اخر الاخبار
تابعونا

موعد استكمال الليجا يثير غضب برشلونة

تاريخ النشر: 2020-05-30 07:01:05
اسعار العملات
جنيه مصري - 0.2174
ليرة لبناني 10 - 0.0227
دينار اردني - 4.8316
فرنك سويسري - 3.5116
كرون سويدي - 0.3553
راوند افريقي - 0.2285
كرون نرويجي - 0.3705
كرون دينيماركي - 0.5028
دولار كندي - 2.5747
دولار استرالي - 2.2975
اليورو - 3.7575
ين ياباني 100 - 3.1166
جنيه استرليني - 4.4293
دولار امريكي - 3.426
استفتاء

حاتم عبد القادر ل"الصنارة": قرارنا عدم الخضوع للبوابات الالكترونية واي تصعيد يتحمل مسؤوليته نتنياهو وحكومته

"التحضيرات لصلاة الجمعة اليوم على قدم وساق. واصدرت دائرة الاوقاف الاسلامية قراراً بإغلاق المساجد في ضواحي القدس وعدم اقامة صلاة الجمعة بأي مسجد في القدس الا في المسجد الأقصى وعلى بواباته. ودعونا المواطنين الى شد الرحال, كل من يستطيع ذلك بما في ذلك اخوتنا في الداخل. ودعونا المواطنين في الضفة وغزة الى الصلاة في الشوارع تضمامناً واسناداً للمواطنين في القدس". 



واما بالنسبة للتحركات السياسية فقال عبد القادر :" نحن نواصل اتصالاتنا مع الأردن وهناك تراجع إسرائيلي تدريجي ونزول تدريجي عن الشجرة من قبل نتنياهو وحكومته.وخلال ساعات اليوم (امس الخميس) جرت اتصالات ساخنة من قبل جلالة الملك عبدالله الثاني باعتباره وصياً على المسجد الأقصى المبارك. ايضاً هناك تحرك سعودي على الصعيد الأمريكي. وآخرما وصلنا  ان هناك موافقة مبدئية من قبل نتنياهو لإزالة البوابات ولكن مع وضع بوابة جانبية في بعض مداخل المسجد للتفتيش لمن يُشتبه به. السؤال هو مَن الذي يُشتبه به وما هي معايير الاشتباه. هل كل مَن يحمل كيساً او حقيبة مشتبه به؟ ام هل لمجرد ان ينظروا الى عيون شخص ما ويشتبهوا به.. يتم الى حد ما حصر هذه القضية بشكل دقيق كحل وسط يقوم على ازالة البوابات من مداخل المسجد".



الصنارة: لكنهم نجحوا في نصب كاميرات.


حاتم: نعم وهناك كلام عن كاميرات ولسنا متخوفين من ذلك.


الصنارة: هل تتوقعون حتى موعد صلاة الجمعة ان يتم التراجع؟


حاتم: هذه آخر فرصة حتى مساء اليوم وحتى صباح غد. والا فان التصعيد سيقابل بالتصعيد. لأن قرارنا واضح عدم الخضوع للبوابات الالكترونية واي تصعيد سوف يتحمل مسؤوليته بنيامين نتنياهو وحكومته. هو المفروض ان ينزل عن الشجرة بمثل ما صعد.قرار مقاطعة البوابات قرار قطعي ولا رجعة عنه. وسوف تستمر الصلاة في الساحات وامام بوابات المسجد ونحن لسنا في ضغط من الوقت. واذا كان هناك احد ما مضغوطاً فهو الإسرائيلي وليس نحن باي حال من الأحوال, نحن لن ندخل المسجد عبر البوابات الالكترونية وسوف نقيم الصلوات اما بوابات المسجد. واذا لديهم نَفَس فليستمروا بكل هذه القوة الشرطية والامنية.



الصنارة: على الصعيد الشعبي هل يشعر المقدسيون انهم لوحدهم؟


حاتم: لا ابداً. المقدسيون فخورون ان هذه هي وقفتهم, وهي دفاع عن المسجد الأقصى وعن العرب والمسلمين, وهي وقفة إسلامية مسيحية مشتركة .وعقد أمس الاول الاربعاء في المحكمة الشرعية في القدس اجتماع مشترك بين الهيئات والمرجعيات الاسلامية وممثلين عن الكنائس المسيحية واكدنا على التلاحم القدس. لكن لديناغضاضة ان مستوى التضامن في الضفة والقطاع لم يصل حتى الآن الى خطورة ما يجري, ولكن نحن نأمل ان يكون هناك اليوم تضامن اوسع مع المقدسيين.


