اخر الاخبار
اسعار العملات
جنيه مصري - 0.2174
ليرة لبناني 10 - 0.0227
دينار اردني - 4.8316
فرنك سويسري - 3.5116
كرون سويدي - 0.3553
راوند افريقي - 0.2285
كرون نرويجي - 0.3705
كرون دينيماركي - 0.5028
دولار كندي - 2.5747
دولار استرالي - 2.2975
اليورو - 3.7575
ين ياباني 100 - 3.1166
جنيه استرليني - 4.4293
دولار امريكي - 3.426
استفتاء

فاردي يتألق ويقود ليستر لإهانة مانشستر سيتي برباعية

سقط مانشستر سيتي للمرة الثانية على التوالي بخسارة مهينة في البريمييرليج، بالهزيمة أمام مضيفه ليستر سيتي حامل اللقب، بأربعة أهداف مقابل هدفين في المباراة التي جمعت الفريقين مساء اليوم السبت، بملعب "كينج باور" في قمة الجولة 15 من الدوري الإنجليزي.

وسجل ثلاثية ليستر جيمي فاردي "هاتريك"، وأندي كينج في الدقائق 3 و5 و20 و78، بينما أحرز ألكسندر كولاروف ونوليتو هدفي الضيوف في الدقيقتين 82 و90، ليحقق "الثعالب" انتصاره الرابع هذا الموسم، رافعًا رصيده إلى 16 نقطة في المركز 16.

أما السيتي دفع أخطاء مدربه بيب جوارديولا، وسقط للجولة الثانية على التوالي بنتيجة كبيرة بعد خسارته اللقاء الماضي على أرضه ووسط جماهيره أمام تشيلسي بنتيجة 1-3، ليتجمد رصيده عند 30 نقطة، ويبقى مهددًا بفقدان المركز الرابع.

غدر ليستر سيتي بمنافسه مبكرًا، وهز شباكه بهدفين في أول 5 دقائق، حيث انفرد جيمي فاردي بالمرمى، مسجلاً الهدف الأول في الزاوية اليمنى، وقبل أن تفيق كتيبة جوارديولا من الصدمة، سدد أندي كينج كرة قوية في المقص الأيمن مسجلاً الهدف الثاني.

ارتبك جوارديولا وفريقه كثيرًا بعد الصدمة المبكرة، وتأثر فريقه بسقوط الأمطار الغزيرة، حيث فقد توازنه كثيرًا، واختفت خطورة نجومه دي بروين، دافيد سيلفا، جوندوجان وخيسوس نافاس، ولم يكن لرأس الحربة الشاب كليتشي إيهيناتشو أي بصمة.

أما ليستر سيتي، تفوق كثيرًا بفضل تكتيك مدربه رانييري في إغلاق المساحات والاعتماد على الهجمات المرتدة، مستغلاً مهارة رياض محرز، وتحركات رأسي الحربة فاردي وإسلام سليماني، اللذين شكلا خطورة كبيرة في ظل بطء شديد لمدافعي السيتي باكاري سانيا، زاباليتا، كولاروف وجون ستونز.

ومن خطأ ساذج، اخترقت كرة طولية دفاع السيتي، ليمهدها محرز إلى جيمي فاردي، ليراوغ كلاوديو برافو، ويسدد في المرمى الخالي، مسجلاً الهدف الثالث، بعدها حاول السيتي تضييق الفارق قبل انتهاء الشوط الأول، إلا أنها كانت محاولات غير مؤثرة على مرمى الحارس الألماني روبرت زيلر.

تحسن أداء مانشستر سيتي نسبيًا في الشوط الثاني، هدد المرمى أكثر من مرة بتسديدات لجوندوجان، زاباليتا، دي بروين، وخيسوس نافاس، كما تحرك جوارديولا لتنشيط الصفوف بتبديلين دفعة واحدة بإشراك يايا توريه وسترلينج مكان نافاس وإيهيناتشو، ثم أشرك بعدها بعشر دقائق نوليتو مكان جوندوجان.

وكان كلاوديو رانييري أكثر هدوءً وتماسكًا مع مرور الوقت، أبطل مفعول نجوم مانشستر سيتي، وجعل الوصول لمرمى ليستر سيتي صعب للغاية، في المقابل دفع جوارديولا ثمن الهجوم بكثافة، والأخطاء الدفاعية القاتلة، حيث أخطأ جون ستونز في إرجاع الكرة لبرافو، ليخطفها فاردي، ويراوغ الحارس التشيلي، مسددًا الكرة في المرمى الخالي، وفشل باكاري سانيا في إبعاد الكرة التي تجاوزت خط المرمى.

أجرى رانييري تبديله الأول بإشراك شينجي أوكازاكي مكان إسلام سليماني، إلا أن مانشستر سيتي نجح في تضييق الفارق من ركلة حرة، سددها في الزاوية اليسرى، مسجلاً الهدف الأول.

وعلى سبيل التكريم، غادر جيمي فاردي "عريس اللقاء" الملعب، ليشارك مكانه ديماراي جاراي في الدقيقة 88، بعدها بدقيقة، يسجل نوليتو الهدف الثاني بعد تمريرة متقنة من ألكسندر كولاروف، قبل أن ينتهي اللقاء بفوز مستحق وكبير لحامل اللقب.

>>> للمزيد من رياضة اضغط هنا

اضافة تعليق
مقالات متعلقة