اخر الاخبار
اسعار العملات
جنيه مصري - 0.2174
ليرة لبناني 10 - 0.0227
دينار اردني - 4.8316
فرنك سويسري - 3.5116
كرون سويدي - 0.3553
راوند افريقي - 0.2285
كرون نرويجي - 0.3705
كرون دينيماركي - 0.5028
دولار كندي - 2.5747
دولار استرالي - 2.2975
اليورو - 3.7575
ين ياباني 100 - 3.1166
جنيه استرليني - 4.4293
دولار امريكي - 3.426
استفتاء

الشرطة تلزم أصحاب الفرح في كفرمندا ومنهم العريس بالتوقيع على تعهد بعدم إستخدام المفرقعات والأسلحة

مع إنطلاق موسم الأفراح والمناسبات السعيدة في مختلف البلدات العربية،قامت الشرطة الجماهيرية بقيادة الشرطيان فريد سعد وكايد ملا وبمرافقة قائد الشرطة الجماهيرية في مسغاف يوري غوش،بجولة تفقدية لقاعات الأفراح التي تقام فيها حفلات زفاف في كفرمندا،لإطلاعهم على مخاطر استخدام المفرقعات النارية وإطلاق النار بإستخدام الأسلحة المرخصة او غير المرخصة،خاصة وانها تعرض سلامة المشاركين في الإحتفالات للخطر.



ناهيك عن التسبب بالإزعاج الذي تسببه للمواطنين،مطالبين إياهم بمنعها،موضحين لهم أن أي خرق للأنظمة والتعليمات سيضعهم تحت طائلة المساءلة القانونية.



وفي خطوة مماثلة ستقوم الشرطة قبل بداية كل حفل زفاف بتحذير أهل الفرح والعريس بشكل شخصي،من خلال توقيعهم على تعهد شخصي وخطي،بالإمتناع عن إستخدام المفرقعات وإطلاق النار سواء بأسلحة مرخصة أو غير مرخصة.




وأكدت الشرطة انها لن تتهاون في تطبيق القانون خاصة أن هذه الظاهرة خطيرة وتعتبر مخالفة جنائية،وسيتم بإستدعاء للتحقيق لكل شخص قام بالتوقيع على تعهد وأخل بالتزامه،كما انها لن تتورع بمداهمة حفل زفاف يتم فيه خرق صارخ للقانون مثل إستخدام مكثف لإطلاق النار في منطقة مأهولة بالسكان وقد تشكل خطراً حقيقيًا على حياة الحاضرين والسكان على حدا سواء.



وقال قائد الشرطة الجماهيرية في شرطة مسغاف أوري غوش أن هذه الخطوة تأتي بهدف الحفاظ على أمن المواطنين وسلامتهم وتحسين جودة حياتهم،مؤكداً أن الشرطة ستعمل على الحد من هذه الظاهرة الخطيرة،ومحاسبة من يخالف القانون.



ويشار الى أن هذه الأنظمة سيتم تطبيقها في كافة البلدات التي تقع ضمن صلاحية محطة شرطة مسغاف ومنها عرابة،سخنين،كوكب أبو الهيجاء،شعب،ديرحنا،وادي سلامة.



وفي تعقيب المتحدثة بإسم الشرطة لوبا السمري،قالت: "تزامنا مع بداية موسم الأعراس وحفلات الزفاف التي يتخللها وفقا لبعض الاعراف والعادات السائدة عند بعض الشرائح الاجتماعية، وبالذات العربية وهي العادات التي قد تشكل خطرًا حقيقيًا على سلامة الجمهور وصفو حياتهم،حيث أنه وفي مرات كثيرة أصيب أبرياء بجروح منها وصفت بالبالغة وحتى ازهقت ارواح جراء اطلاق النار، بينما هم عابرون بجوار مكان يجري فيه حفل زفاف أو جراء رصاصة طائشة دخلت منازلهم".



وأضافت السمري: "جنبا الى جنب ادراكنا أن الحديث يدور حول جريمة جنائية يعاقب عليها القانون بالسجن لفترات قد تمتد طويلا، تواصل الشرطة بذل جهودها الجمة وإتخاذ إجراءات حازمة ضد كل من ينتهك القانون ويعرض السلامة العامة للخطر. وكل ذلك بموازاة المواصلة في الحوار المستمر مع القيادات العامة والوجهاء سعيا وراء تعزيز نوعية الحياة وجودتها لدى المواطنين ومع مناشدة العموم في أمور عدة، أهمها:



1- إبلاغ الشرطة حول أي حالة اطلاق عيارات نارية ما وذلك لمعالجتها فورًا وإزالة الخطر عن الجمهور.




2- توخي المسؤولية الشخصية مع المقاطعة وتجنب المشاركة في الحفلات والاعراس التي يتم فيها إطلاق العيارات النارية في منطقة مأهولة بالسكان.وقالت السمري ايضا: "اضف لذلك، شرطة اسرائيل في كافة البلدات والقرى والمدن المختلطة تقوم بالعديد من الإجراءات الوقائية، وذلك من خلال المساهمة برفع درجة الوعي لهذه الظواهر ومخاطرها الكبيرة. اضافة الى تطبيق القانون والبحث عن الأسلحة، وغالبيتها غير قانونية مع ضبطها واعتقال منتهكي القانون مع تقديمهم للعدالة".


>>> للمزيد من محلي اضغط هنا

اضافة تعليق
مقالات متعلقة