اخر الاخبار
اسعار العملات
جنيه مصري - 0.2174
ليرة لبناني 10 - 0.0227
دينار اردني - 4.8316
فرنك سويسري - 3.5116
كرون سويدي - 0.3553
راوند افريقي - 0.2285
كرون نرويجي - 0.3705
كرون دينيماركي - 0.5028
دولار كندي - 2.5747
دولار استرالي - 2.2975
اليورو - 3.7575
ين ياباني 100 - 3.1166
جنيه استرليني - 4.4293
دولار امريكي - 3.426
استفتاء

العليا ترفض إستئناف علي زيدان في انتخابات رئاسة كفرمندا

رفضت  المحكمة العليا اليوم الاثنين   الإستئناف الذي قدّمه علي زيدان مرشح الرئاسة لمجلس كفرمندا،ضد قرار وزارة الداخلية بشطب ترشحه،لعدم إستيفائه بند القانون والذي ينص على تقديم استقالته بصفته سكرتيراً للمجلس المحلي قبل 90 يومًا من موعد إجراء الإنتخابات.



وابقت المحكمة على الموعد المحدد مسبقا لانتخابات رئاسة المجلس المحلي في كفرمندا .


المحكمة طالبت المشرع في الكنيست بإعادة النظر في قضية ترشح موظفين في السلطات المحلي للإنتخابات،حيث ظهرت هذه الإشكالية في قرية كفرمندا عند قرار علي خضر زيدان للترشح لرئاسة المجلس.


وبعد هذا القرار سيكون التنافس على كرسي الرئاسة في كفرمندا بين طه فوزي مبدا زيدان ومحمد يوسف قدح.


وتأتي هذه الإنتخابات الإستثنائية لنصف الفترة سنتين ونصف بعد وفاة رئيس المجلس المحلي طيب الذكر المرحوم طه عبد الحليم بتاريخ 2.3.2016،حيث قررت وزارة الداخلية إجراء إنتخابات للرئاسة.


وكان علي زيدان طالب من خلال الالتماس الذي قدمه للمحكمة العليا بتأجيل الإنتخابات لمدة شهر على الاقل حتى يتمكن من الترشح وحصوله على فسحة زمنية لمدة 90 يومًا وهي المهلة القانونية،بعد استقالته من وظيفته كسكرتير للمجلس المحلي.



وفي بيان صادر عن علي زيدان نعقيبا على قرار المحكمة , جاء ما يلي :" صدر اليوم القرار النهائي من قاضي محكمة العدل العليا بعدم تأجيل الإنتخابات شهراً اضافياً، نؤمن بأن قرار القاضي لم يُنصفنا مع تأكيده لوجود خطأ في القانون ومع ذلك لن نتخذ أي اجراءات قضائية أخرى. نحترم ونلتزم كامل الإلتزام بقرار المحكمة ونؤكد بهممٍ عالية ومعنوياتٍ تناطح السحاب بأن مرشحنا للرئاسة هو المهندس طه فوزي زيدان.


أدعو جميع المؤيدين والإئتلاف الأكبر والأوسع في تاريخ كفرمندا الى الإلتفاف معي حول مرشحنا المهندس طه فوزي زيدان، كما وأدعو جمهور الشباب الى التحلي بالهدوء وضبط النفس ومواصلة العمل بنشاطٍ وهمّة عالية فنحن على بعد أيامٍ قليلة فقط من تحقيق الفوز والعدالة لأهالي بلدنا الطيب.



نحن أمام معركة انتخابية ديمقراطية نحترم قبلها وبعدها جميع الأطراف المتنافسة، نحن أهل بلدٍ واحد تجمعنا الأخوة والمحبة وعلى هذا النهج والدرب نسير.

>>> للمزيد من محلي اضغط هنا

اضافة تعليق
مقالات متعلقة