اخر الاخبار
اسعار العملات
جنيه مصري - 0.2145
ليرة لبناني 10 - 0.0229
دينار اردني - 4.8841
فرنك سويسري - 3.5052
كرون سويدي - 0.3653
راوند افريقي - 0.2368
كرون نرويجي - 0.3791
كرون دينيماركي - 0.5144
دولار كندي - 2.6287
دولار استرالي - 2.3706
اليورو - 3.8434
ين ياباني 100 - 3.1887
جنيه استرليني - 4.5463
دولار امريكي - 3.463
استفتاء

بولت يتطلع للهيمنة على سباقات السرعة في أولمبياد ريو

يدرك يوسين بولت تماما القصة الرائعة لمسيرته الاستثنائية وبالنسبة لأسرع رجل يعيش على الأرض فإن الطريقة الوحيدة لكتابة كلمة النهاية تتمثل في الهيمنة على ألقاب سباقات السرعة للمرة الثالثة في أولمبياد ريو دي جانيرو الشهر المقبل.



وضمن بولت بالفعل كتابة اسمه ليس فقط ضمن عظماء الرياضة لكن إلى جانب أساطير مثل محمد علي وبيليه ومايكل جوردان وجاك نيكلاوس وهم رجال سيطروا على رياضاتهم بإبداع كبير.



ويشعر بولت بثقة كبيرة ولديه تصميم على ترجمة ثمانية أعوام من الهيمنة على سباقات السرعة بالدفاع عن ألقاب سباقات 100 و200 وأربعة في 100 متر تتابع في مشاركته الاولمبية الأخيرة بحسب قوله.



وإذا لم يتعرض للإصابة أو يتعثر فإن بولت سيخوض النهائي التاسع له في الأولمبياد عندما يشارك في سباق التتابع بالاستاد الاولمبي في ريو يوم 20 أغسطس آب قبل يوم واحد من عيد ميلاده 30.



وخاض بولت النهائي الأول له في بكين قبل خمسة أيام من بلوغ عامه 22 ودخل سريعا قلوب متابعي الرياضة حول العالم عندما فاز بسباق 100 متر وسجل زمنا قياسيا بلغ 9.69 ثانية.



ومنذ هذه الليلة في أغسطس/ آب أثبت بولت أنه لا يقهر في البطولات الكبرى وأحرز 11 لقبا عالميا وهيمن على سباقات السرعة الثلاثة في اولمبياد بكين ولندن.



واللقب الوحيد الذي فقده كان في 2011 ببطولة العالم عندما استبعد من نهائي سباق 100 متر بسبب بداية خاطئة.



ووقتها تعرض بولت بسبب هذه البداية الخاطئة لانتقادات تركزت على إمكانية حدوث ذلك بسبب تراجع مستوى لياقته لكنه رد سريعا بفوزه بسباقي 200 متر والتتابع.



ومنذ ذلك الحين عاش بولت وتأقلم من الإصابة قبل اثنتين من البطولات الكبرى إذ عانى من شد في عضلات الفخذ الخلفية قبل اولمبياد لندن وإصابة في الظهر أثرت على مشاركاته قبل بطولة العالم 2015.



وهذا العام اضطر بولت إلى الغياب عن التصفيات الاولمبية الجاميكية بسبب إصابة أخرى في عضلات الفخذ الخلفية لكن بقية المنافسين ليس لديهم أي شك في أنه سيكون في أفضل حالاته في ريو.



ووصف تايسون جاي بطل العالم السابق مخاوف الإصابة بأنها "تقليدية" بينما قال جاستن جاتلين إن ذلك من "الأشياء المجنونة" في عام الاولمبياد.



وقال الأمريكي مايكل جونسون أسطورة سباق 400 متر "قبل الاولمبياد سنتناقش عن مدى قدرته على الفوز. وبعد ذلك سيفوز."
 


* تهديد جاتلين



ويمثل جاتلين - كما كان الحال قبل ثلاثية بولت في بطولة العالم في بكين العام الماضي - أكبر خطر على بولت في سباقات السرعة.



وجاء سقوط جاتلين (34 عاما) في اختبارات المنشطات مرتين ليمنح بعدا أخلاقيا جديدا للصراع الثنائي على الألقاب.



ويملك بولت سجلا نظيفا في المنشطات ويبدو دائما أشبه بالمنقذ بالنسبة لهذه الرياضة التي تلطخت سمعتها بسبب سلسلة من فضائح الفساد والمنشطات.



ورغم ذلك يدرك بولت أنه لا يستطيع أن "ينقذ" رياضته ويأمل في المقابل أن يواصل هيمنته قبل أن يعتزل بعد المشاركة في بطولة العالم في لندن العام المقبل.



وربما يوضح مستوى بولت أنه ليس في وضع يجعل بامكانه تحطيم رقميه العالميين 9.58 و19.19 ثانية في فوزه بسباقي 100 و200 متر على الترتيب في بطولة العالم 2009 في برلين.



لكن مثلما قال جاتلين في التصفيات الاولمبية الأمريكية عند مناقشة إصابات بولت فإن العداء الجاميكي اعتاد على أن يجعل المستحيل ممكنا.



وأضاف "لغز الاولمبياد يبقى معلقا. الأمر يتعلق بالكثير من الأحلام وأحيانا لا تتحول الأحلام إلى حقيقة. لكن في النهاية هو بولت."

>>> للمزيد من رياضة اضغط هنا

اضافة تعليق
مقالات متعلقة