اخر الاخبار
تابعونا

اصابة شاب باطلاق نار في طمرة

تاريخ النشر: 2020-03-28 16:45:54
اسعار العملات
جنيه مصري - 0.2174
ليرة لبناني 10 - 0.0227
دينار اردني - 4.8316
فرنك سويسري - 3.5116
كرون سويدي - 0.3553
راوند افريقي - 0.2285
كرون نرويجي - 0.3705
كرون دينيماركي - 0.5028
دولار كندي - 2.5747
دولار استرالي - 2.2975
اليورو - 3.7575
ين ياباني 100 - 3.1166
جنيه استرليني - 4.4293
دولار امريكي - 3.426
استفتاء

استنكار لاستدعاء مديرة مدرسة في ام الفحم بسسب ترديد طلاب لاغنية فلسطينية

اصدرت كتلة الجبهة في نقابة المعلمين (ر.ف) بيانًا وزعته على وسائل الاعلام استنكرت فيه قيام وزارة التربية والتعليم باستدعاء مديرة مدرسة ابتدائية في ام الفحم بسبب ترديد طلاب أغنية الفنان محمد عساف "دمي فلسطيني" وكانت مجموعة "إم ترتسو" اليمينية العنصرية قد نشرت خبر انشاد اغان فلسطينية وطنية يوم افتتاح السنة الدراسية وذلك ضمن مراقبة هذه المجموعة لما يدور في مدارسنا وفي مجتمعنا العربي في اسرائيل.


وطالبت الجبهة وزارة المعارف بالتراجع وعدم محاسبة المديرة كما طالبت نقابة المعلمين العامة بالوقوف الى جانب المديرة لكون الاغنية خالية من التحريض ودعت الجبهه المؤسسات الرسمية والشعبية في وسطنا العربي لرفض هذا التصرف من قبل وزارة المعارف والكف عناتباع اساليب الحكم العسكري البغيض.
واليكم البيان كما وصلنا:

بيان صادر عن كتلة الجبهة في نقابة المعلمين (ر.ف)
مساءلة مديرة مدرسة في ام الفحمهو تحريض وكبت للحريات
طالعتنا مجموعة "أم ترتسو" اليمنية العنصرية بنشر خبر حول استدعاء مديرة مدرسة في ام الفحم لجلسة استماع ومساءلة في الوزارة بسبب قيام طلاب بترديد اغنية"دمي فلسطيني"، نحنفيكتلةالجبهةفينقابةالمعلمين (ر.ف) نستهجنونستنكرخطوةوزارةالتربيةوالتعليم هذه ونوضح أنّ أغنية "دمي فلسطيني" هي من كلمات سليمان العساف وألحان وتوزيع وائل الشرقاوي ومن غناء المغني الفلسطيني محمد عساف وهي أغنية شعبية تبث عبر القنوات الفضائية ويرددها ويحفظها الاطفال والكبار وهي خالية من أي عبارات تحريضية واذا كانت وزارة المعارف تعتبر عنوان الاغنية "دمي فلسطيني" تحريضًا ؟!! فماذا إذًا دمنا ؟؟!! هل دمنا صيني أم مكسيكي فكل شعب له دمه يعتز به .
إننا في كتلة الجبهة في نقابة المعلمين (ر.ف) نؤكد بأننا جزء من الشعب العربي الفلسطيني ونحمل المواطنة الاسرائيلية ولنا حقوق يومية وقومية في هذا الوطن تمامًا كما يحمل المواطن اليهودي المولود في فرنسا المواطنة الفرنسية ، فلا المواطن الفلسطيني في اسرائيل ينكر فلسطينيته ولا المواطن اليهودي الفرنسي ينكر يهوديته، فلماذا تطلب وزارة المعارف مديرة مدرسة الى جلسة استماع لأغنية يرددها طلابنا في بيوتهم وحاراتهم وبلداتهم؟ هل تريد منا وزارة المعارف وضع شريط لاصق (بلاستر) على فم كل طالب يردد هذه الاغنية!!! الاغنية خالية من التحريض و تؤكد على حق الشعب الفلسطيني في دولة مستقلة الى جانب دولة اسرائيل كسائر شعوب المعمورة فأين الخطأ؟!!
لذلك ندعو وزارة التربية والتعليم التي هدفها التربية على القيم الى التراجع عن هذه الاساليب التي تقع في باب الملاحقة وكبت الحريات ونطالبها بالعمل على حذف أي مواد تحريضية تحرض في مناهج التعليم ومن جهة أخرى نقولها بصوت عال بأننا جزء حي من شعبنا العربي الفلسطيني نربى طلابنا على الانتماءوالقيم الانسانية ونسعى أن يعبر الطالب عن نفسه وأن تكون له شخصية مستقلة تساهم في بناء مجتمع متحضر تقدمي مبني على التعايش المشترك ، خال من العنف ويتمتع بقيم انسانية ومحب لشعبهولكافة شعوب الارض مهما كان دينها أو قوميتها .
إن مساءلة المديرة المذكورة من خلال جلسة استماع هو اسلوب ترهيب يذكرنا بالحكم العسكري البغيض وتدخل أجهزة الامن وهو محاولة للتخويف والنيل من معلمينا ومدراء مدراسنا والتلويح لهم بقطع لقمة العيش، لذلك نحن في كتلة الجبهة في نقابة المعلمين نقف الى جانب مديرة المدرسة ولجنة الاباء ونطالب نقابة المعلمين الوقوف معها وندعو كافة الاطر الرسمية وغير الرسمية في ام الفحم والوسط العربي للاستنكار والتصدي لهذة الاساليب التي لم تعد ترهبنا ... فلا عودة للوراء.

>>> للمزيد من محلي اضغط هنا

اضافة تعليق
مقالات متعلقة