اخر الاخبار
اسعار العملات
جنيه مصري - 0.2174
ليرة لبناني 10 - 0.0227
دينار اردني - 4.8316
فرنك سويسري - 3.5116
كرون سويدي - 0.3553
راوند افريقي - 0.2285
كرون نرويجي - 0.3705
كرون دينيماركي - 0.5028
دولار كندي - 2.5747
دولار استرالي - 2.2975
اليورو - 3.7575
ين ياباني 100 - 3.1166
جنيه استرليني - 4.4293
دولار امريكي - 3.426
استفتاء

نيمار يقود البرازيل لاكتساح الأرجنتين وتهديد ميسي

ضاعف المنتخب البرازيلي لكرة القدم محنة منافسه التقليدي العنيد المنتخب الأرجنتيني، في التصفيات المؤهلة لبطولة كأس العالم 2018، وتغلب عليه (3/ صفر)، مساء الخميس (صباح اليوم الجمعة بتوقيت جرينتش)، في الجولة الحادية عشرة من تصفيات قارة أمريكا الجنوبية المؤهلة للمونديال.



ورفع المنتخب البرازيلي رصيده إلى 24 نقطة ليتصدر جدول التصفيات بجدارة متفوقا بفارق نقطة واحدة على منتخب أوروجواي فيما تجمد رصيد المنتخب الأرجنتيني عند 16 نقطة لكنه حافظ على موقعه في المركز السادس مستفيدا من هزيمة باراجواي أمام بيرو في مباراة أخرى بنفس الجولة.



ووجه النجم البرازيلي نيمار دا سيلفا لطمة قوية إلى المهاجم الأرجنتيني الكبير ليونيل ميسي زميله في برشلونة الإسباني، وهدد نيمار مشاركة ميسي في المونديال الروسي، بعدما قاد السامبا لهذا الفوز الكبير الذي قلص من فرص التانجو في التأهل للمونديال حيث يحتاج المنتخب الأرجنتيني إلى انتفاضة هائلة في المباريات السبع المتبقية له بالتصفيات.



وساهم نيمار بقدر هائل في تحقيق الفوز في هذه المباراة حيث صنع الهدف الأول الذي سجله زميله فيليب كوتينيو في الدقيقة 25 ثم سجل نيمار بنفسه الهدف الثاني في الدقيقة الأولى من الوقت بدل الضائع للشوط الأول.



وفي الشوط الثاني، سجل باولينيو الهدف الثالث للسامبا البرازيلية في الدقيقة 59 لتكون الهزيمة القاسية لرفاق النجم الشهير ميسي الذي لم يستطع قيادة فريقه للانتصار.



وحقق المنتخب البرازيلي في هذه المباراة الانتصار الخامس له على التوالي في التصفيات وذلك في المباريات الخمس التي خاضها تحت قيادة مديره الفني تيتي.



وفي المقابل، مني التانجو بالهزيمة الثانية على التوالي في التصفيات بعد هزيمته صفر / 1 أمام ضيفه منتخب باراجواي في الجولة الماضية من التصفيات وفشل في تحقيق الفوز للمباراة الرابعة على التوالي، حيث سبق له أيضا التعادل في مباراتين غاب عنهما ميسي مثلما غاب عن لقاء باراجواي.



جاءت بداية المباراة حماسية من الفريقين بعد وقوف الفريقين دقيقة صمت حدادا على نجم الكرة البرازيلية السابق كارلوس ألبرتو.



ونال البرازيلي فيرناندينيو إنذارا مبكرا للغاية للخشونة مع ميسي في الدقيقة السادسة.



كان المنتخب الأرجنتيني هو الأكثر استحواذا على الكرة في الدقائق الأولى من المباراة، لكنه لم يترجم هذا الاستحواذ إلى هجمات حقيقية على مرمى السامبا.



ووجه المنتخب البرازيلي لطمة قوية لضيفه بتسجيل هدف التقدم في الدقيقة 25 بقذيفة رائعة من فيليب كوتينيو.



وجاء الهدف إثر هجمة منظمة للسامبا من الناحية اليسرى مرر منها نيمار الكرة إلى كوتينيو الذي شق طريقه ببراعة وسط الدفاع الأرجنتيني، ثم سدد الكرة في الزاوية البعيدة على يسار الحارس سيرخيو روميرو الذي لم يستطع أن يفعل لها شيئا ليكون هدف التقدم للسامبا.



وحاول المنتخب الأرجنتيني الرد لكنه عانى من ارتباك وتوتر لاعبيه كما تصدى الحارس البرازيلي أليسون لتسديدة ميسي في الدقيقة 30 ليمنح زملاءه مزيدا من الثقة.



ودفع المنتخب الأرجنتيني ثمن هذه الفرصة غاليًا، حيث اهتزت شباكه بالهدف الثاني في الدقيقة الأولى من الوقت بدل الضائع للشوط الأول.



وجاء الهدف إثر هجمة سريعة مرر منها جابرييل الكرة بينية إلى نيمار ليضرب مصيدة التسلل الأرجنتينية وينفرد بالحارس ثم لعب الكرة على يساره ليكون الهدف الثاني للسامبا ويضاعف من صعوبة اللقاء على الضيف الأرجنتيني، حيث انتهى الشوط الأول بتقدم السامبا البرازيلية بهدفين نظيفين.



وبدأ المنتخب الأرجنتيني الشوط الثاني بنشاط هجومي ملحوظ بعد نزول سيرخيو أجويرو بدلا من إنزو بيريز.



ورغم محاولات التانجو للعودة في المباراة ، ظلت هجمات السامبا هي الأخطر، وكاد باولينيو يحرز من إحداها الهدف الثالث في الدقيقة 55 عندما اجتاز ببراعة الدفاع الأرجنتيني ثم راوغ الحارس وسدد الكرة باتجاه المرمى الخالي من حارسه ولكنه سددها ضعيفة لتنشق الأرض على بابلو زاباليتا نجم التانجو الذي أنقذ فريقه وأبعد الكرة قبل اجتيازها خط المرمى.



ولكن الحظ حالف باولينيو في الدقيقة 59 ليحرز الهدف الثالث للسامبا ويبدد آمال التانجو في المباراة.



وجاء الهدف إثر هجمة منظمة مرر منها مارسيلو الكرة عرضية من الناحية اليسرى وفشل الدفاع الأرجنتيني في إبعادها لتصل الكرة إلى ريناتو داخل منطقة الجزاء، حيث مررها بهدوء إلى باولينيو المتحفز بوسط منطقة الجزاء فلم يتوان في إيداعها المرمى.



وتوترت أعصاب لاعبي التانجو في الدقائق التالية واستغل أصحاب الأرض هذا التوتر في صفوف الضيوف وواصلوا ضغطهم الهجومي ولكن الحظ عاند نيمار وروبرتو فيرمينو في أكثر من فرصة خطيرة.

>>> للمزيد من رياضة اضغط هنا

اضافة تعليق
مقالات متعلقة