اخر الاخبار
اسعار العملات
جنيه مصري - 0.2174
ليرة لبناني 10 - 0.0227
دينار اردني - 4.8316
فرنك سويسري - 3.5116
كرون سويدي - 0.3553
راوند افريقي - 0.2285
كرون نرويجي - 0.3705
كرون دينيماركي - 0.5028
دولار كندي - 2.5747
دولار استرالي - 2.2975
اليورو - 3.7575
ين ياباني 100 - 3.1166
جنيه استرليني - 4.4293
دولار امريكي - 3.426
استفتاء

ثانوية البطوف عرابه تحصد المرتبه الاولى في وزارة المعارف


احتلت مدرسة البطوف الثانوية المكانة الأولى ضمن تدريج وزارة التربية والتعليم للمدارس المتفوقة في التحصيل العلمي وترسيخ القيم التربوية والاجتماعية العالية، وحصدت أعلى جوائز وزارة التربية والتعليم، فإن ذلك من دواعي الفخر والاعتزاز ليس للمدرسة فحسب، بل هي جائزة وسام شرف لعرابه خاصة ومجتمعنا العربي . وكانت وزارة التربية والتعليم قد قسمت المدارس المتفوقة في عموم البلاد إلى أربع درجات جاءت مدرسة البطوف الشاملة في عرابة في الدرجة الأولى، وبموجب هذا التدريج ستحصل المدرسة على مكافآت وجوائز مالية هي عبارة عن مبلغ يزيد عن 8 آلاف شيكل لكل معلم من معلمي المدرسة.



 هذه الجائزه تقدم للمدرسه بعد نجاح وتفوق في عدة مجالات منها:  نسبة الاستحقاق في شهادة البجروت التي وصلت الى 94.6% ونسبة التفوق في هذه الشهادات هو 25% ( בגרות מצטיינת) ونسب عاليه في ترسيخ القيم الاجتماعيه والتربويه وانخراط الطالب في العمل اللاجتماعي على صعيد البلد وخارجها  ونسبة الفرق بين العلامه الواقيه (ציון מגן) وبين علامة المدرسه ه 0% وهذا ان دل فانه يدل على النزاهه والمهنيه بالعمل من قبل الطاقم التدريسي. 



عقب الاستاذ سمير نصار مدير المدرسه بالقول: عند وصول كتاب مدير عام وزارة المعارف الذي يشير ويبارك فوز مدرستنا بالمكان الاول, سررت وفرحت كثيرا, وقد انتظرت هذه الجائزه منذ وقت, نحن مدرسه تسير بالطريق الصحيحه ونحن اليوم نحتل المكان الثالث في وزارة المعارف قسم الشمال. ان سر نجاحنا هي طريقة العمل التي نعمل بها معا مع اسرة المدرسه معلمين وعاملين, المتابعه, الاحترام, العطاء, زرع روح الانتماء, المهنيه والتجديد, لم تكن ثانوية البطوف لتحصل على هذه النتيجة لولا إدارتُها المهنية والحكيمه وطاقمُها المتفاني, لذا لا بد من توجيه رسالة شكر حارة مخضبة بأسمى آيات التقدير والعرفان لإدارة المدرسة الثانوية بقيادة المربي وصاحب الفضل الكبير الأستاذ سمير نصار على ما بذله ويبذله في سبيل وضع المدرسة على الخارطة التعليمية والتربوية واحتلالها أعلى درجات السلم، ولزملائي وزميلاتي المعلمين والمعلمات الذين يواصلون عملهم الدؤوب ولا يكلون ولا يملون لما فيه مصلحة الطلاب والمدرسة اولا وأخيرا، وكذلك لطاقم العاملين الجنود الذين يسهرون على حماية وتحصين هذه القلعة الشامخة.



ولا بد كذلك من التقدم بأحر التحيات للجان أولياء الأمور المتعاقبة والتي عملت بكل جد واجتهاد من اجل توفير كل أسباب الراحة تعليميا وتربويا لطلابنا في البطوف الثانوية.. 









>>> للمزيد من محلي اضغط هنا

اضافة تعليق
مقالات متعلقة