اخر الاخبار
اسعار العملات
جنيه مصري - 0.2174
ليرة لبناني 10 - 0.0227
دينار اردني - 4.8316
فرنك سويسري - 3.5116
كرون سويدي - 0.3553
راوند افريقي - 0.2285
كرون نرويجي - 0.3705
كرون دينيماركي - 0.5028
دولار كندي - 2.5747
دولار استرالي - 2.2975
اليورو - 3.7575
ين ياباني 100 - 3.1166
جنيه استرليني - 4.4293
دولار امريكي - 3.426
استفتاء

تكريم الشيخ كامل ريان خلال الافطار السنوي للحركة الإسلامية

شارك المئات من ابناء الحركة الاسلامية في الافطار السنوي الجمعة الفائتة، بالإضافة لعشرات الضيوف من جنوب افريقيا ووفداً من السفارة التركية والداخل الفلسطيني.
 


وقد تم خلال الافطار تكريم الشيخ كامل ريان الذي أنهى مشواره في رئاسة جمعية الاقصى التي اسساها وترأسها لأكثر من 25 سنة، حيث تستلم الراية الشيخ صفوت فريح خلفاً للشيخ كامل ريان بينما انتقلت ادارة الجمعية من الشيخ صفوت فريج ليستلمها الاستاذ غازي عيسى.


 
هذا وقد أثنى الشيخ حمّاد ابو عابس رئيس الحركة الاسلامية على جهود الشيخ كامل ريان التي خدم من خلالها المسجد الاقصى المبارك ومدينة القدس كما ولم يغفل عن المحافظة على المقدسات والاوقاف الاسلامية في طول البلاد وعرضها...


 
الشيخ كامل ريان: جمعية الاقصى ستبقى للأجيال القادمة مشروعا ووطنا وهوية


 
في كلمته الشيخ كامل ريان تمنى لأخيه الشيخ صفوت فريج النجاح والتوفيق في قيادة هذه المؤسسة الهامة، والتي وضعت بصماتها خلال ثلاثين عاما على تاريخ وجغرافيا هذا الوطن الغالي من خلال المشروع الرائد الذي بادرت اليه الا وهو المسح الميداني للاوقاف والمقدسات الاسلاميه في فلسطين ٤٨ والذي يعلم في جامعات عده في العالم لاهميته ودقته،  والذي سيبقى شاهدا على العصر ان لهذا الوطن اهلا متمسكين به ولن ينسوه مهما عربد الظالم ومهما سلب من حقوق ومهما اغتصب من مقدرات هذا الوطن ومن ثم مشروع عيون البراق الذي يعد قيادات شبابيه لمعرفة معالم الاقصى والقدس ومشاريع كثر لا مجال لحصرها في هذه العجاله


 
وأضاف الشيخ كامل ريان: ان ألاف المعالم والمواقع المقدسه التي وصلت اليها جمعية الاقصى من خلال التوثيق او الصيانة او التحرير ستبقى هوية هذه الارض الابديه رغم غطرسة الاعداء من جهة وعجز الابناء من الجهة الاخرى.


 
 وتابع الشيخ كامل : ستبقى هذه الجمعية من اهم المؤسسات الوطنية والدينية في وطننا، التي ساهمت مع مؤسسات اخرى في حفظ هوية هذه الارض وعلى رأسها المسجد الاقصى المبارك والذي كان لهذه المؤسسة السبق في حمايته وصيانته ورفادته وتحصينه امام كل المحاولات الخبيثة للنيل منه او تدنيسه او المحاولات البائسة لتقسيمه زمانا او مكانا من قبل مجموعة فاشية عنصرية ومتطرفة..



لقد كانت جمعية الاقصى لهذه المجموعات المتطرفة بالمرصاد امام بوابات المسجد رجالا نساءً اطفالا وشيوخا ومشاريع تخدم اهلنا المقدسيين في حاراتهم وبيوتهم ومتاجرهم لانهم هم وفقط هم الخط الدفاع الاول في الدفاع عن المسجد الاقصى في ظل تخاذل عربي واسلامي ودولي امام غطرسة الاحتلال وعربدته.



وأضاف الشيخ كامل ريان : جمعية الاقصى اثبتت للقاصي والداني انها مشروع قبل ان تكون فكرة ووطن، قبل ان تكون شعائر وهوية قبل ان تكون بنايات ومعالم وذلك من خلال مؤسسيها وادارييها ومنتسبيها ومريديها وانصارها على نطاق الوطن وخارج نطاق الوطن، وهذه الفرصة لاشكر جميع الاخوة الذين شاركوني في التأسيس والعمل الدؤوب وعلى رأسهم فضيلة الشيخ رائد صلاح وفضيلة الشيخ ابراهيم صرصور وفضيلة الشيخ توفيق الخطيب وفضيلة الشيخ جمعه القصاصي واخي الدكتور سليمان اغباريه  واخرين كان لهم الفضل الكبير لنجاح هذا الصرح الاسلامي العربي الفلسطيني سواء في داخل الوطن او خارجه



سأترك رئاسة هذا الصرح مؤكدا ومعلنا اني سأبقى جنديا عاملا مأمورا في ترجمة مشاريع هذه المؤسسة لإدراكي لأهمية وضرورة مشاريعها على وطننا الفلسطيني ارضا وانسانا وهوية وسابقي عونا وخادما لإدارتها وقيادتها من الاخوة الذين تفضلوا علينا بموافقتهم لاستلام هذه الراية وحمل هذه الرسالة في هذا الوقت العصيب الذي يمر به شعبنا الفلسطيني ومن خلفه بحرنا العربي ومن حوله محيطنا الاسلامي سائلا المولى عز وجل ان يحمي هذا الشعب ويحفظ له ابناءه ومقدساته وارضه.


 
الشيخ صفوت فريج والذي رافق الشيخ كامل ريان خلال السنتين الماضيتين مديراً للجمعية شكر الشيخ كامل على تعاونه ودعمه كما وصفة بالمدرسة الكبيرة التي تعلم منها الكثير الكثير.



وتابع الشيخ صفوت ان اهم ما تعلمناه من الشيخ كامل ريان هو عدم الخوف، لان الذي يخدم المسجد الاقصى المبارك لا ينبغي له الخوف. وتابع ان القيادة والإدارة الجديدة لجمعية الاقصى ستبني على إنجازات العقود الماضية وستستمر في تنمية وتطوير عمل الجمعية برؤية جماعية ومؤسساتية وبتخطيط وتنفيذ متميز.


 
في نهاية الافطار قام رئيس الحركة الاسلامية ونوابه ونواب الحركة الاسلامية في البرلمان بتقديم الدرع التكريمي للشيخ كامل ريان جاء فيه:


 
تتقدم الحركة الاسلامية في البلاد بجزيل شكرها وعظيم امتنانها وعرفانها الى ابنها البار فضيلة الشيخ كامل ريان - ابو معاذ مؤسس جمعية الاقصى ورئيسها الاول على ما بذل من جهد وقدم من عطاء وخدمة ، على مدار 25 عاما في تأسيس ورئاسة جمعية الاقصى لرعاية الأوقاف والمقدسات الاسلامية وقيادة مسيرتها،  فضلا عن دوره المشهود وعمله المستمر في ترسيخ دعائم الحركة الاسلامية والدعوة الى الله تعالى .


 
راجين المولى عز وجل ان يتقبل منك عملك ويجعله خالصاً لوجهه الكريم، وان يجعلك ذخراً وعوناً للمسجد الاقصى وللأوقاف الاسلامية .

>>> للمزيد من محلي اضغط هنا

اضافة تعليق
مقالات متعلقة