الصنارة: وبالنسبة للداخل؟


حاتم: الداخل يشاركنا, واليوم صباحاً لدينا اجتماع مع لجنة المتابعة وكذلك ستشاركنا حافلات قادمة للتضامن مع الاقصى والصلاة فيه.


منذ يوم الجمعة الأقصى مغلق  ولا تقام الصلاة فيه 



لا تزال حالة التوتر على حالها في القدس بشكل عام ومحيط المسجد الأقصى بشكل خاص منذ يوم الجمعة الفائت بعد ان اغلقت سلطات الإحتلال المسجد ومنعت الصلاة فيه بعد عملية اطلاق الرصاص ، التي نفذها الشبان الثلاثة  من ام الفحم : محمد حامد جبارين (19 عاما ) ، محمد احمد جبارين (20) ، محمد احمد جبارين (30) وقتل فيها الشرطيان هايل عفيف ستاوي (30) من المغار وكميل شكيب شنان (21) من حرفيش وجرح شرطي ثالث وما تبعها من إجراءات إسرائيلية من إغلاق الحرم القدسي الشريف ومنع إقامة صلاة الجمعة ورفع الأذان على مدار يومي الجمعة والسبت الماضيين واشتراط فتحه بنصب بوابات الكترونية واخضاع المصلين المسلمين للفحص بالأجهزة الكاشفة للمعادن .   


وكانت المرجعيات الاسلامية في القدس، دعت إلى رفض ومقاطعة كافة إجراءات الاحتلال الاسرائيلي الجائرة، والمتمثلة في تغيير الوضع التاريخي القائم، ومنها فرض البوابات الالكترونية على أبواب المسجد الأقصى، وحثت على عدم التعامل معها مطلقا، وعدم الدخول من خلالها إلى المسجد الأقصى بشكل قاطع. ودعت  إلى شدّ الرحال الى المسجد الأقصى المبارك، لإقامة الصلوات والتعبد فيه. وقالت: "في حال استمرار فرض البوابات الالكترونية على دخول المسجد الأقصى المبارك، ندعو أهلنا الى الصلاة والتعبد أمام أبواب المسجد الأقصى وفي شوارع القدس وأزقتها".



وأوضح الشيخ عمر الكسواني مدير المسجد الأقصى، ان المسجد ومنذ ساعات صباح الجمعة الماضي وحتى صباح الأحد كان محاصرا ومغلقا بشكل كامل ولا معلومات لدائرة الأوقاف الإسلامية عن موعد اعادة فتحه للسماح للمسلمين بالدخول اليه والصلاة فيه، مطالبا بالسماح لكافة المسلمين بالدخول اليه دون أي قيود. وقال إن المسجد الأقصى كان خاليا بشكل كامل ولم يكن بداخله الا ثلاثة حراس فقط خلال يومي الجمعة والسبت.


وفي اعتداء على مرافق المسجد الاقصى، أوضح رامي الخطيب من دائرة الأوقاف الإسلامية أن أفراد من القوات الخاصة اقتحموا المطهرة بالمسجد الأقصى المبارك بعد اخراج المتواجدين وقاموا بتكسير محتويات المراحيض وابوابها.


وأوضح المحامي مأمون الحشيم أن المحكمة مددت توقيف ثلاثة من موظفي دائرة الأوقاف الإسلامية ليوم الاثنين وهم: أيمن الخالدي وماجد التميمي وطارق صندوقة، علما انهم اعتقلوا في ساعات صباح الجمعة من الأقصى، فيما تم الافراج عن بقية المعتقلين.



كما اعتقلت  قوات الاحتلال عضو هيئة العمل الوطني في القدس بعد اقتحام منزله في قرية بيت صفافا ، على خلفية مقابلة تلفزيونية تطرق فيها إلى العملية التي وقعت في الاقصى، بتهمة "التحريض".وأوضح مراد جاد لله ان قوات ومخابرات الاحتلال اعتقلت والده بعد اقتحام المنزل وحولته للتحقيق في مركز شرطة "موريا" في القدس الغربية.



كما رفض موظفو دائرة الأوقاف الإسلامية بكافة أقسامها، صباح الإثنين، الخضوع للتفتيش عبر البوابات الإلكترونية، التي نصبتها الشرطة على بوابات الأقصى  واعتصم آلاف المقدسيين أمام بابيّ الأسباط والمجلس، احتجاجًا على اشتراط الشرطة خضوع المصلين، عبر التفتيش الإلكتروني، وأقاموا الصلاة في الشوارع والساحات الخارجية.




>>> للمزيد من مقالات ومقابلات اضغط هنا

اضافة تعليق
مقالات متعلقة