اخر الاخبار
تابعونا

اصابة شخص باطلاق نار في قلنسوة

تاريخ النشر: 2020-07-09 18:26:28
اسعار العملات
جنيه مصري - 0.2174
ليرة لبناني 10 - 0.0227
دينار اردني - 4.8316
فرنك سويسري - 3.5116
كرون سويدي - 0.3553
راوند افريقي - 0.2285
كرون نرويجي - 0.3705
كرون دينيماركي - 0.5028
دولار كندي - 2.5747
دولار استرالي - 2.2975
اليورو - 3.7575
ين ياباني 100 - 3.1166
جنيه استرليني - 4.4293
دولار امريكي - 3.426
استفتاء

محلبة طارة تُعلن عن اسماء الفائزات في مسابقة "وصفتك في كل بيت" من طاره

تقوم محلبة طارة في هذه الايام بالإعلان عن اسماء الفائزات الـ 12 في مسابقة " وصفتك في كل بيت" التي اطلقتها المحلبة مؤخرا. والفائزات هن: ريهان ابراهيم من دير حنا، اسراء عواد من طمرة، وطن طيارة من كفر قرع، صبحية تيتي من البعنة، حنان يونس من جلجولية، ميادة مرار من باقة الغربية، هناء صنوبر من كفر ياسيف، نهى دراوشة من اكسال، صفاء علي الصالح من يافة الناصرة، منى شحادة من الناصرة، ناهد اغبارية من ام الفحم واماني حاج يحيى من الطيبة.



وذكرت لجنة التحكيم ان المسابقة لاقت نجاحا كبيرا واقبالا منقطع النظير، وحسب اقوال اعضاء لجنة التحكيم، فان مهمة اختيار 12 وصفة فائزة من بين آلاف الوصفات الفاخرة التي وصلت كانت مليئة بالتحدي. من بين هذه الوصفات كانت الحلويات اللذيذة .


وستحصل الفائزات في الايام القريبة على  اداوت الكهربائية الى جانب  وضع الوصفة على عبوات اللبن مع اسمائهن ورقم هاتف خاص كي يتمكن المستهلكون من الحصول على الوصفة  من خلال ارسال رسالة SMS مجَانية مع كلمة لبن، وفي رسالة الرد سيظهر رابط للصفحة الخاصة للوصفة. كل رقم يوجه الى وصفة مختلفة، من اجل تمكين 
المستهلكين من الحصول على وصفات مختلفة في كل مرة يرسلون فيها رسالة.



تجدر الاشارة الى ان محلبة طارة اطلقت في الاشهر الاخيرة مسابقة "وصفتك في كل بيت". بهدف تعريف المستهلكات على النسيج والطعم الخاص للبن طاره، المكون الاكثر شهرة في المطبخ العربي.



في اطار المسابقة دعت المحلبة المستهلكين الى إبتكار وصفة جديدة ومميَزة مع يوغورت طارة وارسالها مع تصوير الوجبة. وكما ذكر سابقا فقد شاركت آلاف النساء من مختلف البلدات والقرى في البلاد في التحدي وابتكار وصفة جديدة ومميزة مع اللبن ولا تعتمد على مكونات موجودة.



جليل عثامنة ، مدير التسويق للوسط العربي في طارة قال: "تلبية المستهلكين دعوة طارة للمشاركة في المسابقة اثبت مرة اخرى العلاقة القوية الموجودة بين المنتج وجمهور الهدف في المجتمع العربي".

>>> للمزيد من استهلاك اضغط هنا

اضافة تعليق
مقالات متعلقة