اخر الاخبار
اسعار العملات
جنيه مصري - 0.2174
ليرة لبناني 10 - 0.0227
دينار اردني - 4.8316
فرنك سويسري - 3.5116
كرون سويدي - 0.3553
راوند افريقي - 0.2285
كرون نرويجي - 0.3705
كرون دينيماركي - 0.5028
دولار كندي - 2.5747
دولار استرالي - 2.2975
اليورو - 3.7575
ين ياباني 100 - 3.1166
جنيه استرليني - 4.4293
دولار امريكي - 3.426
استفتاء

كيف تؤثر بكتيريا الأمعاء على كامل الجسم؟

انتفاخ في البطن، إسهال، إمساك، تعب، وسمنة.. إذا كنت تشكو من واحد من هذه الأعراض، لا تذهب بعيداً، فقد يكون أصل المشكلة نقص في بكتيريا الأمعاء المفيدة. وعلى رغم أن كلمة البكتيريا ترتبط في أذهاننا بأنها شر، إلا أن وجودها ضروري لصحة الجسم البشري.



تستوطن البكتيريا المفيدة أمعاء الإنسان بعد الولادة بأشهر قليلة، وتلازم الشخص طوال حياته. ويقال إن هناك أكثر من 500 فصيلة منها يبلغ عددها 10 أضعاف خلايا الجسم البشري، ويصل وزنها إلى أكثر من ألف غرام.


 
وأكد تقرير على موقع webmd ان البكتيريا المعوية المفيدية تساعد على هضم محتويات الطعام، وتحافظ على التوازن البيولوجي بين فصائل البكتيريا المختلفة التي تستقر في الأمعاء.



وأشار الى أن وجودها بكميات طبيعية ينتج مادة تحاكي في عملها عمل المضادات الحيوية، وهدفها محاربة البكتيريا الضارة، ما يساهم في تقوية جهاز المناعة في الجسم.



ونقل التقرير عن دراسات عدة أن انخفاض عدد البكتيريا في الامعاد يؤثر بشكل سلبي على كامل الجسم، وهو قد يزيد من خطر الاصابة بسرطان القولون، ويزيد احتمالات الإصابة بمرض الحساسية، وكذلك متلازمة الأمعاء المتهيجة.



ولفت الى وجود بعض أنواع البكتيريا التي ترتبط الى حدّ كبير بأمراض القلب، لا سيما عند تناول الأطعمة المليئة بالشحوم واللحوم الحمراء أو البيضاء، حيث قد تتشكل مع الوقت مادة كيماوية تسمى TMAO trimethylamine-N-oxide وتسبب الكوليسترول، فيزيد خطر انسداد شرايين القلب.



وتشير الدراسات إلى أن توازن البكتيريا في الأمعاء قد يؤثر أيضاً على وظائف الدماغ، لا سيما المشاعر الخاصة بك. ويشك العلماء في أن التغيرات في هذا التوازن قد تلعب دوراً في ظهور بعض الأمراض، مثل الاضطرابات النفسية والتوتر والتوحد والقلق والاكتئاب، وكذلك الألم المزمن.



كذلك قد يؤدي التوازن غير الصحي للبكتيريا إلى إشارات تتعلق بالشعور بالجوع. ويعتقد الباحثون أن هناك صلة بين الغدة النخامية والشهية، مؤكدين أن البكتيريا المفيدة تساعد في حرق الدهون وبالتالي في إنقاص الوزن.



وأكد التقرير وجود بكتيريا تسكن في الأمعاء والرحم، من أهم مهماتها إنتاج أحماض اللبن والخل، التي تمنع البكتيريا الضارة من غزو الجسم وتساعد على زيادة الوزن عند الأطفال وأيضاً تصنيع الفيتامين “ب”.

>>> للمزيد من صحة اضغط هنا

اضافة تعليق
مقالات متعلقة