اخر الاخبار
تابعونا
اسعار العملات
جنيه مصري - 0.2174
ليرة لبناني 10 - 0.0227
دينار اردني - 4.8316
فرنك سويسري - 3.5116
كرون سويدي - 0.3553
راوند افريقي - 0.2285
كرون نرويجي - 0.3705
كرون دينيماركي - 0.5028
دولار كندي - 2.5747
دولار استرالي - 2.2975
اليورو - 3.7575
ين ياباني 100 - 3.1166
جنيه استرليني - 4.4293
دولار امريكي - 3.426
استفتاء

هرتسوغ::أنا مقتنع بأن هناك فرصة تاريخية لإحلال السلام ونتنياهو يرفض هذه الفرصة ويضيعها!

بحضور المئات من الضيوف من كافة الطوائف في البلاد واعضاء كنيست من حزب العمل والعشرات من الشخصيات القيادية في الوسط العربي واليهودي وبحضور المحامي حسن محمد عثامنة ،رئيس مجلس محلي كفرقرع ،والسيد اسحاق هرتسوغ رئيس المعارضة،اقيم افطار جماعي في بيت السيد حسن عبد الفتاح اعليمي في قرية كفرقرع ،بمناسبة حلول شهر رمضان المبارك.


وبعد تناول وجبة الافطار على شرف الحضور في بيت السيد حسن عبد الفتاح اعليمي أقيم مهرجان خطابي شارك فيه العشرات من الشخصيات الدينية والسياسية والجماهيرية العربية واليهودية والمسيحية والدرزية والذي أكدوا الى ضروري العمل على احلال السلام وضمان الامن والامان للاجيال القادمة معربين عن قلقهم الشديد للاوضاع والقرارات والسياسية التي تنتهجها الحكومية اليمينية - على حد قواهم.



وقدم تحية عائلة اعليمي المربي علي اعليمي مدير المدرسة الثانوية السابق،وقدم السيد نواف مصالحة كلمة استعرض خلالها الوضع السياسي في المنطقة مؤكدا على الدور الهام لقوى السلام وعلى رأسها حزب العمل بقيادة السيد اسحاق هرتسوغ ،وتحدث اعضاء الكنيست من حزب العمل :يوأل حسون وميراف ميخائيلي وأبيطال سويد وإيتسيك شمولي وتحدث العديد من الضيوف نذكر منهم السيد جلال ابو حسين والشيخ ابراهم لعمور ولفيف من رجال الدين الاسلامي والمسيحي وممثل عن الطائفة الدرزية وتحدث قيادي حزب العمل المحامي نزار عبد الفتاح اعليمي معبرا عن امله في فوز حزب العمل في الانتخابات القادمة برئاسة السيد هرتسوغ واصفا اياه برجل السلام، كما واعرب نزار اعليمي عن قلقه الشديد لسياسة الحكومة اليمينية برئاسة نتنياهو والتي أدت الى اتساع رقعة التمييز والعنصرية ما بين جميع الأوساط في الدولة كما انها سادت الفوارق وابعاد وجهات النظر ما بين الوسطين العربي واليهودي الامر الذي يجب ان يقلق الجميع لما فيه خطورة لمستقبل اولادنا عربا ويهودا ، وفي ختام كلمته قدم نزار اعليمي شكره الجزيل لكل من لبى الدعوة مشاركة في مأدبة الافطار واعدا ان يستمر في مبادراته لتعزيز التعايش والمحبة ما بين الوسطين العربي واليهودي وان يعمل بكل ما أوتية من قوة لحشد اكبر تأييد لحزب العمل وإيصاله لرئاسة الحكومة من اجل احلال السلام والمساواة بالدولة والمنطقة ، كما وقدم نزار اعليمي شكره وعرفانه لاخيه السيد حسن اعليمي على حسن الاستقبال وشرف الضيافة.



 
واختتمت الامسية بكلمة من السيد هرتسوغ ،قدم خلالها تحيته للحضور ولعائلة اعليمي وللسيد نواف مصالحة وللسيد نزار اعليمي ،ثم تطرق الى الوضع السياسي مشيرا الى وجود فرصة ذهبية لاحلال السلام بدلا من الحديث عن الحرب كما نسمع من وزراء في الحكومة اليمينية بقيادة نتنياهو الذي وصفه بانه يرفض كل فرص السلام ، كما وهاجة هرتسوغ رئيس الحكومة نتنياهو لرفضه مبادرة الرئيس المصري مشيرا الى ان مبادرة الرئيس المصري بدعم من دول المنطقة والعالم تعتبر فرصة تاريخية لن تعود على نفسها الا ان نتنياهو كعادته يرفض اي مبادرة سلام ، كما وشكر هرتسوغ عائلة اعليمي على هذه المبادرة والتي جمعت جميع الاطياف يعودا وغربا ومسيحيين ودرور مؤكدا ان هذا اللقاء يؤكد انه يمكن العيش بسلام وأمن وامان ومحبة واحترام الامر الذي لا يريد ان يفهمه نتنياهو وشركائه.

>>> للمزيد من محلي اضغط هنا

اضافة تعليق
مقالات متعلقة