اخر الاخبار
اسعار العملات
جنيه مصري - 0.2174
ليرة لبناني 10 - 0.0227
دينار اردني - 4.8316
فرنك سويسري - 3.5116
كرون سويدي - 0.3553
راوند افريقي - 0.2285
كرون نرويجي - 0.3705
كرون دينيماركي - 0.5028
دولار كندي - 2.5747
دولار استرالي - 2.2975
اليورو - 3.7575
ين ياباني 100 - 3.1166
جنيه استرليني - 4.4293
دولار امريكي - 3.426
استفتاء

أمين اسكندر : السيسي اثبت أنه ساداتي وأضاع دور مصر الريادي للسعودية

شن الكاتب والسياسي المصري امين اسكندر عبر "الصنارة" هجومًا على الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي  متهماً اياه بالمسؤولية عن ضياع الدور الريادي المصري للسياسة في المنطقة وتسليمه للسعودية ووصفه ب"الساداتي ". جاء ذلك في سياق تعقيب اسكندر على تصريحات الرئيس السيسي مطلع هذا الإسبوع خلال افتتاحه عدداً من المشاريع الاقتصادية في مدينة ومحافظة اسيوط والتي دعا خلالها الجانبين الفلسطيني والإسرائيلي الى العودة الى طاولة المفاوضات وان مصر مستعدة لأخذ دور مساعد في ذلك بما يضمن "الأمل للفلسطينيين والأمن للإسرائيليين" .


الصنارة: ما الهدف والتفسير من حيث التوقيت وكذلك الجوهر لتصريحات الرئيس السيسي خلال خطاب في أسيوط في مواضيع تهم المواطن المصري وفجأة يخرج بتصريحات ودعوة الفلسطينيين والإسرائيليين الى الحوار؟



اسكندر: أولاً هذا منهج السادات، وهو السيسي ساداتي. وقد كتبت عن ذلك عندما دخل الحلبة ولم يوافق الكثيرون بل دهشوا لما كتبت وقلت. ثانياً :ان ما قاله جاء بالإتفاق مع الرئيس أبو مازن ومع نتنياهو، وهذا ما أكده وصرح به مكتب نتنياهو اليوم) أمس الأول الأربعاء(، أن الرئيس عبد الفتاح السيسي اتفق معنا على هذا الأمر والأهم والجوهري وبعيداً عن الشكل، ما هو المطروح "أمن للإسرائيليين وأمل للفلسطينيين" فماذا بعد الأمل للفلسطينيين..هذا الأمل ممكن أن يكون غزة وجزء من الضفة حيث سلطة الرئيس أبو مازن، وان يتم تحزيم المسائل مع الإسرائيليين، أو أن نقعد لسنوات نتفاوض من أجل أن يتم شيء ما ثم تنتهي المسائل على أمل.. أعتقد أن المسار الفرنسي ممكن ان يدخل في هذا الكلام وان نجد خلال الأيام أو الأسابيع القادمة اجتماعات تتم في القاهرة، كزيارات لكل من نتنياهو وهرتسوغ. هذا معناه اننا ممكن ان نجد خلال الأسابيع القليلة القادمة مجموعة من الزيارات منها لممثلي حكومة إسرائيل والسلطة الفلسطينية وحتى من حماس واتحاد أوروبي ودور لمصر في هذا الشأن.


الصنارة: وفيها زيارة جون كيري..


اسكندر: طبعاً طبعاً.


الصنارة:  وممكن أن تكون هذه الدعوة في مجملها ليست سوى دعوة تحضيرية لمؤتمر باريس الذي تمّ تأجيله..
اسكندر: طبعاً ممكن .وهذا يكون أحد الإجتماعات، ان يصلوا الى هذا أو أن يكون المؤتمر في القاهرة، لكن الى ماذا سيؤدي؟ فهو أكل هوا..


الصنارة: عندما يوجه الرئيس السيسي دعوة للأحزاب في إسرائيل فممكن أن يكون التنسيق ليس مع مكتب نتنياهو فقط بل مع هرتسوغ..


