اخر الاخبار
اسعار العملات
جنيه مصري - 0.2174
ليرة لبناني 10 - 0.0227
دينار اردني - 4.8316
فرنك سويسري - 3.5116
كرون سويدي - 0.3553
راوند افريقي - 0.2285
كرون نرويجي - 0.3705
كرون دينيماركي - 0.5028
دولار كندي - 2.5747
دولار استرالي - 2.2975
اليورو - 3.7575
ين ياباني 100 - 3.1166
جنيه استرليني - 4.4293
دولار امريكي - 3.426
استفتاء

كفركنا توقّع "ميثاق الكرامة والشرف"لمناهضة مركز الشرطة‎

أقامت اللجنة الشعبيّة في كفركنا ومجموعة شباب كفركنا لِغَد أفضل ، بحضور مُشجع وواسع، ندوةً تحت عنوان "خطط الدولة تجاه الجماهير العربيّة ومراكز الشرطة الاسرائيليّة بالقرى والمدن العربيّة" في المركز الثقافيّ بالبلدة. 





أتت هذه الندوة على اثر محاولة اقامة مركز شرطة في بلدة كفركنا، توضيحًا لمخططات الشرطة وتقديم وقائع وحقائق حول دورها وأهدافها. تتوجت الندوة بتوقيع عدد كبير من الشخصيات المرموقة على "ميثاق الكرامة والشرف" لرفض اقامة مركز الشرطة في البلدة، ووقع على الوثيقة عدد من الشخصيات السياسية والاجتماعيّة، منهم 10 أعضاء في المجلس البلديّ من أصل 13 عضو، القيادات القطرية، الشيخ كمال خطيب، السيّد عبد المالك دهامشة، عوائل الشهداء، إضافةً لشخصيات اجتماعيّة وسياسيّة وشعبيّة. 






أدار الندوة سكرتير اللجنة الشعبيّة، المهندس منصور دهامشة، بالتنسيق مع مجموعة شباب كفركنا لغدِ أفضل، كما وشاركّ بها المحامي مصطفي محاميد عن مؤسسة ميزان لحقوق الانسان، ورئيس لجنة المتابعة العليا، محمد بركة، الذي عرج على موضوع هدم المنازل في قلنسوة وربطه مع مناهضة فتح مركز للشرطة في كفركنا، فشرطة اسرائيل هي ليست شرطة تحافظ على الأمان بل للعبث بأمان الانسان العربيّ في الداخل ولها تعامل فوقيّ وتصرفات همجيّة مع المواطنين العرب. وفي حديث مع الناشط السياسيّ ، عضو اللجنة الشعبية وعضو مجموعة شباب كفركنا لغد أفضل، عمار طه، أفاد أنّه تم التنسيق بين اللجنة الشعبيّة ورئيس المجلس المحليّ، مجاهد عواودة، بإعطاء كلمة له كما ظهر في الدعوة المنشورة، ولكن الرئيس حارب الندوة وحاول افشالها حتى إنّه حاول عرقلة إنجاح الندوة وإقامتها ببرنامجها المخطط سلفاً. وراهنَ انّ هذه الندوة سيحضرها عدد لا يتجاوز أصابع اليد الواحد فهي كما يعتقد نتاج مجموعة شباب عابثة ولم يكن يتوقع أنّ الغالبية العظمى من ممثلي الجمهور الكناوي المنتخبين، حضروا وأيدوا الندوة ومضمونها. 




وتابع قائلاً: "هذا يظهر محاولة افشال رئيس المجلس للندوة، وبات هذا واضحًا على العلن ، ولكن بالمقابل الندوة نجحت وهناك قوى شعبية وجماهيريّة وقّعت على الميثاق ولكن هذا لا يعني أنّ المعركة انتهت وستكون نشرة توضيحيّة للناس يتبيّن من خلالها أسباب رفضنا- غير العبثة- لإقامة مركز الشرطة".






 وعن هذه الأسباب قال موجزًا أنّ شرطة اسرائيل قتلت الكثير من شبان كفركنا بدم بارد، منهم صبري حمدان، خير الدين حمدان، محمد خطيب، محسن طه، محمد غالب خمايسي، وهو ماضٍ مليء بالدم الذي انتهكته اسرائيل، مستطردًا أنّ دخول الشرطة إلى كفركنا سيلوث الجوّ الوطنيّ في كفركنا ولن يرضى كل شريف بذلك وهذا باجماع القوى في كفركنا التي قالت كلمتها في الندوة. 





وعن حجة ادخال الشرطة للقضاء على العنف، علّق طه أنّه يمكن القضاء على ظاهرة العنف في كفركنا بعدة طرق تحافظ على الجو الوطنيّ والنسيج الاجتماعيّ ولدينا برنامج متكامل على هذا الصعيد وسنستكمل بدائل وعرضها للمجلس المحليّ، كونه السلطة القادرة على احداث التغيير المنشود وتبني وتمويل وتفعيل الخطط المطلوبة ، فضلا عن اختزال المبادرة الذاتية وتسويق مركز الشرطة على انه "المُخلص" لمشاكلنا الاجتماعية لا سيما العنف المستشري بين ظهرانينا.






 ونوّه طه أنّ أهالي كفركنا سيقاطعون أي مواطن يقدم للشرطة قطعة أرض أو بناية أو عقار للإيجار بكافة الطرق الاقتصادية والاجتماعية، ونعتقد أنّ الرسالة وصلت لرئيس المجلس بمجال منح الأرض للشرطة أو أي عقار، وأنّ من يلعب بهذه الورقة فهو خاسر وسيدفع ثمن على كافة الأصعدة والتاريخ سيسطر تاريخه بالسماح لأول مركز للشرطة في كفركنا أن يُقام.




 هذا وقد تعذر على ال د. سامي ميعاري من الحضور لأسباب شخصية، واعتذر وأكد انه سيقدم محاضرته بالنشاط القادم.

>>> للمزيد من محلي اضغط هنا

اضافة تعليق
مقالات متعلقة