اخر الاخبار
اسعار العملات
جنيه مصري - 0.2174
ليرة لبناني 10 - 0.0227
دينار اردني - 4.8316
فرنك سويسري - 3.5116
كرون سويدي - 0.3553
راوند افريقي - 0.2285
كرون نرويجي - 0.3705
كرون دينيماركي - 0.5028
دولار كندي - 2.5747
دولار استرالي - 2.2975
اليورو - 3.7575
ين ياباني 100 - 3.1166
جنيه استرليني - 4.4293
دولار امريكي - 3.426
استفتاء

د. نبيل شعث : اسرائيل تحاول التخريب على المبادرة الروسية ونتنياهو يريدها استعراضاً إعلاميًا


رفض المسؤرل الفلسطيني الدكتور نبيل شعث عضو اللجنة المركزية لحركة فتح في حديث ل"الصنارة" امس الخميس ما جاء من اتهامات للرئيس الفلسطيني محمود عباس من قبل اسرائيل بأنه كان عميلاً للمخابرات السوفييتية ال."كي.جي.بي ".وقال شعث ان ما ذكرته اسرائيل عبر تلفزيونها الرسمي "لا يتعدى كونه محاولة خطيرة لتلويث وتشويه سمعة الرئيس محمود عباس وقد تمت سابقاً محاولات مشابهة ضد الرئيس الشهيد ابو عمّار ..لدى اسرائيل شعبة خاصة في جهاز المخابرات كل مهمتها العمل على تشويه سمعة وصورة الهدف .ولا عمل لها الاَ الاكاذيب والإشاعات .وكل ما نشرحول ارئيس عباس هو في هذا الاطار وهو كلام لا يجدي في شيئ."



 وعن الربط بين توقيت النشر الاسرائيلي والدعوة الروسية للقاء بين نتنياهو والرئيسين عباس وبوتين في موسكو ومن ثم اعلان الخارجية الروسية  ان هناك ردًّ ايجابياً من الطرفين الاسرائيلي والفلسطيني بشأن اللقاء قال د.شعث:" ان توقيت النشر الآن بالذات جاء لإفشال ما تقوم به الدولة الروسية من مساعٍ حثيثة لدفع عنلية السلام وانقاذها..فمعروف ان الرئيس عباس كلن في سنوات الثمانين يتابع دراساته العليا في موسكو. ثم بعد خروج الثورة الفلسطينية من بيروت الى تونس كان هو من بين من انتقلوا الى تونس ولم يتوجه للاقامة في دمشقؤ كما قال التشويه الاسرائيلي ..ثم ان هذا الكلام يوثقه الروس ان كان حقيقيًا .فلنسمع ماذا يقول الروس في ذلك .لذلك هي محازلة مكشوفة للتخريب على الجهود الروسية انهم لا يشتغلون بالصدفةبل يحضرون قنابل موقوتة يفجرونها حسب مواعيد دقيقة يضعونها خصيصًا.ثم معروف ان الرئيس عباس هو اكثر قيادي فلسطيني سعى ولا يزال من اجل السلام بين الشعبين وبذل جهودًا جبارة من اجل الوصول الى السلام ."



 "في المقابل , قال د.شعث , فان نتنياهو لا يريد السلام بل كل ما يريده هو المزيد من الاستعمار العنصري الابرتهايدي المبني على نظرية عنصلرية فاشلة لا اساس لها من الصحة والتاريخ. "



وكشف د. شعث انه التقى قبل يومين فقط نائب وزير الخارجية الروسية بغدانوف وانه نقل له موقف القيادة الفلسطينة المؤيد للمبادرة الروسية."فنحن  نؤيد ونشجع اي محاولة روسية لدعم حقوقنا وتحقق لنا السلام والدولة المستقلة وحق العودة وهذا ما قامت به روسيا وتواصله وهي حليف طويل الأمد وتواصل موروث الاتحاد السوفييتي في هذا الشأن .فالمشكلة الاساسة هي في رفض نتنياهو كل مبادرة للسلام الحقيقي هو لا يمل من تكرار مقولته بانه مستعد لأي لقاء بدون شروط مسبقة وهو لا يريد الالتزام بما وقعته دولته وحكومته من اتفاقيات معنا منذ اوسلو الى اليوم .هو لا يريد من لقاء موسكو سوى حفل استعراضي إعلامي دولي آخر يقول فيه للعالم :"انظروا اليّ واسمعوني كيف اتحدث بلباقة وكلام جميل عن السلام في العاصمة الروسية موسكو.." 

>>> للمزيد من مقالات ومقابلات اضغط هنا

اضافة تعليق
مقالات متعلقة