اخر الاخبار
اسعار العملات
جنيه مصري - 0.2174
ليرة لبناني 10 - 0.0227
دينار اردني - 4.8316
فرنك سويسري - 3.5116
كرون سويدي - 0.3553
راوند افريقي - 0.2285
كرون نرويجي - 0.3705
كرون دينيماركي - 0.5028
دولار كندي - 2.5747
دولار استرالي - 2.2975
اليورو - 3.7575
ين ياباني 100 - 3.1166
جنيه استرليني - 4.4293
دولار امريكي - 3.426
استفتاء

ممرضة يهودية في مستشفى هداسا عين كارم بالقدس ترضع طفلا من الخليل اصيبت امه بحادث طرق مروع ..فيديو

طيلة وردية كاملة من العمل في غرفة الطوارئ للأطفال في مستشفى هداسا عين كارم، في القدس، أرضعت الممرضة أولاه أوستروفسكي، طفلا فلسطينيا عمره تسعة أشهر من الخليل، بعد أن أصيبت والدته إصابة بالغة وقُتِل والده أثناء حادث طرق.


في مقابلة معها لوسائل الإعلام قالت الممرضة "دُهشت قريبات عائلة الطفل بعد أن عرفن أن امرأة يهودية تطوعت لإرضاع الطفل، ولكني أخبرتهم أن كل أم كانت سترضع الطفل".


يوم الجمعة الماضي، اصطدمت سيارة والديّ الطفل أيمن بحافلة. فقُتِل والده فورأ وأصيبت والدته بإصابة بالغة في رأسها حيث لم تضع حزام الأمان. نُقِلت الأم إلى مستشفى هداسا عين كارم بينما كانت تتلقى تنفسا اصطناعيا وأدخِلت إلى قسم العناية المكثفة.



ونُقل الطفل الذي كانت إصابته طفيفة إلى غرفة الطوارئ ولكن لم تكن والدته قادرة على إرضاعه. لم يأكل الطفل أبدا طيلة سبع ساعات، حتى وصلت الممرضة أولاه.



لم تعرف قريبات عائلة الطفل ما الذي يمكن القيام به. "فسألوني إذا كان في وسعي مساعدتهن والعثور على أم مستعدة لإرضاع أيمن"، قالت الممرضة. "بصفتي أم مرضعة، لم أتردد واقترحت أن أرضعه بنفسي". وهكذا بين تقديم العلاج للأطفال أرضعت الممرضة، أيمن. "أرضعته خمس مرات"، وفق أقوالها. "عانقتني قريبات عائلته وتقدمن بشكرهن إلي. كن مندهشات وقلن ليس هناك نساء يهوديات مستعدات لإرضاع طفل فلسطيني لا يعرفنه".



قبيل انتهاء وردة العمل، طُرح سؤال حول من سيرضع الطفل أيمن عندما تغادر الممرضة أولاه المستشفى. نشرت الممرضة منشورا في مجموعة الفيس بوك واسمها "أمهات يرضعن"، وتفاجأت من ردود الفعل. "في غضون ساعتين، تلقيت آلاف الإعجابات وهناك نساء أعربن عن استجابتهن ورغبتهن في تقديم المساعدة. كانت هناك متطوعات كن مستعدات للسفر من حيفا لإرضاع الطفل"، قالت أولاه.



ما زالت والدة الطفل تتلقى تنويما وتنفسا اصطناعيا. من المتوقع تسريح أيمن من المستشفى إلى بيت جده وجدته في الخليل، حيث ستعتني به قريبة العائلة وتهتم بإطعامه.

>>> للمزيد من محلي اضغط هنا

اضافة تعليق
مقالات متعلقة