اسكندر: لذلك يقول هرتسوغ انه سيزور مصر. والمقصود حسب ما تمّ تفسيره ان هذه الدعوة للأحزاب هي دعوة للمجتمع الإسرائيلي كله للضغط على نتنياهو، ليكون هناك ضغط جماعي على نتنياهو للقبول بتحرك ما. لذلك رأينا الصحافة الإسرائيلية كلها خرجت اليوم (أمس الأول الأربعاء) بدعوة مصر للإسرائيليين بأن لا يضيعوا هذه الفرصة.. وان "التقطوا هذه المناسبة..".


الصنارة: هذا الكلام لم يقله الرئيس في القاهرة بل في افتتاح أحد المشروعات الكهربائية في أسيوط. فما علاقة ذلك بإسرائيل وفلسطين؟



اسكندر: هذا هو الرسم الحقيقي والفني. هو قال". أنا مش محضر حاجة" .. برأيي هذا هو السيناريو والإخراج تماماً مثلما خرج السادات بمقولة" أنا ممكن اروح لحد الكنيست من شان السلام.". لنرىفي ما بعد  ان كل المسائل كانت مرتبة قبل كده، باختصار برأيي ان هذا هو نفس النهج، وأسيوط بالنسبة لي دي بلد عبدالناصر فمن هنا من قلب بلد عبدالناصر أنا أوجه دعوة للسلام.


الصنارة: هذه هي الرمزية في الموضوع، دعوة ساداتية بروح عبدالناصر..


اسكندر: أعتقد ذلك..


الصنارة: هل هناك محاولة لإعادة النَفس للحقبة السعودية بعدما أفلست السعودية سياسياً واقتصادياً؟



اسكندر: نعم، فالسعودية برأيي قادمة الى حقبة أكثر اتساعاً ونفوذاً والحديث عن مشروع 2030 الذي تبناه وأخرجه ولي ولي العهد وهو الملك القادم حسب كل التقديرات. هناك خطة كاملة لدور كبير للسعودية. وهنا نستطيع الحديث عن مشروعين هامين جداً في هذه الخطة، مشروع الجزيرتين تيران وصنافير ومشروع العقبة الأردنية، وعقدت عدة اجتماعات مع الملك الأردني عبدالله الثاني وتمّ بحث ضخ استثمارات سعودية ضخمة في العقبة، وموضوع الكوبري(الجسر) بين السعودية ومصر كل هذه المشاريع للسعودية فيها اليد الطولى وهذا له علاقة بالدور الذي تطمح للعبه السعودية.



السعودية اليوم وبالذات الأجيال الجديدة التي تربت في أمريكا تتصرف بمنطق  "إحنا دولة بجد " خصوصاً ان عدد السكان معقول والإمكانيات الإقتصادية معقولة وكمية السلاح.. كذلك الإمارات بدأت تتصرف بمنطق  "إحنا دولة بجد"  ..اعتقد ان الدور السعودي سيكون ذا ثقل وهذا يأتي على حساب الدور المصري.



الصنارة: هل تزعم ان قيادة السعودية للتحالف العربي والإسلامي  وخلع صنافير وتيران من مصر ، جاء على حساب الدور المصري خاصة ان هذا النظام  مضطر ان يقوم بأمور كهذه منها التنازل لاسباب  اقتصادية وبهدف إسكات شعبه؟



اسكندر:  انا عشت كامب ديڤيد وظروفها، وعندما ارتفعت قضايا ضد الحكومة، خرجت الدولة وقالت هذه من أعمال السيادة وصدر الحكم في حينه ان هذه الخطوات ( أي اتفاق كامب ديڤيد) من أعمال السيادة، أي أنها من حق ومن صلاحيات الرئيس ببساطة.



وبرأيي ان القضية التي بدأ  القضاء بحثها أمس(الثلاثاء) بطلب بحث قضية التنازل عن صنافير وتيران وطلب عرض الوثائق والمستندات وخرائط الاتفاق ,اعتقد انها ستنتهي الى ان هذه الخطوة ( التي قام بها السيسي ) هي من اعمال السيادة وسيكون الموضوع كده ماشي قانونياًوكل حاجة تمام التمام .



