اخر الاخبار
تابعونا
اسعار العملات
جنيه مصري - 0.2174
ليرة لبناني 10 - 0.0227
دينار اردني - 4.8316
فرنك سويسري - 3.5116
كرون سويدي - 0.3553
راوند افريقي - 0.2285
كرون نرويجي - 0.3705
كرون دينيماركي - 0.5028
دولار كندي - 2.5747
دولار استرالي - 2.2975
اليورو - 3.7575
ين ياباني 100 - 3.1166
جنيه استرليني - 4.4293
دولار امريكي - 3.426
استفتاء

تظاهرة وحدوية في الناصرة ردا على جريمة هدم بيوت قلنسوة

تظاهر العشرات مساء اليوم الخميس في الناصرة، من مختلف القوى السياسية في المدينة، ردا على جريمة هدم البيوت في مدينة قلنسوة. ضمن سلسلة من النشاطات الشعبية التي تشهدها مختلف المناطق. وقال رئيس لجنة المتابعة محمد بركة الذي شارك في المظاهرة، إن الاضراب العام كان ناجحا، وبالتأكيد نحن لن نتوقف عنه، إذ أن المتابعة في أوج التحضيرات لمواجهة قضية الارض والمسكن.


وشارك في التظاهرة عشرات الناشطين من مدينة الناصرة، وأعضاء في المجلس البلدي، ومسؤولو أطر سياسية، ورئيس المتابعة بركة، والنائبان جمال زحالقة وباسل غطاس من القائمة المشتركة. ورفع المتظاهرون عند دوار المدخل الجنوبي للمدينة، الشعارات المنددة بجرائم تدمير البيوت العربية، وبالسياسة العنصرية الرسمية، والعقلية العدوانية لبنيامين نتنياهو. 



وقال رئيس لجنة المتابعة محمد بركة، في تصريحات اعلامية، في المظاهرة، إن اسرائيل أرادت دغدغة العنصريين ابتداء من بنيامين نتنياهو الى آخر عنصري، بهذا المشهد الرهيب، وهذا ليس حدثا موضعيا، بل هو جزء من مشروع يتهدد عشرات آلاف البيوت العربية. الاضراب يوم امس كان ناجحا، ولكن لا يجوز أن نتوقف عند هذا الحد، بل شهدنا حراكا شعبيا ناشطا، بانتشار التظاهرات، ومظاهرة في قلنسوة، وظهر غد الجمعة ستكون مظاهرة جماهيرية في قلنسوة. 



وتابع بركة قائلا، إنه يوم بعد غد السبت سنعقد اجتماعا موسعا للجنة المتابعة العليا بحضور مختصين، في مجلس عارة وعرعرة، للبحث سبل الرد على جريمة هدم البيوت في قلنسوة، واطلاق مشروع اقامة الهيئة الوطنية العليا للدفاع عن الأرض والمسكن، التي ستعمل على مدار السنة، في مهمات متشعبة جماهيرية ومهنية. ومهمات اعلامية محلية وعالمية. الى جانب هذا، فإن المتابعة تستعد لعقد لقاءات مع سفارات الدول لاطلاعها على قضايانا.


وفي حديث مع عضو بلدية الناصرة الحاج سمير سعدي قال :" تأتي هذه التظاهرة كخطوة من الخطوات الرافضة للقرارات العنصرية التي تنتهجها الحكومة والتي تخطت كل الخطوط الحمراء من المرحلة الفاشية للمرحلة الانحطاطية اكثر ، هذه الحكومة لا تمت للدمقراطية بصلة ولا للانسانية بصلة ، تأتي هذه المراحل لكسر المجتمع العربي بهذه السياسات التي تقهر اصحاب الارض الاصليين".



واضاف سعدي:" هذا الاعمال لم تكسرنا بل تقوينا ونحن سنواجه هذه السياسة بوحدتنا الجماعية التي تقضي علينا ان ندافع عن حقوقنا التي لنا وهذه الارض لنا".



>>> للمزيد من محلي اضغط هنا

اضافة تعليق
مقالات متعلقة