اخر الاخبار
اسعار العملات
جنيه مصري - 0.2174
ليرة لبناني 10 - 0.0227
دينار اردني - 4.8316
فرنك سويسري - 3.5116
كرون سويدي - 0.3553
راوند افريقي - 0.2285
كرون نرويجي - 0.3705
كرون دينيماركي - 0.5028
دولار كندي - 2.5747
دولار استرالي - 2.2975
اليورو - 3.7575
ين ياباني 100 - 3.1166
جنيه استرليني - 4.4293
دولار امريكي - 3.426
استفتاء

الآلاف في مهرجان "إرادتنا أقوى من سجنكم" تضامنا مع الشيخ رائد صلاح


غصّت ساحة "السوق البلدي" في مدينة أم الفحم بالآلاف من أبناء الداخل الفلسطيني والقدس المباركة، جاؤوا وفاء للشيخ رائد صلاح، رئيس الحركة الإسلامية، وتضامنا معه على مسافة يومين من دخوله إلى السجن أو اعتكافه كما يحب أن يقول.



هو الرجل القدوة والقائد الذي قدّم لشعبه الكثير في كل المجالات متصديا لمخططات المؤسسة الإسرائيلية، بيد أن الشيخ كمال خطيب استلم الراية مكملا المسيرة وكما قال في كلمته "إن الراية لن تسقط".




وتقاطر الآلاف من أبناء شعبنا في الداخل الفلسطيني والقدس الشريف، مساء الجمعة، إلى خيمة "مناهضة حظر الحركة الإسلامية" بدعوة من لجنة "الحريات" المنبثقة عن لجنة المتابعة العليا، للمشاركة في مهرجان "إرادتنا أقوى من سجنهم" للتعبير عن تقديرهم لدور الشيخ رائد صلاح وأنه ليس وحيدا في معركته مع السجان الإسرائيلي، جاؤوا ليصافحوا رئيس الحركة الإسلامية ويقولوا له نحن على العهد والمسيرة التي خططتها واخوانك في العمل الإسلامي.




تولى عرافة فقرات المهرجان، الاستاذ محمود مواسي، عضو لجنة الحريات، مرحبا بالحضور، وقال "أهلا بمن جاؤوا من المثلث والجليل والنقب والمدن الساحلية والقدس في مهرجان لجنة الحريات لتقولوا كلنا نحب الأقصى وكلنا نرفض قرار سجن الشيخ رائد صلاح".



الشيخ خالد حمدان، رئيس بلدية أم الفحم، رحّب باسم مدينة أم الفحم بالحضور الحاشد، وتوجه بتحية خاصة إلى الشيخ رائد صلاح، قائلا: " إن هذا المهرجان ليس مهرجان وداع للشيخ رائد صلاح، بل هو وفاء واكبار له على وقفته في كل قضايا الأمة وفي مقدمتها قضية المسجد الاقصى المبارك".


واكد أن الصراع مع أهل الباطل والاحتلال هو صراع عقائدي ووجودي، مشيرا إلى أن خطبة الشيخ في "وادي الجوز" والتي حوكم عليها، هي قضية سياسية ولأنها كانت على أبواب الأقصى، فالمسألة، كما قال هي تصعيد احتلالي في موضوع المسجد الأقصى.



وختم بوصية أوصى بها رسول الله عليه الصلاة والسلام أصحابه، حين قال لهم موقنا بالنصر "واعلم أن ما أخطأك لم يكن ليصيبك، وما أصابك لم يكن ليخطئك، واعلم أن النصر مع الصبر، وأن الفرج مع الكرب، وأن مع العسر يسرا".  



رئيس لجنة المتابعة العليا،  محمد بركة، قال في مستهل كلمته" جئنا لنقول للمؤسسة الإسرائيلية، إن الشيخ رائد بسجنه هو أكثر حرية من كل سجانيه".
وأضاف أنه باسم لجنة المتابعة ومكونات شعبنا في الداخل، يقول لحكام البلاد إن الحكم على الشيخ رائد صلاح، هو تحد لكل أبناء شعبنا، مشددا على أن أكبر محرض، في إشارة لقيادات المؤسسة الإسرائيلية، هو من ينتهك المقدسات، وليس الشيخ رائد الذي وقف متحديا للظلم الإسرائيلي في وادي الجوز وفي كل مكان تمارس فيه العنصرية الإسرائيلية تجاه وجودنا "

>>> للمزيد من محلي اضغط هنا

اضافة تعليق
مقالات متعلقة