اخر الاخبار
تابعونا

وفاة شقيقين بفرق ساعات في القدس

تاريخ النشر: 2020-06-05 13:14:15
اسعار العملات
جنيه مصري - 0.2174
ليرة لبناني 10 - 0.0227
دينار اردني - 4.8316
فرنك سويسري - 3.5116
كرون سويدي - 0.3553
راوند افريقي - 0.2285
كرون نرويجي - 0.3705
كرون دينيماركي - 0.5028
دولار كندي - 2.5747
دولار استرالي - 2.2975
اليورو - 3.7575
ين ياباني 100 - 3.1166
جنيه استرليني - 4.4293
دولار امريكي - 3.426
استفتاء

متى تكون الجراحة الحل الأمثل لعلاج تمزق الركبة؟


يعد تمزق الغضروف الهلالي من مشاكل الركبة الأكثر شيوعاً، ويرجع هذا التمزق إلى عدة أسباب، من بينها الإصابات الرياضية، والحركات الخاطئة والحوادث المرورية.


ووفق ما أكده الدكتور ريتشارد باركر، جراح العظام لموقع "كليفلاند كلينيك"، يتطلب هذا النوع من الإصابات تدخلاً علاجياً فورياً، يختلف من شخص لآخر حسب العمر والحالة العامة للغضروف.


وأوضح الدكتور باركر كيفية الإصابة بتمزق الغضروف الهلالي وطرق علاجه المثلى، ومتى يعتبر التدخل الجراحي هو الحل الأمثل لعلاج مثل هذه الإصابات.


1- كيف يحدث التمزق في الغضروف المفصلي؟


يحتوي كل مفصل ركبة لدى الإنسان على غضروفين هلاليين، أحدهما داخلي والآخر خارجي، وتتمثل وظيفة هذه الغضاريف في امتصاص الصدمات وتوزيع الضغط، عن طريق توفير وسادة بين عظام الساق العلوية والسفلية حيث يلتقيان في منطقة الركبة، الأمر الذي يسهم في حماية المفصل من التآكل.



ومع التقدم بالعمر أي بعد سن الثلاثين يضعف هذان الغضروفان، الأمر الذي يجعل تمزقهما يمكن أن ينتج عن هشاشة العظام، أو حركات الالتواء المفاجئة، هذا عوضاً عن الإصابات الرياضة التي يمكن أن تحدث في مختلف الأعمار.


2- ما هي أعراض تمزق الركبة؟


قد لا يعرف البعض بتعرضهم لتمزق في الركبة، وقد يشفى من تلقاء نفسه ويتوقف ذلك على وضع الغضروف ومدى الإصابة، لكن من أهم الأعراض التي تبين الإصابة بتمزق الركبة هي الشعور بالألم من منطقة المفصل، وعدم القدرة على التحرك أو المشي بشكل مستقيم، كما يحدث شد عضلي في الركبة، هذا فضلاً عن احتمال حدوث انتفاخ في المنطقة المصابة.


3- ما هي طرق علاج تمزق الغضروف المفصلي؟


ونصح الدكتور باركر من يعانون من تمزق الركبة بعدة خطوات مبدئية للعلاج تتلخص في الآتي: الراحة، وضع الثلج على المنطقة المصابة، رفع الرجل مع ارتداء دعامة للركبة أو رباط ضاغط.


وفي حال فشل الخطوات السابقة، فيوجد خياران للعلاج هما العلاج الطبيعي أو الجراحة بالمنظار، وكان العلاج يتم في السابق عن طريق عمليه جراحية يتم فيها فتح المفصل كاملا والوصول الى الجزء المتمزق واستئصاله.


وأكد باركر أنه بالنسبة لأولئك الذين تزيد أعمارهم عن 40 عاماً، أو من يعانون التهاب المفاصل، فإن العلاج الطبيعي يعد الأمثل بالنسبة لهم.



أما بالنسبة للجراحة بالمنظار، فأشار إلى أنها آمنة وتستخدم كثيراً لتشخيص وعلاج مشاكل الركبة، لكنها تظل محفوفة بالمخاطر كأي عملية جراحية أخرى لاستخدام المخدر لإجرائها، مشيراً إلى أن هناك بعض الحالات لا يمكن حلها جراحياً.

>>> للمزيد من صحة اضغط هنا

اضافة تعليق
مقالات متعلقة