اخر الاخبار
اسعار العملات
جنيه مصري - 0.2174
ليرة لبناني 10 - 0.0227
دينار اردني - 4.8316
فرنك سويسري - 3.5116
كرون سويدي - 0.3553
راوند افريقي - 0.2285
كرون نرويجي - 0.3705
كرون دينيماركي - 0.5028
دولار كندي - 2.5747
دولار استرالي - 2.2975
اليورو - 3.7575
ين ياباني 100 - 3.1166
جنيه استرليني - 4.4293
دولار امريكي - 3.426
استفتاء

أين أوصلتم من أوصلكم الى الكنيست!!؟؟

لا أجدد لكم حين أقول إنّه عندما قرر المواطن العربي الوقوف إلى جانب "القائمة المشتركة" حيث كان الالتفاف حولها بالإجماع وقد رُحّب بها على أساس أن الأمل منها كان كبيرا. 



لكن اليوم, وبعد عامين ونصف, أشعر شخصياً كما ويشعر غيري أنه من الواجب التطرق الى ما يدور في كواليس "القائمة المشتركة" حول اعتلاء الكراسي.



عند تصويته للـ "مشتركة", آمن المواطن العربي أن مصالحه ومشاكله هي رأس البوصلة التي تحرك وترشد جميع أعضاء الكنيست العرب. ونحن الذين بحاجة أكثر من أيّ مواطنين آخرين الى تهدئة خواطرنا والى تبديد مخاوفنا حول مستقبلنا كأقلية عربية لا تملك كامل حقوقها وأن نحمي جذورنا لتبقى متينة كشجر الزيتون. لذا رأينا أن ترديد قَسَم الولاء لإسرائيل في الكنيست عادي إذا ما قامت "المشتركة" بأخذ حقوقنا كأقلية, والتي منها المسكن ومنح الأمان ومكافحة العنف وحل مشكلة الاكتظاظ  في المدارس ومشكلة إذلال المواطن العربي في المطار والعديد من الحقوق المسلوبة.



لكن لم يتحقق من هذه الحقوق شيء وانتقلنا الى قاع بوصلة اهتمام نوّاب "المشتركة".



ووجد المواطن نفسه أمام قائمة غير موحدة وغير مشتركة ولم نعد نصدق أن "المشتركة" هي الحل وأنها تحاول التقرب من المواطن.. بل اتضح انها تحارب وتكافح لتبقى قريبة وملتصقة بالكرسي..


"المشتركة" تبحث عن مصلحتها ولا تهتم للغاية التي انتخبت من اجلها.


أيها "المشتركة" كل الأمور تبدأ من أساس أن يشعر المواطن أنكم موجودون لكي تحققوا له ما ينقصه ولو لأدنى حد.. هذا ما توقعه منكم الناخب!! وأنتم ملزمون بواجبكم. والقضية أسهل بكثير مما تعتقدون.. كل "صعوبتها" هي أن يشعر المواطن أن ممثليه في الحكومة يحمونه وهم سنده.


مصيبتكم أنكم تتقاتلون لتحقيق مصالحكم, تبتعدون عن الهدف الذي من أجله انتخبتم ولا تقدمون شيئاً للناس. لدرجة أن حضوركم أصبح ملموسا فقط في وسائل الإعلام المختلفة التي تتنافسون على الظهور عبرها.


هل تدركون مدى مشكلتكم والى أي مأساة وصلتم؟ نتساءل رغم أننا نعتبر أنفسنا متفائلين لأن قضيتنا هي قضية فهم ووعي.. 


أين أوصلتم من أوصلكم حقاً الى الكنيست!!؟؟


*    *    *


الحكاية مستمرة..


أكثر ما يدهش في انتخاب البطريرك الأرثوذكسي ومنذ القدم هو أن احداً من المرشحين ليس من الكهنة العرب.


لماذا يحظر عليهم, أي الكهنة العرب, التقدم لهذا السلك؟


ربما لأن البطريرك العربي سيتصدى للمعتدي وسيحمي الأراضي من سلبها ونهبها وضياعها كما يحدث الآن.


هذا الموضوع لا نهاية له.


هكذا كان وهكذا سيبقى بدون جواب.


ڤيدا مشعور



>>> للمزيد من كلمة فيدا مشعور اضغط هنا

اضافة تعليق
مقالات متعلقة