اخر الاخبار
تابعونا
اسعار العملات
جنيه مصري - 0.2174
ليرة لبناني 10 - 0.0227
دينار اردني - 4.8316
فرنك سويسري - 3.5116
كرون سويدي - 0.3553
راوند افريقي - 0.2285
كرون نرويجي - 0.3705
كرون دينيماركي - 0.5028
دولار كندي - 2.5747
دولار استرالي - 2.2975
اليورو - 3.7575
ين ياباني 100 - 3.1166
جنيه استرليني - 4.4293
دولار امريكي - 3.426
استفتاء

بعد فيديو الاعتداء عليه , سائق الحافلة خليل الزبارقة من رهط :ضربني وشتمني وكلي أمل ان ينال عقابا رادعا...فيديو

" ما حصل لي لم أكن اتوقعه في أسوأ احلامي , فقد تعرضت لمضايقة ومحاولة استفزاز علنية وواضحة , واعتداء علي ودفعي في وجهي , ومحاولة سرقة مال من حقيبتي في الحافلة , الأمر الذي شكل خطرا على حياتي وعلى حياة المسافرين وذلك لان الاعتداء علي وقع خلال سياقتي للحافلة الامر الذي شكل خطرا علي وعلى من معي في الحافلة ".



هذا ما قاله خليل الزبارقة (32 عاما) من رهط متزوج وينتظر مولوده الأول , وهو سائق حافلة في شركة كافيم في مركز البلاد , والذي كان تعرض بداية الاسبوع لاعتداء همجي وشتائم يندى لها الجبيب واستفزاز واضح من قبل احد الركاب معه في الحافلة في بلدة يهود في المركز .



وكان السائق خليل تعرض موقف محرج عندما قرر احد الركاب النزول من الحافلة واسترجاع ما دفعه من مال , حيث قام الراكب المشتبه والذي تم تصويره بفيديو من هاتف السائق خليل , قام بالعتداء على السائق خليل ودفعه في وجهه , ثم عاد اليه وحاول مرارا وتكرار استفزازه , وسط نعته بشتائم يندى لها الجبيب , الا ان السائق خليل كان صبورا وتمالك نفسه ولم يستطع الراكب المشتبه استدراجه الى حيث يريد , واغضابه , فقد قام السائق خليل بتصوير ما حصل , ومع هروب المشتبه بعد ان اتصل السائق خليل بالشرطة , توجه خليل الى محطة الشرطة وبرفقته عدد من الركاب الذين قدموا ايضا افادتهم ضد المشتبه , حول ما حصل في الحافلة.




والى ذلك فقد تم ليلة امس الاربعاء القاء القبض على المشتبه وتحويله للتحقيق معه , بعد ان عممت الشرطة مقطع الفيديو الذي يظهر الاعتداء على السائق خليل , ومن المتوقع ان يتم اليوم الخميس تمديد اعتقال المشتبه .



وعودة الى الموقف الذي تعرض له السائق خليل الزباريقة , فقال في حديث للصنارة نت :" نحن السائقون افراد من هذا المجتمع , ولسنا من عالم اخر , لهذا على الركاب ان يدركوا ويعوا جيدا الا ان كل قاعدة او قانون يتعلق بالحافلة ومسارها وأجرها وما الى ذلك فهي قوانين وضعتها الشركة , ولسنا نحن السائقين , ولهذا فاني ادعو الجميع وخاصة الركاب الى التعامل مع السائقين باحترام ومودة , ففي نهاية المطاف نحن السائقون نعمل لاجل خدمة الجميع ".


وتابع :" بعد الحادث , عدت للعمل وانا خائف جدا من ردة الفعل , وكنت حذرا جدا ومتخوفا من "انتقام" او ما شابه ذلك , لكني كنت مدركا لاهمية ايقاف مثل هؤلاء عند حدهم وبالقانون , وكلي أمل ان لا نسمع بعد اليوم عن اعتداء على سائق حافلة او سيارة اجرة او على اي مواطن أخر , فأنا اكره العنف وارفضه على اختلاف أنواعه ".



وأنهى خليل الزبارقة :" كلي أمل ان يأخذ القانون مجراه وان يحظى المشتبه بعقاب رادع , حتى يكون عبرة لغيره ممن تسول لهم انفسهم الاعتداء على سائقي حافلات او غيرهم من ابناء هذا المجتمع ".


>>> للمزيد من محلي اضغط هنا

اضافة تعليق
مقالات متعلقة