اخر الاخبار
تابعونا
اسعار العملات
جنيه مصري - 0.2174
ليرة لبناني 10 - 0.0227
دينار اردني - 4.8316
فرنك سويسري - 3.5116
كرون سويدي - 0.3553
راوند افريقي - 0.2285
كرون نرويجي - 0.3705
كرون دينيماركي - 0.5028
دولار كندي - 2.5747
دولار استرالي - 2.2975
اليورو - 3.7575
ين ياباني 100 - 3.1166
جنيه استرليني - 4.4293
دولار امريكي - 3.426
استفتاء

وزير الأمن الإسرائيلي الأسبق عمير بيرتس ل"الصنارة": السعودية ليست عدوًا والصفقة الأمريكية معها لا تقلقني

قال وزير الأمن الإسرائيلي الأسبق،عمير بيريتس ل"الصنارة" امس الخميس  انه :"ليس قلقًا ابدًا من صفقة الأسلحة التي عقدها الرئيس الأمريكي دونالد ترامب مع السعودية ذلك انه مع كل صفقة تعقدها الولايات المتحدة وليس مهماً اي ادارة فيها فإنها تدأب على تعويضنا وتضمن تفوقنا العسكري النوعي وهذا ما سيحصل مع هذه الصفقة ". ورفض بيرتس اعتبار السعودية دولة عدوة لإسرائيل." لأن التفاهم معها سيضعنا في الإئتلاف المعتدل مقابل إئتلاف التطرف الذي تقوده ايران في المنطقة" .



وقال بيرتس إن "زيارة رئيس أمريكا لإسرائيل هي دائماً هي حدث مهم جداً بالنسبة لنا. ولا شك ان حقيقة إظهار حب الرئيس ترامب لدولة إسرائيل بشكل جارف ودون عوائق او حواجز هو أمر مهم جداً لدولة اسرائيل وبنفس الوقت فإنه يسحب من ايدي بيبي نتنياهو أهم كارت يناور به.فسابقاً, وعندما كان يحصل أي شيء مع امريكا كان بيبي يقول: الرئيس الامريكي ضدنا, الرئيس الامريكي يكرهنا.. يكره اسرائيل. كل مرة طلب فيها الرئيس الأمريكي وقف البناء في المستوطنات كان نتنياهو يقول:  الرئيس الامريكي لا يعطي لنا بل يعطي الآخرين.اليوم إذا جاء ترامپ وطلب أي طلبات كانت وبنظري سيطلب ان لم يكن قد طلب, اموراً معينة فلن يستطيع نتنياهو حينها القول ان الرئيس ضد اسرائيل. أي ان الشعب في اسرائيل سيفهم ان ترامپ عملياً توصل الى استنتاج ان الاتفاق الذي يمكن الحصول عليه امام كل العالم الإسلامي والدول العربية ومفتاح الحل هو دولة فلسطينية وهو اتفاق جيد ايضاً لإسرائيل. ولا يستطيع نتنياهو الادعاء ان الرئيس ترامپ ضدنا. لذلك من جهة كان هناك شعور ان الرئيس ترامپ ربما يريد ان يعطي رئيس الحكومة مجالاً ليواصل لعبه على كل الاحتمالات وان يعلن انه مع دولتين صوتيًا  وانه فعليا مع دولة واحدة وبالنهاية لا يفعل شيئاً. لذلك فانني متشجع ومتفائل ان الرئيس قال انه التقى السعوديين وان السعوديين  مع كل رؤساء الدول هناك يريدون السلام. وانه التقى ابو مازن وانه يريد السلام ومهتم بذلك وانه متأكد ان نتنياهو يريد السلام. انه يقول للجميع انكم قريبون جداً من التوصل للسلام, تفضلوا وانهوا الأمر. والا فإنني سوف اقترح عليكم كيف 



تنهون الأمر. لذلك كان رؤساء طواقم العمل معه وكانوا مستعدين وبرأيي سيأتون بسرعة الى المنطقة او انه سيدعو الزعماء الى واشنطن او الى  أي مكان آخر وسيطلب منهم  بدء الحديث جدياً حول السلام. وسيصل مندوبه الى المنطقة خلال هذه الأيام ليحضر لهذه العملية.



الصنارة: الست قلقاً من الصفقة مع السعوديين؟



بيرتس: لا ابداً, فكلما كانت صفقات عقدها الأمريكيون مع دول المنطقة كانوا دائمًا يعوضوننا عما تلقى الآخرون ونحصل على ما يلزم من اجل ان نحافظ على تفوقنا النوعي. وكان الأمريكان يضمنون تفوقنا هذا .وهذه المرة ايضاً سيحصل نفس  الشيء. ولا شك لدي ان جهاز الأمن يعرف ذلك وانهم يرصدون ويقدمون طلباتهم بما يتلاءم مع الصفقة التي وقعت مع السعودية.



الصنارة: الم تعد ترى في السعودية دولة عدوة؟



بيرتس: لا اريد ان ارى أي دولة دولة عدوة, لدي نظارات سلام.



الصنارة: تقصد المنظار اياه؟



بيرتس: لا. حتى عبر ذلك المنظار رأيت اموراً لم يرها احد. رأيت القبة الحديدية ومسارات سلام. انا واثق ان جهاز الأمن يقدم ما لديه من طلبات ورأى اننا قريبًا جداً سنكون في اطار اتفاق سلام مع السعوديين ايضاً وسنكون جزءاً  من المحور والإئتلاف المعتدل المعتدل الذي يتشكل مقابل المحور والإئتلاف المتطرف الذي تقوده ايران.



الصنارة: اليوم يدخل اضراب الأسرى الفلسطينيين يومه الاربعين .الا ترى امكانية للجلوس معهم وانهاء الأمر؟


بيرتس: اقترح لكل السياسيين ان لا يتدخلوا فالأمر يتعلق بعلاقة ادارة السجون مع الاسرى المضربين. ولا اعتقد انه يجب ان نتجاوب مع مطالب الاسرى, بل اعتقد اننا يجب ان نطالب حماس ان تعيد لنا جثث الجنود وتحرر الاسرى الاسرائيليين الذين وصلوا الى غزة بالصدفة. فهؤلاء ليسوا اسرى ولم يذهبوا الى هناك ليحاربوا حماس. واذا كان من الضروري الحديث عن نوايا حسنة فليكن الأمر متبادلاً ..لذلك اقول بوضوح انني لو كنت سأقرر في الأمر فلن اتعامل او اتجاوب مع أي طلب من طلبات الاسرى الا اذا تلقيت خطوات مقابلة وان يكون الامر من قبل الجهات الفلسطينية.








>>> للمزيد من مقالات ومقابلات اضغط هنا

اضافة تعليق
مقالات متعلقة