اخر الاخبار
اسعار العملات
جنيه مصري - 0.2053
ليرة لبناني 10 - 0.0213
دينار اردني - 4.5437
فرنك سويسري - 3.5196
كرون سويدي - 0.3725
راوند افريقي - 0.22
كرون نرويجي - 0.3705
كرون دينيماركي - 0.5109
دولار كندي - 2.5547
دولار استرالي - 2.3494
اليورو - 3.7991
ين ياباني 100 - 2.9325
جنيه استرليني - 4.4302
دولار امريكي - 3.222
استفتاء

في اليوم الأربعين للإضراب ,قراقع ل"الصنارة": الموقف الإسرائيلي الصَلف يعني القتل غير المباشر للأسرى



رفض  رئيس هيئة شؤون الأسرى والمحررين عيسى قراقع في حديث ل"الصنارة" امس الخميس تصريحات عمير بيرتس وزير الأمن الإسرائيلي السابق التي تطرق فيها لإضراب الأسرى مدعيّاً ان الأمر يجب ان يكون بعيدًا عن تناول السياسيين وان يكون تبادليًا.وقال قراقع ان هذا الحديث يختصر المنطق الأعوج الذي تتعامل به المؤسسة الإسرائيلية في قضية الأسرى كتعاملها العام مع القضية الفلسطينة .واشار قراقع ان الموقف الإسرائيلي من الإضراب لا يزال كما هو ولا يريد التفاوض ابدًا قبل وقف الإضراب كما لا يريد التحدث مع قيادة الإضراب .وبالتالي فان الأخوة الاسرى المضربين رفضوا هم ايضًا القبول باي تنازل عن مطالبهم ل، لا ضمانات تضمن لهم ان تلتزم القيادة الإسرائيلية او مصلحة السجون . وقرار اسرائيل وموقفها يمكن تفسيره فقط بأنه  يعني القتل غير المباشر للأسرى. 



وتطرق قراقع الى الظروف الصعبة والمعاناة التي يعيشها الأسرى مع دخول الإضراب يومه الأربعين اليوم .فجميعهم اصبحوا في حالة الخطر وهناك حالات صحية صعبة جدًا ولا تقدم للأسرى اي اسعافات وتم نقل العديد منهم الى المستشفيات لأن المستشفيات المدنية لم تعد تتسع او تتمكن من معالجة حالتهم .وفي المقابل يزداد الموقف الإسرائيلي تشددًا وصلفًا  .وحذر قراقع من مخاطر استشهاد اسرى في هذه الحالة. وشدد على ان كل مطالب الأسرى تستطيع لو ارادت الادارة الاسرائيلية ان تلبيها خلال ساعة او اقل لأنها كلها مطالب انسانسة وعادلة وهي كلها كانت موجودة وسلبتها ادارة السجون بشكل عقابي انتقامًا من الاسرى .



وردًا على سؤال"الصنارة" قال قراقع انه رغم التعنت الإسرائيلي لال ان هناك تحركًا دولياً ةاتساعاً لحملة التضامن مع الأسرى ومطالبهم .وثمّن عاليًا ما طرحه الرئيس عباس خلال لقائه الرئيس ترامب سواء في الجلسة الرسمية ام خلال المؤتمر الصحفي ومطالبته اياه بالتدخل لدى الإسرائيليين لحل هذه القضايا. وقال قراقع ان هذا الطرح جعل هيئات ومؤسسات اممية تتحرك وترفع مطالب الأسرى وتتضامن معهم.مشيرًا ان هذا الطرح لعب دوراً مهمًا، وحرك الكثيرين، لممارسة الضغط على إسرائيل، من أجل الاستجابة لمطالب الأسرى العادلة.



وفي ما يتعلق بالتحرك على الساحة الوطنية قال قراقع ان الانقسام اثر ولا يزال سلبياً على قضية الأسرى مثلما يؤثر على مجمل القضية الفلسطينية . ولكن في المقابل فان التحرك الشعبي في عموم محافظات الوطن وفي الشتات وفي الداخل يشكل رافعة هامة ورافداً داعماً في معركة الأسرى وفي صمودهم والتأثير على الرأي العام العربي والعالمي من اجل مطالب الأسرى وعدالة قضيتهم .


>>> للمزيد من مقالات ومقابلات اضغط هنا

اضافة تعليق
مقالات متعلقة