اخر الاخبار
تابعونا
اسعار العملات
جنيه مصري - 0.2053
ليرة لبناني 10 - 0.0213
دينار اردني - 4.5437
فرنك سويسري - 3.5196
كرون سويدي - 0.3725
راوند افريقي - 0.22
كرون نرويجي - 0.3705
كرون دينيماركي - 0.5109
دولار كندي - 2.5547
دولار استرالي - 2.3494
اليورو - 3.7991
ين ياباني 100 - 2.9325
جنيه استرليني - 4.4302
دولار امريكي - 3.222
استفتاء

سيدة المسرح سميحة ايوب في عامها ألـ85 تفتتح مسرحيتها الجديدة

باشرت الفنانة الكبيرة "سميحة أيوب" تمارين مسرحيتها الجديدة بعنوان"كان فيه واحدة ست" للكاتب "محمود الطوخي"، بإدارة المخرج "خالد جلال"، إثر عودتها من "تونس" حيث كُرّمت على مسيرتها الطويلة( 43 فيلماً و150 مسرحية)، وستفرد الوقت الكافي لتسجيل برنامج إذاعي كونها من محبي العمل في ستوديوهات الإذاعة.

المسرحية حاز نصها المنشور في كتاب عام 2006 على جائزة أحسن كتاب في معرض القاهرة الدولي للكتاب، وما هو لافت أن المسرحية تحدثت عن الثورة التي إجتاحت مصر قبل أن تحدث، وهو ما يعتبر مؤشراً جاذباً لحضورها، حيث تتقدم السيدة "سميحة" فريق عمل فيه أيضاً "رشوان توفيق"، "بيومي فؤاد"، "أحمد زاهر"، "منير مكرم"، "حسام داغر"، "مريم السكري"، و"عمر عبد العزيز.ووقوفها على الخشبة له معنى كبير فالفنانة التي تحمل لقب"سيدة المسرح العربي" بلغت في الثامن من آذار/مارس الماضي 85 عاماً، وبالتالي فهي جريئة في إصرارها على الوقوف للتمثيل على الخشبة، بأي عافية أو قوة، أو بأي حافز.

وتستقطع السيدة الكبيرة وقتاً كافياً لإنجاز تسجيل دورها في الحلقات الإذاعية "أوراق البردي" عن نص لـ "رضا سليمان"، إخراج "جمال الجوهري"، ومعها "أشرف عبد الغفور"، "محمود الحديني"،و"مدحت مرسي"، والعمل أحد الملفات التي تسجّل لإذاعة البرنامج العام، وهي من زمان لا ترد طلباً أو عرضاً من الإذاعة على إعتبار أنها تعلن دائماً أن ما تعلمته وخبرته في الإذاعة يظل من قواعد عملها الفني الذي يحقق توازناً في ضبط الأداء على الخشبة وأمام الكاميرا في كل مراحل عملها للشاشتين والخشبة.

سيدة المسرح كانت عادت من تونس مؤخراً حيث كُرّمت من قبل"ملتقى المبدعات العربيات" الذي إنعقد تحت عنوان"المبدعة العربية وصناعة السينما"، وعرض شريط وثائقي بعنوان"سميحة أيوب" إخراج "شادي الكيلاني"، وأعلنت" أن المسرح حبها الأول والأخير وهو مرآة المجتمع"، أما أحب الأدوار إلى قلبها على الشاشة ففي أفلام "فجر الإسلام"، " جفت الأمطار"، و"بياعة الورد".

>>> للمزيد من فـــن اضغط هنا

اضافة تعليق
مقالات متعلقة