ما تم في موضوع صنافير وتيران تم بشكل "بلايدي" ومدفوع الثمن .وانا شخصيًا لديّ وتحت يديّ وثائق ومستندات تؤكد انها مصرية مؤكدة مية المية ملكية وسيادة.وآخرها ما قدمته مجموعة المحامين ومعهم خالد علي ووثائق كثيرة جداً من بينها أطلس القوات المسلحة المصرية وكلها تأتي في هذا السياق.



لذلك استطيع ان اشير ان هذه إحدى "البشاير" التي بحثتُ فيها بعمق لتفهم فترة وحقيقة الدور السعودي القادم
 وكيف يغذي نفسه بإمكانيات وبالسيطرة على بعض المناطق من أجل ان يكون في لعبة الصراع في الشرق الأوسط صاحب أحد الأدوار المهمة التي يقوم بها وهو الأقوى مثل تركيا تماماً، ومثل إيران تماماً ومثل إسرائيل تماماً..والؤال هو :مصر فيين في هذا الملعب؟؟ مصر كانت يجب ان تقوم بالدور السعودي.. لكن صوتها مش مسموع.. خلاص .مصر تم بيع دورها والتنازل عنه طوعًا او غصبًا ليحل مكانه الدور السعودي .



الصنارة: إذن من خلال هذا الوضع هل ممكن ان تؤثر السعودية على الموقف المصري مما يجري في سوريا..؟



اسكندر: اعتقد ان في هذه خلاف، لكنني لا أعوَل كثيراً على أن يرتقي الدور المصري أكثر. هناك خلاف. مصر مش عايزة تتورط كما تطالبها السعودية لكنها أيضاً لا تستطيع ان ترفع السقف أكثر من ذلك. مصر ممكن ان تعطي سلاحاً من تحت الطربيزة لكنها لا تستطيع ان تعلو أكثر…



الصنارة: برأيك كيف سيؤثر انكشاف اللقاءات بين المسؤولين السعوديين والإسرائيليين على الدور المصري وعلى المساحة المتاحة له؟ 



اسكندر: لا يؤثر بأي حاجة، لأن الملف ده تديره اسرائيل، وهو بالتنسيق الكامل مع اسرائيل. الملف السعودي التركي-المصري كل هذا تديره اسرائيل.. وامريكا وعلى علم بكل شيء مثلما كانت على علم بنقل ملكية الجزيرتين الى السعودية قبل وقوع الحدث بأسابيع.



الصنارة: على الصعيد الداخلي قد يؤثر ذلك بأن تُسكت السعودية الأخوان مقابل تمرير مشاريعها مع السيسي؟



اسكندر: لا، أعتقد أن هذه هي المسألة التي ستسمع فيها السعودية نصيحة السيسي.. لأنه لو كان مشروع الدولة في السعودية الذي يديره ولي ولي العهد، قائم على فكرة الدولة الحديثة وإعلان المواجهة مع أصل الدعوة والوهابية ومجموعة  "قوم يا جدع صلي.." وما شابه ذلك اعتقد انهم سيصطدمون مع كل الجماعات الإسلامية. هم يبنون شرعية الدولة الحديثة، وشرعية دولة محمد عبد الوهاب كفاية لحد كده لأنها أضرت بسمعتهم في العالم، والعالم قال لهم انتم تصدرون الإرهاب. وال 12 او 28 صفحة المحفوظة في البيت الأبيض ومش راضيين يطلعوهم للتاريخ تقول ان هناك في الأسرة المالكة السعودية من دعم الإرهاب ضد أمريكا وان هناك من العائلة السعودية من ساعد وخطط ودعم تفجيرات 11 سبتمبر في امريكا..


الصنارة: أي اننا في مرحلة انتهاء دولة محمد بن عبدالوهاب والإنتقال نحو دولة محمد بن سلمان..


اسكندر: بالزبط كده ، نحن بصدد الإنتهاء منها تماماً. هذا الجيل الذي تعلم في أمريكا والغرب ومزاجهم محمد بن راشد والأمير الذي يشاهد مباريات الخيل مع ملكة بريطانيا.


الصنارة: وهذا لن يخرج من إطار الولايات المتحدة الأمريكية..


اسكندر: طبعاً طبعاً هو كده...


>>> للمزيد من مقالات ومقابلات اضغط هنا

اضافة تعليق
مقالات متعلقة