اخر الاخبار
تابعونا

وفاة شقيقين بفرق ساعات في القدس

تاريخ النشر: 2020-06-05 13:14:15
اسعار العملات
جنيه مصري - 0.2174
ليرة لبناني 10 - 0.0227
دينار اردني - 4.8316
فرنك سويسري - 3.5116
كرون سويدي - 0.3553
راوند افريقي - 0.2285
كرون نرويجي - 0.3705
كرون دينيماركي - 0.5028
دولار كندي - 2.5747
دولار استرالي - 2.2975
اليورو - 3.7575
ين ياباني 100 - 3.1166
جنيه استرليني - 4.4293
دولار امريكي - 3.426
استفتاء

"كرنفال" للتراث الشعبي والعرس العربي في المتنبي سخنين


ضمن فعالياتها اللامنهجية السنوية توجت مدرسة المتنبي سخنين يوم السبت الموافق في 20.5.2017 ،فعالياتها التراثية والتي امتدت على مدار السنة بيوم كرنفالي حافل بالفعاليات والانشطة المختلفة والمتنوعة المستوحاة من عبق ماضينا العريق    لتبدع ولتتألق عاليا بسماء المدرسة مذكرة  بكل عزم واصرار ما كنا به  وما وصل به نبض حاضرنا من حال.


ففي هذا اليوم انطلقت الفعاليات  صباحا بفعاليات متنوعة  في الصفوف وخارجها من اعمال يدوية للطلاب بتزيين وزخرفة الاواني التراثية, قصص وحكايات قدمتها  جداتنا من بيت المسنين, مشاهدة افلام وعارضات محوسبة, الاطعمة التراثية, رقص ودبكات شعبية  من قبل فرقة الدبكة التابعة لجمعية حوار في الشمال  وعلى الحان اليرغول للزجال  اللامع الاخ ملحم خوري.



الى جانب اخر, استقبل عدد من المعلمين والمعلمات وبالزي التقليدي في مدخل المدرسة الوافدين من الاهل والضيوف المدعوين بالتحية التقليدية  مقدمين لهم  القهوة العربية المرة "السادة"  ومجلة صوت المتنبي والتي ترتكز  جل مضامينها على تراثنا العربي. وعند دخول الوافد الى صالات المدرسة تأخذه الدهشة ليرى معرضا كبيرا "وكانه بمتحف"  متعدد الجوانب غنيا بالعديد العديد من القطع التراثية التقليدية التي زينت جدران هذه الصالات لتكتسي بحلة جديدة يصعب لنا وصف دقة وروعة جمالها.



وبعد الانتهاء من الفعاليات داخل الصفوف احتشد الجميع من ضيوف, معلمين  وطلاب في ملعب  المدرسة لتبلغ الفعاليات ذروتها واوجها وذلك بمشاهدة فقرة العرس العربي   فاستهل الحفل بكلمة من مدير المدرسة الاستاذ حمد سيد احمد والذي بدوره رحب  بجميع الحاضرين من ضيوف, اهال, معلمين وطلاب  وفحوى ما قاله:

 "ان هدفنا ترسيخ القيم التراثية والحضارية من خلال اجراء فعاليات تراثية وشعبية تهدف لربط الطالب بعاداته الاصيلة وتقاليده وتذكيره بتراثه العربي الشامخ الاصيل. لأنَّ التراث موروث غالٍ وماضينا عريق وجذورنا راسخة في عمق التراث وعمق التاريخ يجب المحافظة عليه".



وقد اختتم الفعاليات بأجواء من الفرح والسرور في عرس عربي تراثي الذي تحولت به المدرسة إلى ساحة دبكة ورقص  ساحة للاغاني والموسيقى التراثية، منها:  زفة عريس ودبكة شعبية وصف السحجة كما هو الحال في العرس الشعبي التقليدي الاصيل.
وبنهاية  هذا اليوم تم تكريم المتبرعين بشهادات عرفان وتقدير على عطائهم السخي للمدرسة ودورهم الريادي في النهوض بمشاريعها التربوية والتعليمية...



وفي حديث لنا مع الاستاذ حمد سيد احمد فحدثنا قائلا:

" إن حضارة أي شعب لا يمكن لها أن تقوم بدون تراث، ويجب أن تكون أصيلة مستقلة لا يعتمد أفرادها على ما تنتجه الحضارات الأخرى. فالتراث يحفظ كيان الأمة وبقاءها واستمرارها بالرغم من اختلاف العصور وتطورها التكنلوجي بالرغم من البعد التاريخي وظروف التمدن ومتطلباته.



بناء عليه, جاءت فعاليات هذا اليوم لتلبي ولو بقليل متطلبات الواجب... لأننا ارتأينا نحن في مدرسة المتنبي بالعمل بكل ما هو مستطاع من اجل الحفاظ على موروثنا وموروث اباءنا واجدادنا الحضاري وصيانته, لكي يبقى بذاكرتنا وبذاكرة الاجيال الحاضرة والقادمة يفرض نفسه بكل عزم وقوة يأبى الزوال والاندثار..."
 وتابع المدير بحديثه  قائلا:


" وهنا لا يسعني الا واشكر كل من حضر من الضيوف والمدعوين,  الاهل, المديرين والمديرات كما اشكر نواب رئيس البلدية واعضاء البلدية, لجنه اولياء الامور, لجنة الاهل, طالبات الاكاديمية, الحجاج والحاجات من بيت المسن, متحف سخنين وجمعيه جوار في الشمال على مد يد العون في الاستشارة والتوجيه وجميع الزميلات والزملاء وبخاصة زملائنا في لجنة التراث ولجنة مجلة المتنبي فلهم كلهم جميعا كل شكر وامتنان وتقدير."



>>> للمزيد من اجتماعيات اضغط هنا

اضافة تعليق
مقالات متعلقة