اخر الاخبار
تابعونا
اسعار العملات
جنيه مصري - 0.2067
ليرة لبناني 10 - 0.0215
دينار اردني - 4.5906
فرنك سويسري - 3.6739
كرون سويدي - 0.3885
راوند افريقي - 0.2176
كرون نرويجي - 0.3726
كرون دينيماركي - 0.5317
دولار كندي - 2.5507
دولار استرالي - 2.4498
اليورو - 3.9580
ين ياباني 100 - 3.1315
جنيه استرليني - 4.3558
دولار امريكي - 3.255
استفتاء

بعد الإعلان عن وجود برادة معادن في منتوجات متيرنا: غضب وقلق بين الأهالي لعدم تعامل الشركة بشفافية ووضوح




في أعقاب إعلان شركة" أوسم نيستلي"،هذا الأسبوع ،عن إبادة عشرة آلاف عبوة غذاء للأطفال "متيرنا" بسبب الشكوك بأنها تحتوي على برادة معدنية، انتاب الأهالي الذين يستخدمون هذا الغذاء لأطفالهم موجة من الخوف والإرتياب. فبالإضافة الى غضب الأهالي من عدم تعامل الشركة مع الموضوع بشفافية تطرح التساؤلات لماذا تمّ تخزين هذه العبوات الى اليوم ولم تتم إبادتها لغاية الآن.



وقد ذهب بعض الأهالي الى ربط حالات مرضية لأولادهم بوجود البرادة المعدنية في غذائهم، فهناك من يعاني طفله من آلام في البطن ويتعالج في المستشفى بدون أن يعرف الأطباء سبب معاناته، وآخرون يشكو أطفالهم من التقيّؤ ومن الإسهال بدون أن يعرفوا السبب. وهناك أطفال يتغذون على متيرنا وأصيبوا بالتسمم بدون معرفة السبب.



وأعرب الأهالي عن استيائهم وسخطهم من عدم وجود تاريخ إنتاج على العبوات بل فقط تاريخ انتهاء الإستعمال، الأمر الذي يصعّب عليهم معرفة متى خرجت هذه العبوات من المصنع وفيما إذا تمّ تعليبها بعد حدوث الخلل الذي أدى الى تسرّب البرادة المعدنية الى غذاء الأطفال. كذلك هناك من يخشى من أن يخزّن بعض التجار العبوات مع البرادة المعدنية ويسوقها لاحقاً.



هذا ويعمل عدد من المحامين على تحضير دعوى قضائية تمثيلية ويدعون كل من يرى نفسه متضرراً أن ينضم الى الدعوى.



وتعقب شركة متيرنا على الموضوع بالقول:"كل منتجات "متيرنا" الموجودة في السوق سليمة وآمنة للإستعمال. وبسبب الخلل الذي حصل في خط الإنتاج قبل بضعة شهور والذي بلّغنا عنه بالتنسيق مع وزارة الصحة تمّ إبادة جميع المنتجات ولم تصل الى رفوف الأسواق. إن متيرنا تضع جودة منتوجاتها وصحة الأطفال فوق كل شيء ولذلك تقرر، من منطلق الحذر، وبالتنسيق مع وزارة الصحة إبادة جميع العلب التي تمّ إنتاجها قبل تصليح الخلل في خط الإنتاج.إن جميع منتجات متيرنا سليمة وآمنة للإستعمال".



هذا وقد أعلنت شركة "أوسم نيستلي"انها تقوم بإبادة مئات مركبات الغذاء "متيرنا" التي فيها خلل بالتنسيق مع وزارة الصحة، وقالت إن الخلل حصل في عملية الإنتاج في شهر نيسان الأخير، وحسب تبليغ الشركة لوزارة الصحة، حصل تلامس لعجل معدني مع ماكنة قريبة من خط الإنتاج (بالحنفية (وعندها تكوّنت برادة معدنية ووصلت الى المركبات التي تمّ إنتاجها في ذلك اليوم". لقد قامت الشركة بحتلنة وزارة الصحة بخصوص المركبات غير السليمة، وبدورها طلبت وزارة الصحة فصل هذه المركبات وعزلها الى حيث إجراء الفحوصات من قبلها. وبما أنّ الكمية كبيرة، حوالي عشرة آلاف علبة مركّب غذائي، فقد تمّ منذ شهر نيسان وحتى أيلول إبادة كمية صغيرة من المواد المعزولة. وفي أيلول تمت إبادة كمية كبيرة من المنتجات غير السليمة"،كما جاء من شركة "أوسم-نيستلي"المسوّقة لمنتوجات متيرنا.



وجاء في رد وزارة الصحة على توجه الصنارة أن شركة متيرنا أبلغتها بالخلل الذي حصل وأنها لم تسوق المنتجات التي تم انتاجها آنذاك وأن عملية إبادة المنتوجات المشكوك بأمرها بدأت في نهاية شهر آب وستتنتهي قريبا . وجاء أيضا أن تسويق مركبات غذاء الأطفال من انتاج متيرنا يتم بعد فحوصات مشددة وفقط بعدة الحصول على نتائج سليمة. 


تابعوا آخر الأخبار على موقع "الصنارة نت" sonara.net


>>> للمزيد من مقالات ومقابلات اضغط هنا

اضافة تعليق
مقالات متعلقة