اخر الاخبار
اسعار العملات
جنيه مصري - 0.2174
ليرة لبناني 10 - 0.0227
دينار اردني - 4.8316
فرنك سويسري - 3.5116
كرون سويدي - 0.3553
راوند افريقي - 0.2285
كرون نرويجي - 0.3705
كرون دينيماركي - 0.5028
دولار كندي - 2.5747
دولار استرالي - 2.2975
اليورو - 3.7575
ين ياباني 100 - 3.1166
جنيه استرليني - 4.4293
دولار امريكي - 3.426
استفتاء

ثانوية الرينة:مجلس الطلاب يقوم بحملة تبرعات لمساندة اصحاب البيوت المهدومة في قلنسوة‎


قام صباح هذا اليوم مجلس طلاب ثانوية الرينة بالمبادرة الى حملة تبرعات داخل المدرسة من اجل مساندة، دعم واغاثة اصحاب البيوت المهدومة في قلنسوة.


تأتي هذه الخطوة بالتعاون مع مجموعة من الطلاب العرب في جامعة تل ابيب ولجنة الاغاثة.


يشار الى ان ثانوية الرينة هي المحطة الاولى والانطلاقة من بين جميع المدارس في المجتمع العربي، بحيث ان الحملة قطرية وستدخل الى جميع المدارس العربية.


ومن الجدير ذكره انه كان هناك إقبال كبير وإقدام سخي من قبل الطلاب على التبرع والدعم وقد اشاد مجلس طلاب ثانوية الرينة بهذه الخطوة وأشار آلى انها من انجح الحملات التي دخلت ثانوية الرينة بحيث انه تم تحصيل مبلغ مالي فاق التوقعات، لم تشهد له مثيل اَي من الحملات السابقة .



وفِي سياق اخر قام ايضاً مجلس طلاب ثانوية الرينة بتقديم فقرة توعوية حول قضية الارض والمسكن في المجتمع العربي امام جمهور الطلاب .



في حديث مع اصيل طاطور-رئيس مجلس طلاب ثانوية الرينة قال :" لم نقم الا بواجبنا اتجاه مجتمعنا، هذا واجب اخلاقي ونعتز به، للخير دائما كانت ولا زالت ايدينا ممدودة، لنا دور اساسي ومهم كطلاب في سلك العمل الاجتماعي والجماهيري، مجلس طلاب ثانوية الرينة للسنة الثانية على التوالي يتصدر العمل الطلابي في المجتمع العربي، هذه خطوتنا الاولى لهذا العام وانا أعد بالكثير.


العام السابق تم تصنيفنا على اننا من اكثر المجالس الطلابية الفاعلة في حقل العمل الطلابي في المجتمع العربي والاسرائيلي واعد انني سأحافظ على هذا التصنيف، أودّ ان اشكر طاقم وإدارة المدرسة وايضا كل الشكر لطلابنا  "



وفِي حديث اخر مع رازي طاطور- عضو اللجنة المركزية لمجلس طلاب ثانوية الرينة قال:" نريد بدايةً ان ننشأ جيل طلابي ذو عزة وكرامة، مُحب لارضه ومجتمعه وملم بقضاياه وهمومه، هذا واجبنا الاخلاقي والانساني قبل كل شيء، جئنا من خاصرة هذا المجتمع وخُلقنا لخدمته، نحمل همومه وقضاياه، اعتز جدا بطلابنا وبالدور الذين يؤدونه، اعتقد اننا بهذه المرحلة علينا ان نتسلح بعقولنا وقلوبنا ، هذه مرحلة مفصلية تتطلب حنكة وفطنة وبمقدورنا اجتيازها سوية ، قلوبنا مع اهلنا في قلنسوة ومع مُستضعفي ومظلومي هذا العالم، 


أتقدم بالشكر الجزيل لطلابنا وأنحني أمامهم اجلالاً واحتراما لدعمهم المُشرف"

>>> للمزيد من محلي اضغط هنا

اضافة تعليق
مقالات متعلقة