اخر الاخبار
تابعونا

المساعدات الاسبانية الى لبنان

تاريخ النشر: 2020-08-09 19:19:03

مصرع عامل سقط عن ارتفاع قرب كفار سابا

تاريخ النشر: 2020-08-09 12:22:26
اسعار العملات
جنيه مصري - 0.2174
ليرة لبناني 10 - 0.0227
دينار اردني - 4.8316
فرنك سويسري - 3.5116
كرون سويدي - 0.3553
راوند افريقي - 0.2285
كرون نرويجي - 0.3705
كرون دينيماركي - 0.5028
دولار كندي - 2.5747
دولار استرالي - 2.2975
اليورو - 3.7575
ين ياباني 100 - 3.1166
جنيه استرليني - 4.4293
دولار امريكي - 3.426
استفتاء

الْقَاضِي عَبْدُالْحَكِيم سَمَارَة في تهنئة بمناسبة العيد : يأتي الأضحى المبارك ونحن نضحي بخيرة شبابنا وقوداً للعنف والجريمة

صدر عن ديوان رَئيس مَحْكَمَةِ الاسْتِئْنافِ الشَّرْعِيَةِ الْعُلْيَا في القدس الشريف . , سماحة الشيخ الْقَاضِي عَبْدُالْحَكِيم صُبْحِي سَمَارَة  كلمة تضمنت تهنئة للأمة الاسلامية والعربية بمناسبة حلول عيد الأضحى المبارك جاء فيها : 


الحمدُ للهِ رَبِ العالمينَ والصلاة والسلام على سيد الخلق اجمعين ، وامام الأنبياء والمرسلين محمد الأمين ؛


أما ثم وبعد : 


ما زلنا نتنسم نفحات وبركات هذه الايام العشر التي هي أفضل الايام عند اللهِ تعالى والتي ينبغي ان نكثر فيها من عمل الخير والبر والذكر ، فالله سبحانه نسأل ان يتقبل منا ومنكم الطاعات انه ولي ذلك وهو القادر عليه ،


ايها المسلمون في مشارق الارض ومغاربها 


ايتها الأمة العربية والإسلامية عموماً


ايها المسلمون في هذه الارض المباركة خصوصاً


نتقدم منكم جميعاً بأحر التهاني وأجمل التبريكات بمناسبة حلول عيد الأضحى المبارك الذي يجللنا ببركاته ورحماته  هذا العام يوم الجمعة  القريب الموافق العاشر من ذي الحجة لعام ١٤٣٨هـ وفق الاول من سبتمبر ٢٠١٧م ..


عيد الأضحى هذا العيد المبارك الذي يرمز الى ألطاف اللهِ تعالى بعباده ، ويعيد الى أذهاننا ذكرى فداء أبينا اسماعيل من الذبح ، وعتقه من الهلاك بذبح عظيم ، فنقدم الاضاحي لربنا شكراً له وعرفاناً على نعمة وجودنا الذي هو بلا شك هو امتدادٌ لوجود أبينااسماعيل ومن قبله ابراهيم عليهما وعلى نبينا أفضل الصلاة والسلام .


يأتينا عيدالاضحى المبارك هذا العام ، والامة تعاني شتات أمرها وضعف قوتها وهوانها وتفرق كلمتها بين الأمم ، يأتي عيد الأضحى المبارك والارهاب  والجريمة والعنف يستشري فيما بيننا ، يحل علينا عيد اللهِ الأضحى المبارك ، وقوينا يظلم ضعيفنا ، وباطلنا يعربد على حقنا ، 


يأتي الأضحى ونحن نضحي بخيرة شبابنا وقوداً للعنف والجريمة والارهاب والاطماع وحب الهيمنة والسيطرة والطغيان .



 هذه المناسبة الكريمة  تمثل اخلاص واستقامة ابينا ابراهيم وأبينا اسماعيل تحت امر ربهما تبارك وتعالى وامتثالهما لأمره ، وكيف نجاهما الله بهذا الإخلاص وتلك الاستقامة من البلاء العظيم ، تأتي ونحن بأشد الحاجة الى العود الى اللهِ اخلاصاً واستقامةً ، لعل اللّهَ ان ينجينا مما نحن فيه من بلاءٍ وذلٍ وهوان .



اننا اذ نهنئ امتنا وشعبنا بهذه المناسبة العظيمة المباركة ، فاننا نبتهل الى اللهِ العلي العظيم بخالص الدعاء ، ان يرحم ضعفنا ويجبر كسرنا ويتولى امرنا ويعيد إلينا اخلاصنا واستقامتنا على الدين القويم ، وان يخلصنا من العنف والجريمة والارهاب ، وان يمن علينا بالنصر والتمكين  ، وان يحفظ علينا اقصانا ومساجدنا وارضنا وعرضنا وديننا وأهلنا وذرارينا


 انه هو البر الرحيم ، وهو السميع العليم .


فكل عامٍ وانتم بالف خير ، وكل عامٍ وانتم الى اللهِ اقرب 


وتقبل الله منا ومنكم صالح الاعمال .


وتفضلوا بقبول اجمل التهاني والتبريكات  باسم مؤسسة المحاكم الشرعية في البلاد


>>> للمزيد من محلي اضغط هنا

اضافة تعليق
مقالات متعلقة