. وتنبع الزيادة في نسبة النساء الطالبات للقب الأول من زيادة عددهن في الكليات الأكاديمية.  أما سبب زيادة نسبتهن بين المتعلمين للقب الثاني فيُنسب الى بدء تعليم اللقب الثاني في الكليات.



ومع ارتفاع نسبة النساء والفتيات بين الطلاب الأكاديميين فقد برزت ظاهرة اندماج النساء في مواضيع لم يقتحمنها بكثرة من قبل مثل: إدارة الأعمال والمحاماة والطب والعلوم الطبية والعلوم الاجتماعية والهندسة, حيث ازدادت نسبة النساء في هذه المجالات بشكل خاص في العقدين الأخيرين, على سبيل المثال فإن نسبة النساء اللواتي تعلمن إدارة الأعمال عام 1990 بلغت 32% وقفزت الى 59% في العام 2017, كذلك ارتفعت نسبة النساء في معظم فروع التعليم الأكاديمي. ومع زيادة نسبتهن في غالبية المسارات الأكاديمية الاّ أن نسبتهن في فروع "الهايتيك" مازالت أقل من 25%.



هذا وسيبدأ هذا العام 58750 طالباً وطالبة جديد تعليمهم في السنة الأولى للقب الأول في المعاهد العليا, أقل من السنة الماضية بحوالي ألف طالب. أما الطلاب الجدد في الجامعات فعددهم سيكون 22,750, أقل بـ 1300 من العام الماضي. وفي الكليات سيبدأ 27860 طالباً جديدا تعليمهم في السنة الأولى منهم 17260 في الكليات المدعومة من مجلس التعليم العالي و 10600 في الكليات الخاصة, وعدد الطلاب الجدد في كليات التربية هو 8150 طالباً وطالبة.


>>> للمزيد من مقالات ومقابلات اضغط هنا

اضافة تعليق
مقالات متعلقة