اخر الاخبار
اسعار العملات
جنيه مصري - 0.21
ليرة لبناني 10 - 0.0218
دينار اردني - 4.6540
فرنك سويسري - 3.6729
كرون سويدي - 0.3908
راوند افريقي - 0.22
كرون نرويجي - 0.3832
كرون دينيماركي - 0.5338
دولار كندي - 2.5743
دولار استرالي - 2.5055
اليورو - 3.9699
ين ياباني 100 - 3.1412
جنيه استرليني - 4.5117
دولار امريكي - 3.3
استفتاء

تبرئة الشرطي الفلسطيني نواف بني عودة من تهمة قتل بن يوسيف لفنات ابن شقيق الوزيرة السابقة لفنات في نابلس

', '
' ); $rand_keys = array_rand($input, 1); echo $input[$rand_keys] . "\n"; ?>
برأت المحكمة العسكرية ، امس الأول الثلاثاء، الشرطي الفلسطيني نواف فهد نواف بني عودة، من تهمة قتل المواطن اليهودي بن يوسيف لفنات في قبر يوسف في نابلس في العام 2011.


وافيد وفقا لما جاء في قرار المحكمة , فقد تمت ادانة  الشرطي بمخالفة إطلاق النار على شخص وتشويش مجريات التحقيق في القضية و


وتعود حيثيات القضية  الى شهر نيسان من العام  2011. , حيث يتضح ووفقا للائحة الاتهام ان الشرطي الفلسطيني نواف تواجد في منطقة قبر يوسف في اطار دورية للأمن الفلسطيني، وكان معه قائد الدورية وعناصر آخرى في الحرس القومي.. وحوالي الساعة الخامسة فجرا، لاحظ المتهم سيارات اسرائيلية تتجه نحو القبر وتدخل اليه، فايقظ قائد الدورية الذي اطلق النار في الهواء، ثم امر المتهم وعناصر الدورية الاخرين بإطلاق النار في الهواء. وبعد فترة قصيرة بدأت السيارات الاسرائيلية بمغادرة المكان، وتوقف المتهم ورفاقه عن اطلاق النار. وخلال ذلك قال قائد الدورية امام المتهم ورفاقه بأنه يريد اطلاق النار على السيارات الاسرائيلية لقتل ركابها. وبعد خروج السيارات لاحظ المتهم سيارة لونها ازرق فاطلق النار عليها من مسافة 70 مترا، فاخترق الرصاص الزجاج واصاب بن يوسف لفنات في عنقه وقتله”.


ووفقا للتحقيق الذي اجراه الجيش الإسرائيلي عام 2011 يتضح ان افراد الشرطة الفلسطينيين، أطلقوا النار نحو لفنات لكن بدون تخطيط مسبق لتنفيذ اعتداء وبصورة عشوائية وسيتم إطلاق سراح عودة بعد قضائه 4 سنوات في السجن.



وفي حديث للصنارة نت مع المحامية جمانة خوري قعوار , والتي ترافعت عن الشرطي الفلسطيني نواف , في القضية , قالت :"  القرار كان نوعا ما مفاجأ , لكننا كنا ومنذ البداية نؤمن بشكل تام بان الادلة التي قدمتها النيابة العامة لن تكون نتيجتها النهائية  قرار بادانة موكلي بقتل متعمد ".



واضافت المحامية جمانة :" فوجئنا من " شجاعة" القاضية بانها حددت سقفا عاليا من الادلة القاطعة تقريبا والعلاقة المؤكدة بين اطلاق النار على يد موكلي لبين اصابة يوسيف لفنات , خاصة وان عملية اطلاق النار تمت على يد عدد من عناصر الشرطة والامن الوقائي الفلسطيني , حيث كان عددهم 5 , وعليه لم تكن هناك ادلة قاطعة ان الرصاصة التي اصابت المرحوم ليفنات وتسببت بمقتله هي رصاصة اطلقها موكلي نواف من سلاحه .


وتابعت :" لا أخفي اننا كنا متخوفين من حقيقة ان المرحوم هو ابن شقيق الوزير السابقة ليمور لفنات وخشينا ان تتأثر مجريات المحكمة والقضية نفسها ,  لكن القاضية أصدرت قرارها وبرأت موكلي وهذا ما كنا نؤمن به منذ البداية ".







>>> للمزيد من محلي اضغط هنا

اضافة تعليق
مقالات متعلقة