اخر الاخبار
تابعونا

اصابة شاب باطلاق نار في طمرة

تاريخ النشر: 2020-03-28 16:45:54
اسعار العملات
جنيه مصري - 0.2174
ليرة لبناني 10 - 0.0227
دينار اردني - 4.8316
فرنك سويسري - 3.5116
كرون سويدي - 0.3553
راوند افريقي - 0.2285
كرون نرويجي - 0.3705
كرون دينيماركي - 0.5028
دولار كندي - 2.5747
دولار استرالي - 2.2975
اليورو - 3.7575
ين ياباني 100 - 3.1166
جنيه استرليني - 4.4293
دولار امريكي - 3.426
استفتاء

مجلس الامن يبحث تطورات القضية الفلسطينية

 عقد مجلس الأمن اليوم جلسة نقاش تحت البند المسمى الحالة في الشرق الأوسط، بما في ذلك القضية الفلسطينية، وذلك تحت الرئاسة الفرنسية لهذا الشهر، هذا النقاش الذي يتم كل ثلاث شهور مرة وبالتالي فإن هذه الجلسة تعتبر الجلسة الأخيرة للعام 2017.



المراقب الدائم لدولة فلسطين، السفير د. رياض منصور، القى كلمة دولة فلسطين مستهلا اياها بوضع اعضاء مجلس الامن الى جانب الحضور الاخرين بصورة تطورات المصالحة الفلسطينية والوحدة التي تم تحقيقها مؤخرا في فلسطين، موجها جزيل الشكر والتقدير لجمهورية مصر العربية، العضو العربي في مجلس الأمن، على الجهود التي بذلتها والتي اثمرت عن توقيع الاتفاق بين قيادتي فتح وحماس في القاهرة في 12 أكتوبر، وعلى متابعتهم الحثيثة لتنفيذ بنود الاتفاق لاستعادة السلطة الفلسطينية الشرعية الموحدة لقطاع غزة.



واكد على ان هذه الوحدة من أهم أولوياتنا الوطنية، ومرحبا في ذات الوقت بمباركة المجتمع الدولي على هذه التطورات الهامة والحيوية، مؤكدا على ان هذه التطورات الايجابية يجب ان تصان وان تدعم بالرفع السريع للحصار غير القانوني وغير الإنساني الذي تفرضه إسرائيل على الشعب الفلسطيني في قطاع غزة لأكثر من عقد من الزمان، مؤكدا على الحاجة المستعجلة الى اتخاذ خطوات جدية للإسراع بعملية انعاش وإعادة تأهيل قطاع غزة من أجل عكس اتجاه التنمية واستعادة الإنسانية والأمل لشعبنا هناك.



السفير منصور أكد على أن فلسطين تقوم بدورها على كافة المستويات، داخليا وإقليميا ودوليا، وتلتزم بمسؤولياتها والتزاماتها بما يتماشى مع القانون الدولي، بما في ذلك القانون الإنساني وقانون حقوق الانسان، مع الاحترام الكامل لانضمامنا للصكوك القانونية الدولية الأساسية، وبما يتماشى مع قرارات الأمم المتحدة ذات الصلة، مشيرا إلى أننا نقوم بذلك على الرغم من كافة العقبات والمعيقات والصعوبات المهولة التي يفرضها الاحتلال الإسرائيلي للأرض الفلسطينية بما في ذلك القدس الشرقية لأكثر منذ نصف قرن، وهذا يتضمن جهودنا لضمان تطبيق وانفاذ قرارات مجلس الأمن بما في ذلك القرار 2334 (2016).



السفير منصور قال: أننا لا زلنا ملتزمين بحل الدولتين على حدود ما قبل عام 1967، وذلك استنادا إلى قرارات الأمم المتحدة ذات الصلة ومبادئ مدريد ومبادرة السلام العربية وخارطة الطريق التي وضعتها اللجنة الرباعية، وأننا مستمرون في نهجنا الواضح والمعتمد على الوسائل الدبلوماسية والسلمية والسياسية والقانونية لإنهاء الاحتلال الإسرائيلي لأرضنا وقمعه لشعبنا من أجل إعمال حقوق الشعب الفلسطيني وتحقيق تطلعاته الوطنية بما في ذلك العيش بحرية وكرامة في دولة فلسطين المستقلة، وعاصمتها القدس الشرقية، وإيجاد حل عادل للاجئين الفلسطينيين.



منصور طالب المجلس باتخاذ كافة الاجراءات التي من شانها وضع حد للنشاط الاستيطاني الإسرائيلي في فلسطين المحتلة بما يتوافق مع القرار 2334، وكافة القوانين ذات الصلة، مشدداً على ان انهاء الاحتلال الإسرائيلي للأرض الفلسطينية هو فقط الضامن الوحيد لانقاد حل الدولتين على حدود عام 1967 وتعزيز الأمن والسلام.



واكد على أنه حان الوقت لمجلس الأمن للوقوف ضد سخرية اسرائيل من القانون الدولي ومن ميثاق الامم المتحدة الذي يحظر استحواذ الاراضي بالقوة.

>>> للمزيد من عالمي اضغط هنا

اضافة تعليق
مقالات متعلقة