اخر الاخبار
تابعونا
حالة الطقس
طمرة - 27° - 33°
بئر السبع - 30.56° - 32.22°
رام الله - 26° - 32.78°
عكا - 27° - 33°
القدس - 26° - 32.22°
حيفا - 27° - 33°
الناصرة - 27° - 33°
اسعار العملات
جنيه مصري - 0.2148
ليرة لبناني 10 - 0.0230
دينار اردني - 4.8955
فرنك سويسري - 3.5106
كرون سويدي - 0.3646
راوند افريقي - 0.2383
كرون نرويجي - 0.3782
كرون دينيماركي - 0.5148
دولار كندي - 2.6154
دولار استرالي - 2.3737
اليورو - 3.8468
ين ياباني 100 - 3.1935
جنيه استرليني - 4.5465
دولار امريكي - 3.471
استفتاء
وسيلة التواصل الاجتماعي التي اتابعها يوميا
انستغرام
فيسبوك
تويتر


اجتماع طارئ في مجلس كابول بعد هدم قاعة الافراج : هدموا القاعة رغم استصدار أمر منع الهدم صباح اليوم

عقد مجلس كابول المحلي اليوم الاثنين 9.5.2016 جلسة طارئة بحضور عضو الكنيست  مسعود غنايم ومازن غنايم رئيس اللجنة القطرية والدكتور سهيل ذياب رئيس بلدية طمرة وعلي حيدر من المكتب السياسي للقائمة العربية للتغيير واللجنة الشعبية الممثلة بوليد طه وابراهيم ريان، على إثر هدم قاعات الافراح التابعة لابراهيم عبد الرحمن  فجر اليوم الاثنين , وقد حضر هذه الجلسة لفيف من الوجهاء من كابول والقرى المجاورة".



واستنكر مجلس كابول المحلي  هذه الخطوة الغاشمة والمستهجنة والاستعجال بهدم القاعات، اذ أن المجلس المحلي قام بتعديل المخطط القطري وتوسيع منطقة تطوير البلدة المحدد في المخطط القطري رقم 35 وبناءً على ذلك فقد تم افساح المجال أمام تقديم تخطيط لملاءمة وترخيص المبنى المهدوم من تاريخ 1.3.2016 وتفادي أمر الهدم".


وجاء في بيان صادر عن ادارة المجلس في كابول : "من الجدير ذكره أن  ابراهيم عبد الرحمن استصدر قراراً من محكمة العدل العليا اليوم في تمام الساعة الثامنة والنصف صباحاً القاضي بتأجيل الهدم إلا أن قوى الظلام الهادمة استبقت هذا القرار ونفذت الهدم في الظلام ليلاً واستكملت الهدم بعد استصدار قرار تأجيل الهدم، والسؤال الذي يسأل نفسه كم من المباني اليهودية المشابهة هدمت بهذه الطريقة منذ قيام الدولة حتى اليوم وبهذا الاستعجال ؟!! إن المجلس المحلي وكافة القوى السياسية المحلية والهيئات التمثيلية المحلية والقطرية في البلاد تقف الى جانب السيد ابراهيم عبد الرحمن قلباً وقالباً شاجبةً لهذا الظلم الذي تسببت له قوى الهدم الظالمة وسيقوم المجلس المحلي بعدة خطوات احتجاجية للإعلان عن استيائنا العام من هذه السياسات الهادمة والمقززة فقد طفح الكيل".

>>> للمزيد من محلي اضغط هنا

اضافة تعليق
مقالات متعلقة