اخر الاخبار
حالة الطقس
طمرة - 27° - 33°
بئر السبع - 30.56° - 32.22°
رام الله - 26° - 32.78°
عكا - 27° - 33°
القدس - 26° - 32.22°
حيفا - 27° - 33°
الناصرة - 27° - 33°
اسعار العملات
جنيه مصري - 0.2148
ليرة لبناني 10 - 0.0230
دينار اردني - 4.8955
فرنك سويسري - 3.5106
كرون سويدي - 0.3646
راوند افريقي - 0.2383
كرون نرويجي - 0.3782
كرون دينيماركي - 0.5148
دولار كندي - 2.6154
دولار استرالي - 2.3737
اليورو - 3.8468
ين ياباني 100 - 3.1935
جنيه استرليني - 4.5465
دولار امريكي - 3.471
استفتاء
وسيلة التواصل الاجتماعي التي اتابعها يوميا
انستغرام
فيسبوك
تويتر


بركة يدين حملة التحريض على العرب واتهامهم بالحرائق

 

أدان رئيس لجنة المتابعة العليا للجماهير العربية، محمد بركة، حملة التحريض الدموية التي يقودها رئيس الحكومة بنيامين نتنياهو، ووزراؤه وعدد من المسؤولين، ضد جماهيرنا العربية باتهام العرب بشكل مباشر أو غير مباشر، بأنهم يقفون من وراء الحرائق. وقال إن نتنياهو يستغل كل مناسبة لتأليب الشارع الإسرائيلي وتحريضه ضد العرب، من منطلقات عنصرية. وبموازاة ذلك، من أجل غض البصر عن تقصير حكومته بالاستعداد للحرائق الموسمية.



وقال بركة في بيان لوسائل الإعلام، إن جماهيرنا العربية لن تكون في موقع الدفاع عن النفس، بل هي من تتهم وتدين نتنياهو بعنصريته وقصوراته، فهي صاحبة البلاد والوطن: هي الكرمل، وجبال القدس، هي الوطن بسهوله وأشجاره، ولن ترضى له أن يحترق. إن من يحرق البلاد والمنطقة، هي عنصرية الحكومة الإسرائيلية برئاسة نتنياهو، وتقصير حكومته بالاستعداد والجاهزية لمواجهة الحرائق الموسمية، وهذا ما يدركه نتنياهو جيدا، ولهذا فهو يستبق ردود الفعل من الشارع، ليشن حملة تحريض ضد العرب، لينشغل الراي العام بها.



وندد بركة بتصريحات عدد من الوزراء، وأبرزهم وزير التعليم، نفتالي بينيت، ولكن أيضا انضمام عدد من وسائل الإعلام العبرية المركزية الى حملة التحريض، لتطلق عناوين على شاكلة: "انتفاضة اشعال النيران"، و"ارهاب الحرائق"، وكل هذه عناوين توجه اتهام واضح للعرب، الذين هم اساسا ضحية ارهاب الحكومة الإسرائيلية. وشدد بركة على أن المسعى الإسرائيلي الرسمي لوصم شعبنا انما هي محاولات ساقطة وخطيرة لإلصاق تهمة اي سيء في البلاد بالجماهير العربية، وهو ذات النهج الذي سارت عليه أخطر الأنظمة الفاشية والعنصرية التي عرفها التاريخ الحديث.



وأضاف بركة انه يحيي رؤساء البلديات والمجالس المحلية العربية الذين أبدوا استعدادا لاستضافة اي مواطن طال الحريق بيته او محيطه .

>>> للمزيد من محلي اضغط هنا

اضافة تعليق
مقالات متعلقة