اخر الاخبار
تابعونا
اسعار العملات
جنيه مصري - 0.2174
ليرة لبناني 10 - 0.0227
دينار اردني - 4.8316
فرنك سويسري - 3.5116
كرون سويدي - 0.3553
راوند افريقي - 0.2285
كرون نرويجي - 0.3705
كرون دينيماركي - 0.5028
دولار كندي - 2.5747
دولار استرالي - 2.2975
اليورو - 3.7575
ين ياباني 100 - 3.1166
جنيه استرليني - 4.4293
دولار امريكي - 3.426
استفتاء

معرض الابحاث العلمية والتكنولوجية للمدارس الاعدادية

تحت عنوان "مجتمع ينهض وجيل يقود" اقيم معرض الابحاث العلمية والتكنولوجية للمدارس الاعدادية في الوسط العربي(  بين تواريخ 25.4.2017 لغاية 27.4.2017   وفق التقسيم التالي : مدارس لواء الشمال في اشكول بايس طمرة ، مدارس لواء حيفا في تابوح بايس في باقة الغربيّة ومدارس لواء المركز القدس في تابوح بايس في الطيبة ) والذي ينظّم من قبل المدارس الاعدادية باشراف ورعاية مديرية العلوم   والتكنولوجيا  في وزارة التعليم بادارة عوفر ريمون ومسؤولية المفتّش القطري في الوسط العربي شفيع الجمّال كذلك بدعم مفتّشي الألوية , مدراء المدارس, رؤساء مجالس محليّة ومدراء اقسام معارف.



المفتش  شفيع جمّال  رحّب بكلمته بجميع المشاركين بالمعرض واثنى على عملهم الدؤوب للاستمرار قدما نحو طريق العلم والبحث العلمي مشيرا بأنّه  استلم قرابة 70 بحثا من 87 مدرسة اعدادية بمواضيع العلوم والتكنولوجيا بشتّى المجالات التي تم عرضها على لجنة التحكيم من الاكاديميين المهنيين من المعاهد العليا في البلاد وباحثين من مراكز الابحاث المختلفة ومرشدين مهنيين والتي يتم تقييمها بناءً على معايير وضعتها وزارة المعارف حيث سيتم طرح وتقديم وتكريم الابحاث الفائزة الى المرحلة النهائية للمسابقة في معرض الابحاث العلمية القطري للمدارس الاعدادية العربية في التاسع من ايّار في مدينة الناصرة في قاعة مار يوسف.



يهدف هذا المعرض الذي يعد من اهم المعارض في هذا المجال بالمرحلة الاعدادية والذي يعتبر بحد ذاته سابقة والتي تعني وتخص وتختص بفحص قدرات الطلاب وامكانياتهم على تحليل الظواهر العلمية والمشكلات الانسانية والارتقاء بجيل يتم اعداده للالتحاق في الجامعات والمعاهد العلمية في المستقبل.



وقال الدكتور يوسف مشهراوي الباحث في جامعة  تل ابيب: شاركت اليوم كعضو لجنة تحكيم لأبحاث علمية قطرية لصفوف التاسعة بالوسط العربي تحت اشراف القسم العربي في وزارة المعارف وكان اكثر من رائع ان اتعرف على هذا المشروع الكبير والمهم وان اشاهد الابداع والتفكير الابتكاري والتصميم من اجل التغيير ولمست مفتّشين مدراء ومرشدين لديهم روح القيادة والقدرة على تحريك الطلاب نحو الهدف فهناك رياح تغيير ويقظة فكر.



ولخّص الاستاذ شفيع جمّال قائلا: النجاح هو التوازن بين العقل, الروح, العاطفة والجسد وهذا ما لمسناه عند طلابنا عند عرضهم ابحاثهم امام لجان التحكيم, كيف تغير ذاتك وتصبح الانسان الذي تتمنّى, ايقظ قواك الخفية وايقظ العملاق داخلك عن طريق مهارات البحث العلمي, صوّب نحو القمر فحتّى اذا اخطأت فأنت ستصيب النجوم فالعالم يفسح الطريق للمرء الذي يعرف الى اين هو ذاهب فمدرسة بدون هدف كسفينة بدون دفّة كلاهما سوف ينتهي بهما الامر على الصخور. البحث العلمي هو امتداد لمشاريع توعويّة  تشجعها وزارة المعارف وهي جسر بين المدارس والجامعات والمعاهد الاكاديمية الابحاث العلميّة تميّزت بمواضيع:


1-الطاقة والطاقة المتجدّدة


2-المياه والبيئة


3-الغذاء والتكنولوجيا الحيويّة


4-الصحّة


5-حل مشكلات تكنولوجيّة


وهذا المعرض يعتبر معرض تفاعلي للعلوم والتكنولوجيا للتعريف بفوائد البحث العلمي واثارة الفضول العلمي.


 والهدف الحقيقي هو الهام الطلاب كي ينهلوا المزيد من العلوم والهندسة والاهم ان تمكّنهم من احماس الذي يحفّزهم على مواصلة دراسة العلوم والتكنولوجيا.


فلدينا الان مستقبل واعد من العلماء والمبتكرين المتشبّثين بالحياة المخبريّة المبنيّة على التجربة.


المفتّش مدحت زحالقة في لواء حيفا قال اثناء المعرض: السمكة القويّة هي التي تستطيع العوم ضد التيار في حين يستطيع السمك الميّت ان يعوم ضد التيار. خلال مشاركتي في معرض الابحاث العلمية في لواء حيفا رأيت حماسًا منقطعا نظير من طلاب ومعلمي العلوم فالحماس هو الوقود الذي يحرك المحرك وليس هناك أي شيء ضروري لتحقيق نجاح من أي نوع اكثر من المثابرة لأنه يتخطى أي شيء حتى الطبيعة.


المفتّش عبدالله خطيب، مسؤول التعليم العربي : ان كل الرجال الذين حققوا اشياء عظيمة كانت لهم احلاما عظيمة ونقطة الماء المستمرة  تحفر عمق الصخرة فالسعادة تكمن في متعة الانجاز ونشوة المجهود المبدع, بهذه الابحاث العلمية تشجّع وزارة المعارف الطالب ان يكون له هدف لربّما يكون عالما في المستقبل فخلال تجوّلي في معارض الابحاث العلمية في جميع الالوية شاهدت تعليم بطريقة مبتكرة وجذابة شاهدت مهارة كتابة البحث العلمي فكل طالب خلال تعليمه الاكاديمي يحتاج ان يكتب رسالة علمية وتقريرا علميا, اشكر جميع القائمين على هذا المشروع الضخم التي اعطت مدارسنا اياما مفعمة بالحيوية والنشاط.

>>> للمزيد من محلي اضغط هنا

اضافة تعليق
مقالات متعلقة