اخر الاخبار
تابعونا
اسعار العملات
جنيه مصري - 0.2174
ليرة لبناني 10 - 0.0227
دينار اردني - 4.8316
فرنك سويسري - 3.5116
كرون سويدي - 0.3553
راوند افريقي - 0.2285
كرون نرويجي - 0.3705
كرون دينيماركي - 0.5028
دولار كندي - 2.5747
دولار استرالي - 2.2975
اليورو - 3.7575
ين ياباني 100 - 3.1166
جنيه استرليني - 4.4293
دولار امريكي - 3.426
استفتاء

مظاهرة حاشدة أمام مقر الكنيست تطالب باقالة أردان وتحرير جثمان الشهيد يعقوب ابو القيعان ...صور وفيديو

حيا رئيس لجنة المتابعة العليا للجماهير العربية محمد بركة، في التظاهرة التي جرت ظهر اليوم الاثنين، قبالة الكنيست، مئات المشاركين في قافلة السيارات الضخمة، التي انطلقت بدعوة من لجنة المتابعة العليا، في اطار المعركة من أجل الارض والمسكن، وضد جرائم التدمير. وقال إننا نعتز بهذا الالتفاف الشعبي الواسع في الاسبوعين الأخيرين، وأمامنا سلسلة من النشاطات الكفاحية، التي ابرزها ستكون مظاهرة ضخمة عربية يهودية في وسط تل أبيب.



وجاء هذا في كلمة رئيس المتابعة بركة قبالة الكنيست، في التظاهرة الختامية لقافلة السيارات الضخمة، التي حسب التقديرات، شاركت فيها ما بين 250 الى 300 سيارة، وانطلقت صباح اليوم من قلنسوة والنقب، والتقت عند اللطرون لتتجه الى القدس. واستمرت القافلة قرابة خمس ساعات وخلقت أزمات مرورية في أكبر الشوارع المركزية في البلاد، وخاصة شارع (6) ولاحقا شارع رقم (1) المركزي المؤدي الى القدس الغربية.



والقى بركة كلمته باللغتين العبرية والعربية، وقال إن قافلة السيارات اليوم نجحت في أن تفرض قضيتنا على الرأي العام وعلى وسائل الإعلام، التي تحاول تجاهل قضايانا المركزية. وإننا مقبلون على نشاطات كفاحية متنوعة، وأضخمها في الفترة القريبة، مظاهرة عربية يهودية تضم الآلاف سنجريها في ساحة رابين، أضخم ساحات تل أبيب العامة، ونسعى للشراكة مع قوى يهودية تقدمية تناصر قضايانا، في مواجهة سياسة التمييز العنصري.



ووجه بركة كلمته الى نواب من كتل مختلفة جاءت للتضامن مع التظاهرة، وقال إننا نتوخى منكم أن ينعكس تضامنكم على منصة الكنيست، لأنه للأسف صوت التضامن معنا ضعيف، على الرغم من حجم العنصرية التي تسيطر على نهج بنيامين نتنياهو.



وتابع بركة قائلا، إن لدينا شهيد قُتل منذ يوم الاربعاء الماضي، وأن احتجاز جثمانه الى الان يعكس حقارة وحضيض أخلاقي لدى هذه الحكومة. ونحن نرفض أي شروط، من اي نوع كانت على اجراءات دفن الشهيد أبو القيعان. واستمرار احتجازه سيؤدي الى غضب جماهيري واسع، يتحمل مسؤوليته بنيامين نتنياهو وغلعاد أردان والحكومة برمتها.



وحيا بركة الالتفاف الجماهير الواسعة الذي شهدته النشاطات الكفاحية التي أطلقتها لجنة المتابعة، بدءا من قلنسوة وحتى أم الحيران وما بينهما، مشيرا أيضا الى التجاوب مع يومي الاضراب ومع المظاهرتين الضخمتين في قلنسوة ووادي عارة. وقال، إننا لا مكل طائرات ولا آليات، بل نملك ما هو أقوى، نملك ارادة هذا الشعب البطال، الذي يصر على أن يبني حياته وبيته ومستقبله على أرض وطنه، ولن يكون من يستطيع أن يكسر هذ الارادة.



وكانت  مسيرة السيارات التي أطلقتها لجنة المتابعة العليا , وصلت إلى القدس، وشارك المئات من المتظاهرين في مسيرة الى مقر الكنيست , حيث صرخ المتظاهرون بأعلى الصوت : الشعب يريد جثمان الشهيد .


