اخر الاخبار
اسعار العملات
جنيه مصري - 0.21
ليرة لبناني 10 - 0.0218
دينار اردني - 4.6540
فرنك سويسري - 3.6729
كرون سويدي - 0.3908
راوند افريقي - 0.22
كرون نرويجي - 0.3832
كرون دينيماركي - 0.5338
دولار كندي - 2.5743
دولار استرالي - 2.5055
اليورو - 3.9699
ين ياباني 100 - 3.1412
جنيه استرليني - 4.5117
دولار امريكي - 3.3
استفتاء

النائب الاردني يحيى السعود ل "الصنارة" : كنت سألقن حازان درسا وأهزمه خلال 10 ثوان

', '
' ); $rand_keys = array_rand($input, 1); echo $input[$rand_keys] . "\n"; ?>

" أخطأ بحق الشعب الاردني ونعتنا بعبارات لا نقبل بها ابدا , كان عليه ان يعتذر , وعندما رفض الاعتذار اغلقت الهاتف وانهيت المكالمة. هذه طبيعة اليهود او الاسرائيليين او سمهم ما شئت ,  يرتكبون فعلتهم وبعدها يخرجون للناس بشعارات وكأنهم حمامة سلام لا غبار عليهم  وأن "هؤلاء" العرب هم من يرفضون السلام ".



هذا ما قاله ،في حديث خاص للصنارة يوم أمس الخميس، عضو البرلمان الأردني يحيى السعود الذي وجه لعضو الكنيست أورن حزان من الليكود دعوة لمنازلته و"مباطحته" على جسر الملك حسين (أللنبي), امس الاول الاربعاء ردا على تصريحات لحزان وجه خلالها إهانات للأردن والشعب الأردني على خلفية أزمة حارس السفارة الذي قتل مواطنين أردنيين.



وكان النائب الأردني يحيى السعود قد رفض، يوم  امس الأول الاربعاء، إكمال اتصال هاتفي مع عضو الكنيست الإسرائيلي أورن حزان بعد إحجام الأخير عن الاعتذار للشعب الأردني عما بدر منه من “إساءات” بحق الأردن، حسب وصف السعود.



وحاول حزان، عبر مترجمه، التحدث بمنطق “داعية السلام” بين الأردن وإسرائيل، زاعماً أنه حضر إلى “الجسر” صباح الأربعاء ليوصل رسالة “سلام” وليس لإجراء “المباطحة"،حيث أصر السعود خلال المكالمة على ضرورة اعتذار حزان عن إساءته للأردن من أجل مواصلة المكالمة.



وكان السعود قد جدد تحديه لحزان بإجراء “مباطحة” على جسر الأردن في حال لم يقدم حزان اعتذارًا للأردن وقيادته وشعبه على الإساءات التي تفوه بها. إلا أن لقاء " المباطحة" تم تأجيله بعد أن عاد حزان إلى تل أبيب تلبية لدعوة نتنياهو. وقال حزان إنه سيحدد وقتا آخر للقاء السعود، علما أنه كان قد كتب في وقت سابق عبر فيسبوك وتويتر: "مستعد للقاء على الجسر، تعال ستكون هامتي مرفوعة ولن أعبر للطرف الأردني من الجسر".



واضاف يحي السعود :" موقفي واضح واقول لبني صهيون ان الشعب العربي , الشعب المسلم , الشعب الاردني , يرفض التعامل معكم رفضا قاطعا . إنني اتوجه عبر "الصنارة" لكل المرابطين والمرابطات في المسجد الاقصى بأن وعد الله سوف يتم وان هذه الدولة سوف تزول في القريب العاجل وهم أتوا الى أرض فلسطين في وعد بلفور المشؤوم , وبدعم من الولايات المتحدة وبريطانيا والدول العظمى , فهم لا يستطيعون مواجهة الطفل الفلسطيني الأعزل  ".



وعن رسالته من موقفه ودعوته لعضو الكنيست حزان للمباطحة على الجسر قال النائب الاردني يحيى :" هم، نواب وزارة وحكومة، يتصرفون كأنهم عصابة , وعندما قتل المواطن الاردني على يد حارس السفارة , تعاملت الاردن مع الموضوع بدبلوماسية وضمن نطاق القوانين وتطبيقها , لكنهم تعاملوا مع هذا الحدث وكأنه انتصار , الامر الذي اثار غضب الشارع الاردني , وعندما شتم عضو الكنيست حزان الاردنيين أيضا تصرف وكأنه عضو في هذه العصابة. هم أفراد عصابة تحولوا الى جيش (عصابة الهاجانا) ".



وخاطب النائب يحيى السعود اسرائيل حكومة وشعبا ومواطنين , اذ قال :" اذا اردتم السلام فعليكم بالحل العادل للقضية الفلسطينية ,فمفتاح الحرب والسلم في العالم هو حل القضية الفلسطينية حلا عادلا وجذريا , اما اذا بقي الامر كما هو عليه الآن فلن تنعموا بالسلام وطالما هناك "والادات" مسلمات عربيات نفتخر بهن , يلدن شرفاء وشهداء , لن تنعموا بالأمن ولا الاستقرار ولا الطمأنينة ".



وتابع مخاطبا حكومة اسرائيل:" يجب ان تنصاعوا للشرعية الدولية وقرارات الامم المتحدة والا فلن يكون هناك استقرار في الشرق الأوسط بأكمله ".



وعن المكالمة الهاتفية بينه وبين عضو الكنيست حزان قال:" خلال المكالمة أبدى تراجعه عندما قال لي : لا اريد ان انازلك انما اريد ان اوصل لك رسالة و " أعطيك بوسة" , هذا امر لا يشرفني ابدا , فلو اعتذر للشعب الاردني لكانت هناك امكانية للحوار بيني وبينه ولأخبرته بشروطنا وطلباتنا لكنه لم يبادر ابدا للاعتذار للشعب الاردني ،لذلك قررت ان أترفع عن تفاهته وعدم الاجابة والرد على تغريداته على مواقع التواصل الاجتماعي ".



وأكد النائب السعود:" لو حصلت المباطحة كنت انوي ان ألقنه درسا لا ينساه طيلة حياته هو ونتنياهو , فلو كانوا 20 رجلا لما خشيتهم فإيماني بالله قوي والحمد لله. كنت متوجها الى الجسر لأدافع عن كرامة أمة عربية وعن مقدسات اسلامية , وعن وطن مسروق وكنت سأهزمه فأنا على يقين أنه لا يتحمل معي اكثر من 10 – 15 ثانية ". 
وفي نهاية حديثه قال :" تحياتي لجميع المرابطين في الداخل فانتم شوكة في حلق اسرائيل ".


 


>>> للمزيد من مقالات ومقابلات اضغط هنا

اضافة تعليق
مقالات متعلقة