اخر الاخبار
تابعونا

الطقس - اجواء غائمة جزئيا ومعتدلة

تاريخ النشر: 2020-08-11 06:24:02
اسعار العملات
جنيه مصري - 0.2174
ليرة لبناني 10 - 0.0227
دينار اردني - 4.8316
فرنك سويسري - 3.5116
كرون سويدي - 0.3553
راوند افريقي - 0.2285
كرون نرويجي - 0.3705
كرون دينيماركي - 0.5028
دولار كندي - 2.5747
دولار استرالي - 2.2975
اليورو - 3.7575
ين ياباني 100 - 3.1166
جنيه استرليني - 4.4293
دولار امريكي - 3.426
استفتاء

لجنة الاصلاح القطرية تدعو لاستقبال رمضان بنبذ الخلاف وزرع المحبة والاعتراف بالاخر ، وبالتفاهم لا بالتخاصم

جاء في بيان صادر عن لجنة الاصلاح القطرية , عنهم : الشيخ مروان جباره – السيد عدنان الجاروشي أبو ياسر – السيد خميس أبو صعلوك أبو يحيى – الشيخ هاشم عبد الرحمن – الشيخ باسم غريفات – الأستاذ شحاده خمايسه – السيد نواف حجوج – السيد محمد احمد أبو ريا – الشيخ سليم السيد – الشيخ أسامه العقبي – السيد اشرف اشقر – الشيخ خيري إسكندر – الشيخ عدلي كردي – الشيخ علي أبو شيخه - اليوم الخميس , عشية استقبال شهر رمضان المبارك , ما يلي :" يهل على بيوتنا وقرانا العربية مناسبة دينية وهي شهر رمضان المبارك، وانها لفرصة ثمينة ان نوجه نداء لكل مسؤول في موقعه من رئيس سلطة محلية ، او امام مسجد ، او رجال دين ، او قيادة سياسية ، او قيادة اجتماعية ، او مدراء المدارس ولجان الاباء وغيرهم ، ان ينشروا لغة الحوار وبث ثقافة التسامح ، وزرع المحبة والمودة ، ليكون المجتمع اكثر تماسكا واقوى ارتباطا ... ليرد هجمات العنف المدمر ، ويوقف نزيف الدم ، ويخفف  من الخصومات والنزاعات التي اهلكت واحرقت قلوب الناس. وكانت ضحايا العنف منذ بداية٢٠١٦ لغاية يومنا 24 ضحية، منذ اكتوبر ٢٠٠٠ لغاية اليوم ١١٢٦عربي قتلوا بيد عرب...لقد إن الاوان لنتذكر(الصلح خير).


بهذه المناسبة الدينية نخاطب كل عاقل فينا ومنا ومن حولنا ، القريب والبعيد .. جاء دورك لتقول كلمة حق فان سابك احد او قاتلك فقل اني صائم عن الرد الصاع بصاعين ، وعن الكلمة بعشرة ، صائم عن الاذى والقتل والارهاب الاجتماعي ، صائم عن ترويع الامنين بالسلاح ، بل من اساء اليّ عفوت عنه ، ومن ظلمني سامحته ، ومن آذاني تجاوزت عنه ، ولسان حالي يقول (واذا خاطبهم الجاهلون قالوا سلاما).



ونحن في شهر رمضان ندعو كل المسؤولين والجهات المختصة الى ضرورة احياء التراحم الاجتماعي والتواصل الانساني بين افراد المجتمع من خلال جمع الكلمة ونبذ الخلاف وزرع المحبة والاعتراف بالاخر ، وبالتفاهم لا بالتخاصم ، وبالتحاور لا بالاحتراب ، بالتلاحم لا بالتقاطع ، بالتكاتف لا بالتنافر... صفا واحدا جسدا واحدا في وجه طغيان العنف الذي طال قرانا العربية ... وانه لموقف عظيم ان يقف الفرد منا والمسؤول فينا بكل شجاعة وصراحة ويعلنها على الملأ امام الناس لا للعنف والارهاب الاجتماعي نعم للسلم الاهلي والامن الانساني ... واننا نحذر من الوقوع في فخ العنف او الانجرار مع تياره فنصبح شركاء في استفحاله وذك من خلال الوقوف متفرجين وصامتين ، بلا كلمة ، بلا تصريح ، بلا رحمة ، بلا اصلاح حينها هذا السكوت حرام وباطل ومرفوض .



وبهذه المناسبة الدينية الرمضانية نؤكد للجميع اننا على يقين ان جهود المصلحين لن تذهب سدى ولن تضيع ، فكم من انجازات في حقن الدماء وتسوية الخلافات وراب الصدع بين المتنازعين والمتخاصمين..



فالف تحية لكل مصلح ، ورجل اصلاح ، ولجنة اصلاح ... والف تحية لكل وجهاء الاصلاح الاجتماعي في بلادنا .. سيروا على بركة الله عاملين مصلحين .


الصورة توضيحية ليس الا ....

>>> للمزيد من محلي اضغط هنا

اضافة تعليق
مقالات متعلقة