وتاتي المسيرة والمظاهرة تضامنا مع ام الحيران وضد سياسات الهدم، زحفها باتجاه مدينة القدس، وهي تتقدم ببطء شديد على شارع رقم "6".

هذا وبدأت شرطة المرور بتحرير بعض المخالفات للمشاركين في قافلة السيارات، بزعم أنهم يبطؤون من حركة السيرة ولا يسيرون وفق قانون السرعة في هذا الشارع، في حين يلاحظ انزعاج السائقين من غير المشاركين في المسيرة من الاكتظاظ المروري. 


  ويشارك في المسيرة أكثر من 150 سيارة وفق ما تم رصده، وحتى هذه اللحظة لم تلتق المسيرة بالقافلة الأخرى التي ستلتقي معها في منطقة "اللطرون" بالقرب من عمواس على مشارف القدس المحتلة.



 ويتقدم المسيرة العديد من قيادات الداخل الفلسطيني، من بينهم:  محمد بركة، رئيس لجنة المتابعة، والشيخ كمال خطيب، رئيس لجنة الحريات، بالإضافة إلى اعضاء الكنيست العرب وقيادات من مختلف الأحزاب العربية والعديد من رؤساء السلطات المحلية العربية. 


وقال محمد بركة، رئيس لجنة المتابعة ": "هذه المسيرة هي جزء من سلسلة فعاليات، لمواجهة هدم البيوت، وستنتهي أمام الكنيست بمظاهرة، كذلك آمل أن تقول المحكمة كلمتها اليوم بخصوص تسريح جثمان الشهيد يعقوب أبو القيعان أو تتدارك الشرطة الجلسة، بتحرير الجثمان دون قيد أو شرط، نشاطاتنا مستمرة، الأربعاء القادم نلتقي سفراء الإتحاد الأوروبي، ثم ستكون هناك مظاهرة قطرية في تل أبيب يعلن عن موعدها لاحقا، نحن لن نهدأ حتى نضع حدا لهذه السياسات العنصرية".



من جانبه، أكد الشيخ عبد الباسط سلامة، رئيس بلدية قلنسوة، أن المسيرة تهدف إلى رفع الصوت ضد سياسات الهدم التي تمارسها المؤسسة الإسرائيلية ضد أبناء الداخل الفلسطيني، وقال لـ "ديلي 48" بخصوص وضع البيوت الأخرى المهددة بالهدم في قلنسوة: "نحن كمجلس وباعتقادي كل المجالس العربية لم تقصر في موضوع التخطيط والبناء واعداد الخرائط، لكن التجاهل يتم من قبل الدوائر الرسمية التي تربط مخططاتها بالقرارات السياسية وتضع مخططاتنا في سلة المهملات".



وتحدث الشيخ كمال خطيب، رئيس لجنة الحريات، عن مشاركته والقيادي الدكتور سليمان أحمد في الاحتشاد بقلنسوة قبيل انطلاق المسيرة، وعدم قدرتهما على الاستمرار بسبب أمر منعهما من دخول القدس، من قبل المؤسسة الإسرائيلية، واعتذر باسم الشيخ رائد صلاح الذي تعذر عليه الحضور إلى قلنسوة بسبب آلام حادة بالظهر ألّمت به. وقال لـ "ديلي 48": جئنا إلى قلنسوة لنعبر عن دعمنا لهذه المسيرة ورسالتها والتي هي واحدة من خطوات عدة أقرتها مؤخرا لجنة المتابعة العليا، بعد قرارات الهدم الظالمة في قلنسوة وأم الحيران، وبعد سفك دم الشهيد يعقوب أبو القيعان،تعبيرا عن رفضنا لهذا الصلف الإسرائيلي، والذي كما لن يتوقف بعد الهدم او سفك دم الشهيد، وبالتالي نحن نواصل خطواتنا التصعيدية وخطواتنا كي نرفع صوتنا لكل العالم ونكشف الاعتداءات الإسرائيلية التي تقع علينا من قبل هذه المؤسسة الظالمة صباحا ومساء".


ومن المقرر أن تلتقي المسيرة في عمواس بمنطقة القدس، مع المشاركين من النقب، ومن ثم الانطلاق نحو مقر الكنيست في القدس، حيث سيتم إيقاف السيارات في موقف السيارات العام القريب من مبنى الكنيست موقف "هليئوم".

>>> للمزيد من محلي اضغط هنا

اضافة تعليق
مقالات متعلقة