اخر الاخبار
تابعونا

الطقس - أجواء غائمة جزئيًا ومعتدلة

تاريخ النشر: 2020-07-13 07:40:20
اسعار العملات
جنيه مصري - 0.2174
ليرة لبناني 10 - 0.0227
دينار اردني - 4.8316
فرنك سويسري - 3.5116
كرون سويدي - 0.3553
راوند افريقي - 0.2285
كرون نرويجي - 0.3705
كرون دينيماركي - 0.5028
دولار كندي - 2.5747
دولار استرالي - 2.2975
اليورو - 3.7575
ين ياباني 100 - 3.1166
جنيه استرليني - 4.4293
دولار امريكي - 3.426
استفتاء

اقتراح قانون جديد يمنع أعضاء الكنيست والأحزاب بالتوجه بالتماسات إلى المحكمة العليا


تناقش لجنة الكنيست البرلمانية برئاسة النائب يؤآف كيش (الليكود) غدًا الاثنين اقتراح قانون لتعديل قانون أساس الكنيست الذي يبادر اليه كيش ويهدف إلى منع أعضاء الكنيست أو حزب ممثَّل بالكنيست من الاستئناف على قرارت تتخذها الكنيست او قوانين تسنّها من خلال الالتماس الى محكمة العدل العليا. وجاء في تسويغات مقترح القانون أن استئنافًا كهذا من قبل اعضاء كنيست وأحزاب إلى محكمة العدل العليا "يمس باستقلالية عمل الكنيست"، كما ويمس أيضًا، بحسب مقدمي المقترح،  "بمدأ فصل السُّلطات". كما وجاء في تسويغات مقترح القانون ان اعضاء الكنيست يشاركون في النقاشات في لجان الكنيست المختلفة وفي الهيئة العامة للكنيست ويشاركون بالتصويتات، وعليهم لذالك القبول بالحسم الدمقراطي وعدم التوجه للقضاء ضد ما تقره الكنيست.  



وقال  د. يوسف جبارين (الجبهة، القائمة المشتركة) في تعقيبه على مبادرة كيش "ان اقتراح القانون برأيي غير دستوري، واستصعب ان ارى كيف من الممكن ان تصادق عليه المحكمة العليا حتى بأدائها الضعيف في السنوات الاخيرة، فلا يمكن سلب حق اعضاء الكنيست بممارسة حقهم بالتوجه الى المحكمة في القضايا ذات البُعد الجماهيري". 



وأضاف جبارين "ينضم يوآب كيش الى جوقة زملائه من النواب اليمينيين الذين يبحثون عن العناوين عبر مشاريع قوانين غير ديمقراطية وعنصرية. كما ان قوله ايضا عن ان اعضاء الكنيست يشاركون بالنقاشات ويؤثرون عليها بالكنيست مثير للسخرية، فهو يعرف تمامًا ان لاعضاء المعارضة لا توجد فرصة حقيقية للتأثير او المعارضة الجديّة بعد ان افرغت حكومة نتنياهو العمل البرلماني من اي مضمون حقيقي". 



وأكد جبارين على أن في مقترح القانون خطورة اضافية تتمثل بان "القانون يحمل في طياته مسًا صارخًا على حرية النواب وتحريضًا اضافيًا على السلطة القضائية وعلى محكمة العدل العليا، فهو يعرض المحكمة وكأنها في الطرف المعادي للحكومة ولذلك يريد سحب الشرعية من مجرد التوجه لها. علمًا ان المحكمة غالبًا ما ترد الالتماسات ضد موقف الحكومة وتشرعن سياسات عنصرية، لكّن حتى هذا الدور الضعيف للمحكمة يريد كيش ان يمس به ليخدم اجنداته السياسية المتطرفة."

>>> للمزيد من محلي اضغط هنا

اضافة تعليق
مقالات متعلقة