اخر الاخبار
تابعونا

مصرع طفل دهسه والده جنوب الخليل

تاريخ النشر: 2020-08-13 17:19:40
اسعار العملات
جنيه مصري - 0.2174
ليرة لبناني 10 - 0.0227
دينار اردني - 4.8316
فرنك سويسري - 3.5116
كرون سويدي - 0.3553
راوند افريقي - 0.2285
كرون نرويجي - 0.3705
كرون دينيماركي - 0.5028
دولار كندي - 2.5747
دولار استرالي - 2.2975
اليورو - 3.7575
ين ياباني 100 - 3.1166
جنيه استرليني - 4.4293
دولار امريكي - 3.426
استفتاء

ارتفاع معدل عدد الأطفال والشباب الذين لقوا مصرعهم في حوادث السير بنسبة ٣٥٪ خلال العام الدراسي 2017

في غضون أيام قليلة، في ١ سبتمبر، سوف يبدأون المليون ونصف المليون طالب عامهم الدراسي الجديد. وربما أنهم قاموا بشراء وتجهيز حقائبهم الجديدة ومستلزماتهم المدرسية والقرطاسية والكتب المدرسية بما في ذلك الملابس المدرسية الرسمية وهم ينتظرون بفارغ الصبر والترقب والتشويق لليوم الأول من افتتاح العام الدراسي في جميع المدارس المختلفة. 



ولكن وعلى الرغم من الفرحة والتشويق هناك أيضا الجانب الابجابي والذي لا يقل أهمية عنه ولا سيما أنه مخيف بالنسبة لافتتاح العام الدراسي: حيث تشير البيانات الصادرة عن جمعية أور يروك واستنادا الى معطيات الجهاز المركزي للإحصاء، فقد لقي ٥٠ طالبا  مصرعهم (من الأطفال والشباب من الفئة العمرية ٥ – ١٩) في العام الدراسي – ٢٠١٧، أي زيادة بنسبة ٣٥٪ مقارنة مع العام الدراسي الماضي – ٢٠١٦، حيث لقي ٣٧ طفلا  وشابا  مصرعهم في عام ٢٠١٦. 



هذه هي السنة الثانية على التوالي من حيث الزيادة في عدد قتلى حوادث الطرق من الأطفال وأبناء الشبيبة خلال العام الدراسي، وبعد العام الدراسي ٢٠١٦ كان هناك زيادة بنسبة ٣٠٪ في عدد الطلاب الذين لقوا مصرعهم مقارنة بنفس الفترة من عام ٢٠١٥. بالاضافة الى ذلك، فإن عام ٢٠١٧ يعتبر العام الخامس على التوالي من حيث زيادة نسبة القتلى الذين لقوا مصرعهم في حوادث سير قاتلة مقارنة مع السنة الماضية. 



كما وتشير البيانات أيضا،  الى أنه في العام الدراسي ٢٠١٧ كان هناك زيادة  بنسبة ٦٪  في عدد الأطفال وأبناء الشبيبة الذين لقوا مصرعهم في حوادث السير القاتلة خلال العام الدراسي: أصيب ٣،٣٣٦ طالب تتراوح أعمارهم بين ٥ – ١٩ خلال العام الدراسي الماضي مقارنة ب- ٣،١٦٢ أصيبوا في العام الماضي. 



ايرز كيتا، مديرعام أور يروك: ان العام الدراسي الجديد على الأبواب ولكن ليس هناك حلا حتى الان من قبل وزارة المواصلات والسلامة والأمان على الطرق فيما يتعلق بزيادة عدد قتلى حوادث الطرق. كم يجب أن يقتل بعد من الأطفال والشباب لكي يتحرك شخصا ما في الحكومة والعمل من أجل السلامة والأمان على الطرق? من أجل خفض والحد بشكل كبير من عدد الأطفال والشباب الذين يقتلون في حوادث السير القاتلة على الطرقات، يجب العمل على تثبيت المطبات والتي من شأنها أن تؤدي الى تخفيض سرعة السفر وزيادة الحذر الشديد من قبل السائقين في المناطق التي يتواجد بها الأطفال بكثرة. بالاضافة الى ذلك، يجب تعزيز وزيادة التعليم والتوعية حول السلامة والأمان على الطرق بدءا من رياض الأطفال لغاية التخرج".


الصورة توضيحية ليس الا...

>>> للمزيد من محلي اضغط هنا

اضافة تعليق
مقالات متعلقة