اخر الاخبار
تابعونا

176933 مصاب كورونا في البلاد و 1169 وفيات

تاريخ النشر: 2020-09-18 08:17:50

الطقس - انخفاض طفيف على درجات الحرارة

تاريخ النشر: 2020-09-18 07:14:50
اسعار العملات
جنيه مصري - 0.2174
ليرة لبناني 10 - 0.0227
دينار اردني - 4.8316
فرنك سويسري - 3.5116
كرون سويدي - 0.3553
راوند افريقي - 0.2285
كرون نرويجي - 0.3705
كرون دينيماركي - 0.5028
دولار كندي - 2.5747
دولار استرالي - 2.2975
اليورو - 3.7575
ين ياباني 100 - 3.1166
جنيه استرليني - 4.4293
دولار امريكي - 3.426
استفتاء

صور: منزل في لندن إيجاره الشهري 140 ألف دولار..

تربع منزل فاره يقع في شمال العاصمة البريطانية لندن على عرش المنزل الأعلى إيجاراً في العالم على ما يبدو بعد أن تم تأجيره مؤخراً لساكنه الجديد مقابل 108 آلاف جنيه إسترليني شهرياً، أي نحو 140 ألف دولار.



وكشفت جريدة “ديلي ميل” البريطانية أن المنزل الفاره يتكون من 15 غرفة نوم وقائمة طويلة من المرافق والرفاهيات، أما ساكنه الجديد الذي دفع هذا المبلغ الفلكي فهو المغني الكندي المعروف جوستن بايبر الذي قرر مؤخراً الانتقال إلى لندن، واستأجر هذا المنزل التاريخي الذي يُعتبر صاحب رقم قياسي من حيث قيمة إيجاره.


وبحسب هذه البيانات فإن الإيجار السنوي لهذا المنزل، أو القصر، يبلغ 1.3 مليون جنيه إسترليني (1.6 مليون دولار)، وهو رقم يكفي أصلاً لشراء منزل فاره في لندن، ما يعني أن قيمة المنزل المؤجر تصل إلى عشرات ملايين الدولارات.



ويتوجب على المستأجر أن يدفع ضريبة حكومية تُضاف إلى إيجار المنزل نظير الخدمات التي تقدمها له البلدية، وهذه الضريبة تتغير بحسب المنطقة وبحسب مساحة المنزل، كما يتوجب على المستأجر سداد فواتير الخدمات الأساسية الأخرى كالكهرباء والمياه والهاتف والإنترنت، وهو ما يعني في النهاية أن تكاليف هذا المنزل قد تتجاوز المليوني دولار سنوياً.



ويتضمن المنزل الفاره، أو القصر، 15 غرفة نوم وبركة سباحة وسينما منزلية وناديا صحيا وكراج يتسع لخمس سيارات، فضلاً عن تجهيزات فائقة الفخامة في كل أنحاء المنزل.



وتقول “ديلي ميل” إن الفنان بايبر الذي أتم 22 عاماً في شهر شباط/ فبراير الماضي لن يقضي كل وقته في هذا المنزل، وإنما سوف يتنقل بين لندن ولوس أنجلوس في الولايات المتحدة حيث يقيم حالياً.



ورغم أن المنزل بالغ الفخامة ويتضمن مرافق ضخمة إلا أن هذا ليس السبب الوحيد لارتفاع سعر إيجاره، حيث إن ثمة سببا آخر وراء ذلك، وهو أن المنزل تاريخي وقديم، حيث يعود البناء إلى العام 1910، وهو ما يجعل منه منزلاً كلاسيكياً وتقليدياً على الرغم من الفخامة التي تتوافر فيه والمواصفات التي يتميز بها.

>>> للمزيد من حول العالم اضغط هنا

اضافة تعليق
مقالات متعلقة