اخر الاخبار
تابعونا

الفنانة إليسا توجه رسالة إلى إيران

تاريخ النشر: 2019-12-12 12:51:50
اسعار العملات
جنيه مصري - 0.2145
ليرة لبناني 10 - 0.0229
دينار اردني - 4.8841
فرنك سويسري - 3.5052
كرون سويدي - 0.3653
راوند افريقي - 0.2368
كرون نرويجي - 0.3791
كرون دينيماركي - 0.5144
دولار كندي - 2.6287
دولار استرالي - 2.3706
اليورو - 3.8434
ين ياباني 100 - 3.1887
جنيه استرليني - 4.5463
دولار امريكي - 3.463
استفتاء

"المتابعة": الاعتداء الارهابي على يافة الناصرة امتداد لأجواء عنصرية تبثها الحكومة



حذرت لجنة المتابعة العليا لقضايا الجماهير العربية، من الاعتداء الارهابي الجبان على قرية يافة الناصرة، إذ أقدمت عناصر ارهابية فجر الجمعة، على حي مراح الغزلان، وحرقت سيارتين، وخطّت شعارات عنصرية على شاحنات في المكان . وشددت "المتابعة" على أن هذا الاعتداء يأتي امتدادا للأجواء العنصرية المستفحلة في الشارع الإسرائيلي، وتغذيها بقوة الحكومة وشخص رئيسها بنيامين نتنياهو.




وقالت المتابعة في بيانها، إن هذا الاعتداء كغيره من الاعتداءات التي شهدتها مناطقنا المختلفة من الشمال الى الجنوب، هي امتداد لمسلسل الاعتداءات الارهابية، التي تشهدها الضفة والقدس المحتلة، ولا يمكن ربطها بأي خلفية، سوى كونها انعكاس "طبيعي" ومباشر، لأجواء التحريض المستمرة على شعبنا الفلسطيني، التي يقودها نتنياهو وحفنة وزرائه، الذين يمنحون شرعية لهذه الاعتداءات الارهابية، خاصة وأنها تلقى تواطؤا خطيرة من الأجهزة الإسرائيلية، وأولها الشرطة.




وقال رئيس "المتابعة"، محمد بركة، في لقاء مع رئيس المجلس المحلي عمران كنانة، إن على الشرطة أن تبدي سرعة تحرك للقبض على الجناة، خاصة وأن الجريمة تم توثيقها بكاميرات مراقبة في المكان، تماما كالسرعة التي نجدها في حالات أخرى، فمنسوب التواطؤ مع هؤلاء المجرمين الارهابيين، وصل الى حد اتهام الشرطة والأجهزة عامة، بالمسؤولية المباشرة عن هذه الجرائم.




وتابع بركة قائلا، إن القاء القبض على المجرمين وتقديمهم للمحاكمة، هو عنصر هام لملاحقة الظاهرة، ولكن اجتثاثها يتطلب معالجة خطاب العنصرية، ونهج السياسات العنصرية التي تتبعها كل حكومات إسرائيل، وخاصة حكومات بنيامين نتنياهو الأخيرة، لما يرافقها من خطاب تحريضي دموي مستمر علينا كعرب.





وقد بادر مجلس يافة الناصرة المحلي، الى وقفة احتجاجية، شارك فيها رئيس المتابعة بركة، ورئيس المجلس عمران كنانة، وعدد من أعضاء لجنة المتابعة، وناشطون من قوى سياسية مختلفة، وأهالي القرية. 

>>> للمزيد من محلي اضغط هنا

اضافة تعليق
مقالات متعلقة