اخر الاخبار
اسعار العملات
جنيه مصري - 0.2145
ليرة لبناني 10 - 0.0229
دينار اردني - 4.8841
فرنك سويسري - 3.5052
كرون سويدي - 0.3653
راوند افريقي - 0.2368
كرون نرويجي - 0.3791
كرون دينيماركي - 0.5144
دولار كندي - 2.6287
دولار استرالي - 2.3706
اليورو - 3.8434
ين ياباني 100 - 3.1887
جنيه استرليني - 4.5463
دولار امريكي - 3.463
استفتاء

اختتام الدورة الرابعة لمدرسة ادارة الاعمال التي نظمها بنك لئومي في باقة الغربية


اختتمت مؤخرا الدورة الرابعة لمدرسة ادارة الاعمال في بنك لئومي بالتعاون مع" تفنيت" - مدرسة الإدارة في الجامعة المفتوحة، والتي أقيمت في كلية القاسمي في باقة الغربية. وتم في أجواء احتفالية مميزة، توزيع شهادات الانهاء على المشاركين والذين اكستبوا مجموعة من المهارات ولأأدوات العملية تساعدهم في إدارة مصالحهم التجارية ونموها وتطورها.



للحديث عن الدورة ومضامينها، التقينا زيف غرينشتين، مدير  لواء الشارون في لئومي، ورد في معرض سؤال عن مدرسة الاعمال وكيف تساعد اصحاب المصالح التجارية الصغيرة في تطوير مصالحهم التجارية، وايضا عن  قرار إقامة الدورة في باقة الغربية، بالقول: "مدرسة ادارة الاعمال في لئومي اقيمت بالاشتراك مع تفنيت - مدرسة الادارة في الجامعة المفتوحة كجزء من سلة الخدمات والحلول المميزة  للمصالح التجارية الصغيرة بهدف مساعدتها في النمو والتطور".



وتابع قائلا: "في اطار برنامج التعليم، يتعلم المشاركون مواضيع هامة في إدارة مصالحهم من بينها: اقامة شبكة علاقات تجارية من اجل تقوية المصلحة التجارية  (Networking)، بلورة رؤية وهدف للمصلحة التجارية، دراسة البيئة التجارية وتحديد جمهور الهدف، انتاج اسم تجاري، أدوات لتطوير المصلحة في العصر الديجيتالي، ادارة المفاوضات التجارية الفعالة، جوانب مركزية في الإدارة الجارية للمصلحة التجارية، وغيرها. اللقاءات دون تكلفة ويقدمها أفضل المحاضرين في المجال وكذلك من قبل خبراء لئومي".



وشدد زيف غرينشتين، مدير  لواء الشارون في لئومي على أن "القرار بإقامة الدورة الرابعة في باقة الغربية لمدرسة ادارة الأعمال هو ركيزة اضافية في تطبيق الخط الاستراتيجي للبنك بهدف تعميق نشاطاته في المجتمع العربي، مع التشديد على المصالح التجارية الصغيرة والمتوسطة حيث تشكل جوهر الاقتصاد ومحرك نمو مركزي للاقتصاد الاسرائيلي".



 

وفي حديث مع مروان عنبوسي، مدير فرع لئومي في باقة الغربية، قيّم ردود فعل المشاركين في الدورة، وقال: "كانت ردود فعل المشاركين في الدورة إيجابية ومشجعة جدا، ولمسنا ذلك من خلال تجاوبهم الكبير مع المحاضرين، حيث عبروا عن مدى إعجابهم بالمضامين التي شملتها الدورة وكيفية تطبيقهم لما تعلموه في مصالحهم التجارية".



أما عن سلة الخدمات الخاصة التي يقدمها بنك لئومي لأصحاب المصالح التجارية ويضمنها مدرسة إدارة الأعمال، فقال: "تعمل مدرسة إدارة الأعمال في بنك لئومي في إطار سلة الخدمات التجارية الخاصة في لئومي، وهدفها تمكين أصحاب المصالح التجارية من تسويق مصالحهم التجارية بشكل يمكنهم من تحقيق الحد الأقصى للقوة التجارية الكامنة فيها.



تشمل سلة الخدمات التي يقدمها بنك لئومي العديد من الخدمات والأدوات والمنتجات البنكية لأصحاب المصالح الصغيرة، من بينها صندوق قروض بكفالة الدولة، وموقع انترنت Cash Management يتيح لأصحاب المصالح وفي مكان واحد تركيز جميع النشاطات المالية من خلال تطبيق سهل وودود ، ومن بينها: تركيز المعلومات والعمليات البنكية والأرصدة لجميع الحسابات في جميع البنوك. كذلك منح أدوات متطورة لتحسين وزيادة نجاعة ادارة السيولة والتدفق المالي للمصلحة التجارية. كذلك منظومة ديجيتالية للدفعات والواردات في البلاد والخارج".



ومضى مروان عنبوسي، مدير فرع لئومي في باقة الغربية، في حديثه عن الـ  networking وبناء شبكة علاقات تجارية شخصية من المصطلحات الجديدة والهامة في عالم المال والأعمال، ومساهمتها في تطوير المصلحة التجارية من خلال الدورة وقال: "تمنح الدورة أدوات عمل كثيرة لأصحاب المصالح من بينها أدوات تمكن من تحسين الاداء التجاري من خلال توسيع دائرة المعارف الشخصية والتجارية. خلال الدورة تم تطبيق ذلك من خلال التدريب على الاستخدام الناجع للانترنت والشبكات الاجتماعية، بهدف تجنيد وتطوير العلاقات التجارية مع الزبائن، وقام كل مشارك بتجربة هذه الأدوات بشكل عملي وعاد ذلك على المشاركين بالفائدة وعلى تطوير مصالحهم التجارية".



أما بالنسبة لكيفية مساهمة فهم موضوع التسويق الديجيتالي في تحسين المصلحة التجارية، فقال: "نلاحظ في الفترة الأخيرة ارتفاعا كبيرا في استخدام البنى التحتية الديجيتالية المختلفة من قبل الكثير من المصالح التجارية، لكن لتحقيق النتيجة الأفضل يجب فهم هذه الأدوات بشكل أعمق والتعامل معها بشكل صحيح، فمن خلال هذه الأدوات الديجيتالية وتذويتها في عملية إدارة المصلحة التجارية، كالاستخدام الصحيح لشبكات التواصل الاجتماعي على اختلافها، نحصل على نتائج أفضل، وتتيح الدورة التعرف على مجموعة الأدوات لتطوير المصلحة التجارية الصغيرة وكيفية الدمج الفعال بين هذه الأدوات".

>>> للمزيد من استهلاك اضغط هنا

اضافة تعليق
مقالات متعلقة