اخر الاخبار
تابعونا
اسعار العملات
جنيه مصري - 0.2053
ليرة لبناني 10 - 0.0213
دينار اردني - 4.5437
فرنك سويسري - 3.5196
كرون سويدي - 0.3725
راوند افريقي - 0.22
كرون نرويجي - 0.3705
كرون دينيماركي - 0.5109
دولار كندي - 2.5547
دولار استرالي - 2.3494
اليورو - 3.7991
ين ياباني 100 - 2.9325
جنيه استرليني - 4.4302
دولار امريكي - 3.222
استفتاء

مشاهير الفن التركي يُصدرون بيانا مشتركا لإدانة الانقلاب الفاشل

أصدر عدد كبير من مشاهير الفن التركي بيانا مشتركا لإدانة الانقلاب الفاشل ضد القيادة التركية على يد عناصر من منظمة "فتح الله غولن" الإرهابية المتغلغلة داخل الجيش التركي، مؤكدين دعمهم للقيادة في البلاد رغم اختلاف الآراء.

وأفاد البيان أن تركيا واجهت ليلة 15 - 16 يوليو/ تموز الحالي خطر الانقلاب العسكري، وتعرض الشعب التركي الشجاع لإطلاق نار من قبل الانقلابيين، ما ادى إلى فقدان نحو 200 شخص، فضلا عن قصف البرلمان التركي الذي يمثل الجميع.

وأعرب الفنانون الأتراك، في البيان المشترك، عن تأييدهم للديمقراطية التركية ضد الانقلاب العسكري الوحشي، رغم اختلاف الأفكار فيما بينهم، معبرين عن تعازيهم للشعب التركي بالشهداء الأبطال الذين راحوا ضحية الهجمات ليلة الانقلاب الفاشل.

ومن أشهر الفنانين الموقّعين على البيان، الفنّانة التركية في التلفزيون والأفلام السينمائية "بيرين سات" التي اشتهرت في العالم العربي بدور "سمر" في مسلسل "العشق الممنوع"، و"بيرغوزار كوريل" التي اشتهرت بدور "شهرزاد" في المسلسل التركي "ويبقى الحب"، ومسلسل "القبضاي" اللذان حظيا بشعبية عربية عالية.

كما وقًع على البيان الفنان التركي "إنجين التان دوزياتان" بطل مسلسل "قيامة أرطغرل" التاريخي التركي، والفنانة "مريم أوزرلي" التي اشتهرت بدور "هُيام" زوجة السلطان سلمان القانوني في مسلسل حريم السلطان (القرن العظيم)، والمطربان التركيان البارزان "إبراهيم تاتلي ساس" و"أورهان كنجباي".

وشهدت العاصمة أنقرة ومدينة إسطنبول، في وقت متأخر، من مساء الجمعة الماضية، محاولة انقلابية فاشلة، نفذتها عناصر محدودة من الجيش، تتبع لـ"منظمة الكيان الموازي" الإرهابية، حاولوا خلالها إغلاق الجسرين اللذين يربطان الشرطين الأوروبي والآسيوي من مدينة إسطنبول (غرب)، والسيطرة على مديرية الأمن فيها وبعض المؤسسات الإعلامية الرسمية والخاصة، وفق تصريحات حكومية وشهود عيان.

وقوبلت المحاولة الانقلابية، باحتجاجات شعبية عارمة في معظم المدن والولايات، إذ توجه المواطنون بحشود غفيرة تجاه البرلمان ورئاسة الأركان بالعاصمة، والمطار الدولي بمدينة اسطنبول، ومديريات الأمن في عدد من المدن، ما أجبر آليات عسكرية كانت تنتشر حولها على الانسحاب مما ساهم بشكل كبير في إفشال المخطط الانقلابي.

>>> للمزيد من فـــن اضغط هنا

اضافة تعليق
مقالات متعلقة